مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ابتكار بدائل اصطناعية للدم لإصلاح الأعضاء التالفة بعد السكتات القلبية

عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

يؤدي توقف القلب عن ضخ الدم فيما يعرف بـ السكتة القلبية” إلى تلف الخلايا؛ لذا تم ابتكار بدائل اصطناعية للدم يمكن أن ينقذ يومًا ما حياة الأشخاص.

وقد تم اختبار تلك الوسيلة حتى الآن على الخنازير، حيت يتم ربط الحيوان بمضخة تروي أجسامهم ببدائل دم اصطناعية تحتوي على الأكسجين ومزيج من مواد كيميائية أخرى؛ لمنع موت الخلايا وتعزيز عمليات الإصلاح.

 

ابتكار بدائل اصطناعية للدم لإصلاح الأعضاء التالفة بعد ساعات من السكتات القلبية
ابتكار بدائل اصطناعية للدم لإصلاح الأعضاء التالفة بعد ساعات من السكتات القلبية

 

وفي الوقت الحالي قد يكون الأشخاص الذين يعانون من قصور في قلوبهم مرتبطين بأجهزة القلب والرئة، التي تزود الدم بالأكسجين، وتزيل ثاني أكسيد الكربون منه وتضخه في جميع أنحاء الجسم، ولكن إذا توقف قلب شخص ما أثناء وجوده خارج المستشفى فإن خلاياه وأعضاءه تتضرر بسرعة بسبب نقص الأكسجين وتهبط فرصه في البقاء على قيد الحياة؛ حيث تصبح دماؤه أكثر حمضية من تراكم ثاني أكسيد الكربون ويتم إطلاق العديد من المواد الضارة.

من ناحية أخرى فإن النظام الجديد المسمى OrganEx يخفف دم الحيوان بنسبة 1 إلى 1 مع بديل الدم الاصطناعي الذي يحمل الأكسجين، ويضبط مستوى الحموضة الصحيحة ويحتوي على المستويات الصحيحة من الإلكتروليتات والمواد الكيميائية الحيوية الأخرى.

هذا النظام يحتوي على أدوية أو عقاقير تجريبية، بما في ذلك المركبات التي تعمل على تدفق الدم لمنع انسداد الأوعية الدموية الصغيرة بسبب الجلطات، والأدوية التي تمنع عملية موت الخلايا التي تسمى “التنخر” وغيرها من الأدوية التي لها تأثيرات مضادة للالتهابات.

ويعتبر نظام OrganEx بديل الدم؛ حيث إنه لا يحتوي على خلايا الدم الحمراء، والتي عادة ما تحمل الأكسجين المرتبط ببروتين يسمى الهيموجلوبين، وبدلًا من ذلك يحتوي على مركب يسمى Hemopure، وهو شكل من أشكال الهيموجلوبين يتم الحصول عليه من دم البقرة.

 

ابتكار بدائل اصطناعية للدم لإصلاح الأعضاء التالفة بعد ساعات من السكتات القلبية
ابتكار بدائل اصطناعية للدم لإصلاح الأعضاء التالفة بعد ساعات من السكتات القلبية

 

يذكر أن الاختبارات التي أجريت على عينات من الخلايا والأنسجة من الحيوانات أظهرت أن الحيوانات التي عولجت بـ OrganEx كان لديها موت أقل للخلايا واستعادت وظائف الخلية.

ويقول الفريق المسؤول عن نظام OrganEx الجديد إن أول استخدام عملي لهذا النظام قد يكون في الحفاظ على صحة الأعضاء لعمليات الزرع لفترة أطول؛ حتى يمكن نقلها بين المتبرعين المتوفين والأشخاص الذين يحتاجون إليها.

ويمكن أيضًا استخدام النظام لمساعدة الأشخاص الذين أصيبوا بنوبات قلبية أو سكتات دماغية عندما يتم تقليل تدفق الدم إلى القلب أو الدماغ على التوالي؛ عن طريق إرواء أي من هذه الأعضاء بسائل الشفاء.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

دراسة: الذكاء الاصطناعي قد يتنبأ بحدوث السكتة القلبية قبل حدوثها

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.