مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تقرير جديد يحذر من التصيد الاحتيالي أثناء العطلات

من السهل أن تنخدع بهجوم التصيد الاحتيالي الجديد والمخادع الذي يحمل طابع العطلات ويقدم جوائز مجانية.

لكن هناك تحذيرًا قديمًا جميعنا يعرفه وهو:

“إذا كان العرض يبدو جيدًا لدرجة يصعب تصديقها فمن المحتمل أن يكون خدعة”.

ورغم ذلك ما يجعل هذه الحيلة فعالة للغاية حتى الآن هو الأساليب المتقنة المستخدمة لإخفاء الهدف الإجرامي وطمأنة الضحية المحتملة.

هذه الخدعة تجعل الضحايا يقنعون أنفسهم بأنه لا بأس من المضي قدمًا.

لكن المثير للاهتمام أن هذا النوع من هجوم التصيد الاحتيالى نشط بالفعل منذ سبتمبر الماضي وما زال مستمرًا.

ويستهدف هذا الهجوم المتسوقين في العطلات الباحثين عن عروض خاصة.

– أبرز التفاصيل عن أحدث صيحات التصيد الاحتيالى

- أبرز التفاصيل عن أحدث صيحات التصيد الاحتيالى
– أبرز التفاصيل عن أحدث صيحات التصيد الاحتيالى

 

تم التعرف على هذا الهجوم الجديد بواسطة شركة Akamai وتم الإبلاغ عنه مؤخرًا على برنامج SCAM Watcher.

إن الخدعة تجدث عندما تصدق الضحية الشهادات المزيفة من الأشخاص الذين يفترض أنهم أنهوا الاستطلاع وحصلوا على مكافأتهم دون أى مشكلة على الإطلاق داخل موقع الويب.

لذا إذا أغرتك الهدية فقد يمنحك ذلك ما يكفي من الطمأنينة للمضي قدمًا ومع ذلك هناك فرصة أخرى للتراجع.

لتلقي الهدية المجانية يجب عليك تقديم عنوانك البريدي، وهو أمر ذو قيمة للقراصنة.

ثم هناك قضية الشحن، فنظرًا لأن الهدية مجانية قد لا تمانع في الدفع مقابل الشحن. ويسهل إدخال كل هذه المعلومات باستخدام جوال ايفون أو أندرويد.

ويتم ذلك باستخدام الملء التلقائي الذي يستغرق ثواني لإكمال العملية مقارنة بالوقت الذي قضيته بالفعل في التحقق من الهدية الترويجية وقراءة الشهادات وإجراء الاستبيان.

إن التفاصيل الفنية لعملية التصيد الاحتيالي هذه معقدة، ويعيد الهجوم التوجيه عبر مواقع ويب متعددة ويستخدم عناوين مواقع ويب فريدة في كل مرة؛ ما يجعل من الصعب تتبع مرتكب الجريمة.

نتيجة لذلك ولتفادي مثل هذا الهجوم أفضل شيء تفعله هو توخي الحذر وأن تكون متشككًا جدًا في هذه العروض المجانية.

وربما لا يستحق الأمر مخاطر سرقة الهوية، ناهيك عن التكلفة المالية.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

تقرير: LinkedIn الأكثر استغلالًا في هجمات التصيد الاحتيالي

الرابط المختصر :
اترك رد