مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تصميم ناطحة سحاب جديدة على شكل توربين يدور مع الرياح

عالم التكنولوجيا      ترجمة

 

نظرًا لأن الهندسة تصل إلى مستويات لا يمكن تصورها من المعرفة والخبرة، فإن تصوير المستقبل الذي يُستمد من أفلام الخيال العلمي يبدو أكثر جدوى من أي وقت مضى.

في مثل هذا المشروع، يمكن أن تحصل “دبي” على أفق مستقبلي خاص بها؛ بفضل مفهوم ناطحة السحاب للمهندس المعماري التركي “خيري أتاك”؛ المصممة للتدوير ماديًا مع هبوب الرياح.

تم الكشف مؤخرًا عن “برج Squall” على موقع المهندس المعماري “خيري أتاك” ووسائل التواصل الاجتماعي؛ ما يوفر نظرة شاملة على المبنى.

إن “برج Squall” هو مشروع يجمع بين ثلاثة معايير مختلفة بالطريقة الأنسب.

استوحى المهندس “خيري أتاك” تصميم ناطحة السحاب الجديدة من توربينات الرياح العمودية، وعلى عكس ناطحات السحاب التي تقاوم قوة الرياح، يتحرك البرج بشكل موحد مع بيئته.

وصرح “أتاك” بأن البرج سيكون قادرًا على العمل بشكل مستقل عن اتجاه الرياح وتوليد الطاقة الكهربائية بفضل دورانه، وسيأتي بثلاثة أجزاء على شكل شريط مصمم ليدور ببطء وبسرعة ثابتة.

ستلتف الأجزاء حول محور مركزي، مع العديد من الفروع التي تربط كل شيء معًا. سيكون التدوير مع الحد الأدنى من السحب ممكنًا بفضل التصميم الانسيابي للمقطع العرضي لكل شريط.

وسيحتوي البرج على مهبط للطائرات العمودية على رأسه للسماح للمستفيدين والزوار بالوصول إليه من الأعلى. ستمكن مداخله الدوارة في القاعدة الناس من الوصول إلى الأبراج الدوارة للهيكل.

سيتم الانتهاء من دورة واحدة مرة كل 48 ساعة، مع أو بدون رياح. وكما تفعل العديد من المطاعم الدوارة، سيمكن البرج شاغليه من الحصول على إطلالة كاملة على دبي.

حتى الآن ليس من الواضح متى أو ما إذا كان سيتم إنشاء “برج Squall”. إذا تم تشييده فإن البرج يبدو أنه سيتواجد بالتأكيد في قائمة أعاجيب الهندسة في العالم.

اقرأ أيضًا:

تعرف على أغرب منتجات وأجهزة معرض CES 2021

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.