مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تطبيق مستقبلي يحدد الإصابة بمرض الاكتئاب من خلال صوتك

54

عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

يعاني أكثر من 264 مليون شخص على مستوى العالم من اضطراب اكتئابي كبير (MDD)، بالإضافة إلى 20 مليون شخص آخر يعانون من مرض انفصام الشخصية. ويُعد هذان المرضان من أكثر المقدمات شيوعًا للانتحار.

لذلك؛ فالعثور على طرق للتعرف على أعراض الأشخاص المصابين بأي منهما أمر بالغ الأهمية لمنع النهاية السيئة، لذا تم إنشاء تطبيق جديد يحدد تلك الأعراض من خلال الصوت، وهو نتيجة دراسة جديدة عُرضت خلال الاجتماع الـ 180 للجمعية الصوتية الأمريكية أمس الأول الثلاثاء 8 يونيو.

يحلل ذلك  التطبيق الإشارات الصوتية (الأصوات) لمتغيرات المسار الصوتي المحددة، والتي تصور الحركة المكانية وتوقيت إيماءات الكلام. ويعتقد الباحثون أن تحليل تنسيق الكلام سيكشف عن الاكتئاب، والذي عادة ما يغير الطريقة التي نتحدث بها.

ورغم أن الدافع للتعرف على الأشخاص المصابين بالاكتئاب الشديد ومساعدتهم أمر مثير للإعجاب، إلا أن المرض العقلي يمكن أن يظهر بطرق عشوائية؛ لذلك من الأفضل التعامل مع هذه التقنية بحذر.

ويُعد الانتحار هو السبب الرئيسي الثاني للوفاة بين الأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و34 عامًا. وهو أيضًا السبب الرئيسي الثاني لوفاة الأطفال السود الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و14 عامًا، والسبب الثالث للوفاة بالنسبة للمراهقين السود والذين تتراوح أعمارهم بين 15 و19 عامًا.

ويقول الباحثون إن تنسيق الكلام يتغير عندما يقع الشخص في اكتئاب شديد، ويقترحون أن نظام انعكاس الكلام قادر على تعيين الإشارات الصوتية لمتغيرات المسار الصوتي مع ملاحظة أن التوقيت بين إيماءات الكلام والحركة يمكن أن يحدد هذه التغييرات.

ويرتبط الاكتئاب بتباطؤ نفسي حركي؛ ونتيجة لذلك لا يمكن للمرضى التفكير بسرعة، كما أن معدل حديثهم يتباطأ مع فترات توقف للكلام أطول.

لذا؛ باستخدام تقنيات التعلم الآلي يهدف التطبيق الجديد إلى تطوير كاشف الاكتئاب التكنولوجي والذي يمكن أن يساعد المرضى ومتخصصي الطب النفسي في قياس الصحة العقلية للمرضى.

ويدعي الباحثون أن هذا قد يكون له تأثير كبير في الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب الاكتئابي الكبير (MDD)، وانخفاض معدل الانتحار.

وسيعطي المعالجون التطبيق للمرضى الذين يعانون من الاضطراب الاكتئابي الرئيسي عندما يكونون في حالة هدوء أو يعانون من اكتئاب خفيف؛ حيث يمكن تتبع حالة صحتهم العقلية، وسيتم تنبيه الأشخاص إذا اكتشف التطبيق أن شدة الاكتئاب تزداد.

بهذه الطريقة يأمل الباحثون في أن يكون هناك تدخل قبل أن يرتفع مستوى اكتئاب المرضى إلى مستوى قد يفكرون فيه بالانتحار.

 

اقرأ أيضًا:

تطبيق جديد من “جوجل” لتشخيص أمراض الجلد عبر الهواتف الذكية

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.