مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“جوجل” تزيل 3 تطبيقات مخصصة للأطفال بسبب انتهاكات

0 22

أكد موقع TechCrunch أن شركة “جوجل” قررت سحب ثلاثة تطبيقات من “جوجل بلاي” كانت تستهدف الأطفال؛ بسبب انتهاكات، ورغم أن هذه التطبيقات تحتوي على ما يقرب من 20 مليون عملية تنزيل، لكنها كانت تبدو بريئة المظهر.

 

ماذا يحدث لهذه التطبيقات الآن؟
سلط الموقع الضوء على ما حدث بالفعل، حيث قام “مجلس المحاسبة الرقمية الدولي” IDAC بتنبيه شركة “جوجل” إلى أن التطبيقات التي تسمى Princess Salon وNumber Coloring وCats & Cosplay انتهكت بالفعل وعلى وجه التحديد القواعد الخاصة بسياسات جمع البيانات التي وضعها المجلس، وكان من المحتمل أن تصل هذه التطبيقات إلى معرّف “أندرويد” وأرقام معرّف إعلانات “أندرويد” (AAID) الخاصة بالمستخدمين.

وبالفعل، وافقت “جوجل” على المطالبات الواردة من المجلس، وقدمت بيانًا يؤكد إزالة التطبيقات من متجر “جوجل بلاي”، وصرح المتحدث باسم الشركة، في بيان لموقع TechCrunch، قائلًا: “إننا نؤكد أن التطبيقات المشار إليها في تقرير المجلس تمت إزالتها، وعندما نجد تطبيقًا ينتهك سياساتنا نتخذ إجراءً فوريًا وحاسمًا”.

وفسر أسباب حدوث ذلك إلى أنه يمكن ربط تسرب البيانات بالتطبيقات التي يتم إنشاؤها باستخدام SDK من عدة شركات؛ أولاها: شركة Unity، وهي المسؤولة عن المحرك الذي يدير الألعاب، وفي المرتبة الثانية: مزود التحليلات Umeng المملوك لشركة “علي بابا”، والذي وصفه البعض أيضًا بأنه مزود برامج الإعلانات المتسللة، وأخيرًا: مزود تحقيق الدخل من التطبيقات والتحليلات Appodeal.

وحول هذا، عقّب “كوينتين بالفري”؛ رئيس مجلس المحاسبة الرقمية الدولي IDAC، على النتائج التي اكتشفها المجلس قائلًا: “إن الممارسات التي لاحظناها في بحثنا أثارت مخاوف جدية بشأن ممارسات البيانات داخل هذه التطبيقات”.

وأشار “بالفري” إلى حجم الأضرار التي قد تسببها هذه التسريبات، قائلًا: “إذا تم إرسال معلومات AAID جنبًا إلى جنب مع المعرف الدائم، فمن الممكن أن يتم ربط إجراءات الحماية التي تضعها “جوجل” لحماية الخصوصية”.

وأضاف أنه يمكن للمطورين استخدام كلٍ من AAID ومعرف “أندرويد” لتجاوز عناصر التحكم في الخصوصية، وتتبع المستخدمين بمرور الوقت وعبر الأجهزة، ولا شك في أن هذا يمكن أن يكون وضعًا خطيرًا للغاية، وبالطبع لا يريد أحد المستخدمين أن يمتلك التطبيق شيئُا خاصًا به دون إذنه.

ولكن لسوء الحظ لن يستطيع المجلس أن يكون محددًا للغاية بشأن ما إذا كان يمكنه تحديد مقدار البيانات التي تم انتهاكها والتي سبق وأن حددها، أو بالأحرى، ليس من الواضح ما إذا تم اختراق معلومات المستخدمين أم لا.

 

هل يعني هذا المضي قدمًا؟
لا شك في أن “جوجل بلاي” هو متجر عملاق للتطبيقات، ومن المؤكد أن هناك السيئ منها والذي تم أو تتم محاولة اختراقه، ومن الجيد أن نرى جميعًا أن “جوجل” استجابت وبسرعة لإزالة هذه التطبيقات من متجرها حتى لا يتمكن أي شخص آخر من تحميلها.

لذا؛ إذا قمت أنت أو أطفالك بتثبيت هذه التطبيقات بالفعل، فيجب عليك حذفها في أقرب وقت ممكن والتوقف عن استخدامها.

إقرأ ايضا:

تعرف على تكنولوجيا قياس تمدد الكون

 

 

المصدر:

Google Pulls 3 Kid-Friendly Android Apps for Data Collection Violations

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.