مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تطوير فئة جديدة من العضلات الاصطناعية عالية القوة

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

طوّر فريق من الباحثين بالمعهد الإيطالي للتكنولوجيا فئة جديدة من العضلات الاصطناعية عالية القوة التي يمكن أن تتمدد وتتقلص مثل العضلات البشرية بطريقة لم يسبق لها مثيل من قبل.

وفقًا للدراسة الحديثة تعمل تلك العضلات بمستوى من التنوع والرشاقة يتطابقان بشكل وثيق مع الحركات الشبيهة بالبشر.

وتُعرف العضلات الاصطناعية بـ “المشغلات”، ويرتكز عملها على مبدأ فيزيائي بسيط وهو “الغرف محكمة الإغلاق” المملوءة بالهواء أو السوائل، على أن تكون جدرانها مصنوعةً من مواد مرنة قابلة للطي، وعند تفريغ هذه الغرف من الهواء أو السوائل تنكمش جدرانها بآلية معينة تمكنها من التقاط الأشياء ورفعها أو نقلها لمسافات محددة.

وقد عمل الفريق العلمي على تطوير هذه الصناعة، فجمعوا 18 من هذه العضلات الاصطناعية الجديدة؛ ما مكنهم من صنع يد روبوت تزن 8 جرامات (0.01 رطل) قادرة على رفع 8 كيلو جرامات (17 رطلًا).

تطوير فئة جديدة من العضلات الاصطناعية عالية القوة
تطوير فئة جديدة من العضلات الاصطناعية عالية القوة

 

نتيجة لذلك يمكن ليد الروبوت أن تثني أصابعها وتقوم بحركات بشرية واقعية عند الضغط على عضلات الاصطناعية المختلفة.

يذكر أن العضلات الاصطناعية تؤدي دورًا مهمًا وفارقًا في تسريع معدلات تطوير الروبوتات، والتقنيات المرتكزة على حاسة اللمس، وكذلك الأطراف الصناعية.

ويمكن كذلك تطويرها لاستخدامها في العديد من المجالات، كالمستودعات لنقل وتحميل البضائع المختلفة، وستكون أطرافها ومجساتها طرية للتعامل حتى مع أدق الأشياء كالإلكترونيات أو المواد الهشة القابلة للكسر، كما سيتم تركيب العضلات الاصطناعية في أطراف تلك الروبوتات بطريقة تشبه وضع العضلات في اليد البشرية.

وعلى الرغم من أن تقدم هذه الصناعة إلا أن إنتاج هذه الأجهزة على نطاق واسع مع أبعاد قابلة للضبط لا يزال يمثل تحديًا كبيرًا.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

كيف تساعدنا الروبوتات في المستقبل القريب؟

 

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.