مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تدشين ملكي لحملة “إحسان” الخيرية في نسختها الثانية

في ليلة استثنائية من ليالي الخير الرمضانية، دشّن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن سلمان؛ ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع – حفظهما الله -، في السابع من شهر رمضان، الحملة الوطنية للعمل الخيري للعام الثاني على التوالي؛ حيث تبرع خادم الحرمين الشريفين بمبلغ 30 مليون ريال، فيما تبرع ولي العهد بمبلغ 20 مليون ريال.

يأتي ذلك في إطار اهتمام القيادة بدعم العمل الخيري، وحرصها على تشجيع قيم البذل والعطاء، وتحفيز المواطنين والمقيمين على تعزيز التكافل الاجتماعي في شهر رمضان المبارك.


تبرع سخي

 

الأمير محمد بن سلمان ولي العهد
الأمير محمد بن سلمان ولي العهد

 

وبهذه المُناسبة، رفع معالي الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي؛ رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)، رئيس اللجنة الإشرافية للمنصة الوطنية للعمل الخيري “إحسان”، شكره لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده على التبرع السخي، الذي يُجسد اهتمام القيادة بدعم الأعمال الخيرية في شتى المجالات.

ورفع الدكتور الغامدي التقدير والعرفان لصاحب السمو الملكي ولي العهد؛ رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)، على ما حظيت به منصة إحسان من دعم سموّه، مؤكدًا أن المملكة لطالما احتلت مواقع الريادة العالمية في مجال العمل الخيري، وأن الاستثمار في الذكاء الاصطناعي لبناء منظومة رقميّة فاعلة مثل منصة إحسان، التي تقدم طرق تبرع مبسطة ومأمونة وذات موثوقية وكفاءة عالية، تواكب مساعي رؤية 2030 الرامية إلى النهوض بقطاع العمل غير الربحي وتطويره ورفع إسهاماته في تنمية المجتمع.

 

1.745 مليار ريال تبرعات

 

تدشين ملكي لحملة "إحسان" الخيرية في نسختها الثانية
تدشين ملكي لحملة “إحسان” الخيرية في نسختها الثانية

 

وحظيت الحملة الوطنية للعمل الخيري في عامها الثاني، بإقبالٍ واسعٍ من المتبرعين خلال الساعات الأولى من انطلاقها؛ إذ تجاوز حجم التبرعات التي تلقتها الحملة الوطنية للعمل الخيري التي نظمتها “سدايا” بمقر منصة إحسان، 262 مليون ريال؛ خلال الساعات الثلاث الأولى من انطلاقها، بزيادة 50 مليون ريال عن تبرعات العام الماضي؛ ليصل إجمالي التبرعات التي تلقتها “إحسان” إلى 1.745 مليار ريال، فيما واصلت الحملة الوطنية الثانية للعمل الخيري استقبال تبرعات الأفراد والشركات والمصارف والمانحين والموسرين؛ من خلال تطبيق وموقع منصة إحسان، إلى جانب مركز اتصال المُحسنين عبر الرقم 8001247000.

 


تطوير القطاع غير الربحي


انطلقت الحملة الوطنية للعمل الخيري في نسختها الثانية، بحضور معالي الأستاذ عبدالله بن شرف الغامدي؛ رئيس اللجنة الإشرافية لمنصة إحسان؛ رئيس “سدايا”، ومعالي الشيخ عبدالله بن محمد المطلق؛ رئيس اللجنة الشرعية لمنصة إحسان؛ المستشار في الديوان الملكي؛ عضو هيئة كبار العلماء.

ويعود نجاح منصة إحسان إلى التمكين المستمر من سمو ولي العهد، انطلاقًا من حرصه على تطوير القطاع غير الربحي ورفع كفاءته وزيادة مستوى موثوقيته من خلال بنية رقمية متينة، تعمل وفق حوكمة عالية تسهم في تحقيق الأهداف النبيلة والمقاصد السامية لرؤية 2030 ومستهدفاتها في تعظيم أثر قطاع العمل الخيري.

12 جهة حكومية
وتحظى منصة إحسان بمُتابعة لجنة إشرافية مكونة من 12 جهة حكومية، وبمتابعة لجنة شرعية يرأسها معالي المستشار في الديوان الملكي الشيخ عبدالله بن محمد المطلق؛ عضو هيئة كبار العلماء؛ ما أكسبها الموثوقيّة والإقبال المجتمعي على فرصها الخيرية، لتشهد مختلف المجالات الخيرية الأثر الواسع الذي حققته تبرّعات أهل الخير باستفادة أكثر من 4 ملايين و 465 ألف مستفيد ومستفيدة.

 

 

عطاء الأمراء

 

شعار علم المملكة
شعار علم المملكة

أمير الرياض

 

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز؛ أمير منطقة الرياض، أن تدشين خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده للحملة الوطنية للعمل الخيري وتبرعهما السخي يبرز اهتمامهما بكل ما يدعم ويعزز العمل الخيري الذي هو نهج المملكة الدائم طوال تاريخها.


وقال سموه:” إن إطلاق حملة التبرع للعام الثاني على التوالي من خلال “سدايا” يؤكد ما يشهده الوطن من تطور في جميع المجالات، كما بعزز من قيم العطاء والتكافل الاجتماعي في وطن الخير”.

 

أمير القصيم

 

ونوَّه صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل؛ نائب أمير منطقة القصيم بالدعم الذي يحظى به القطاع الخيري من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده للحملة الوطنية للعمل الخيري في عامها الثاني عبر منصة إحسان.

وأوضح سموه أن ما تشهده الحملة من دعم وإقبال سخي، يؤكد ما يتميز به أبناء وطننا الحبيب من الحرص على قيم البذل والعطاء، مشيدًا بجهود “سدايا” كثمرة من ثمار التحول الرقمي الذي تشهده بلادنا الحبيبة لاستدامة العمل الخيري.

 

 

أمير حائل

 

وأكد صاحب السمو الملكي؛ الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز؛ أمير منطقة حائل، أن التبرع السخي لخادم الحرمين الشريفين، وولي عهده للحملة الوطنية للعمل الخيري للعام الثاني على التوالي عبر منصة إحسان، يجسد اهتمام القيادة الرشيدة بكل ما يُعزز العمل الخيري.


وأشاد سموه بجهود القائمين على منصة “إحسان” واستفادتها من التطورات التقنية، مشيرًا إلى ما يوليه سمو ولي العهد؛  رئيس مجلس إدارة “سدايا” من دعم لهذه المنصة، امتدادًا لعنايته بالعمل الخيري والإنساني.

 

أمير جازان


وقال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان:” إنَّ التبرع الذي قدمه خادم الحرمين الشريفين وولي عهده يجسد اهتمام القيادة بدعم الحملة ومستحقيها، ويعزز مبادرات التحول الرقمي في مجال العمل الخيري” .


وأشاد سموه بالجهود الخيرية للقيادة الكريمة لتشجيع ودعم قيم البذل والعطاء الخيري وغير الربحي، والحرص على تنميته والارتقاء به لتحقيق أهدافه المنشودة بمساندة الفئات المستفيدة والمستهدفة من خدماته، معربًا عن تقديره للقائمين على منصة ” إحسان”.

أمير الحدود الشمالية

وأكد صاحب السمو الملكي؛ الأمير فيصل بن خالد بن سلطان؛ أمير منطقة الحدود الشمالية أن إطلاق خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده للحملة الوطنية للعمل الخيري يدل على اهتمام القيادة الرشيدة بكل ما يدعم ويعزز العمل الخيري ويدعم مبادرات التحول الرقمي في مجال العمل الخيري، وفقًا لرؤية 2030.


ولفت سموه النظر إلى أن تبرعهما السخي يجسد اهتمامهما ودعمها المستمر لكل ما يُعزز العمل الخيري وقيم العطاء والتكافل الاجتماعي.
ودعا سموه أبناء المنطقة إلى المبادرة إلى التبرع للحملة عبر منصة إحسان.

 

أمير الجوف

 

أكد صاحب السمو الملكي؛ الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز؛ أمير منطقة الجوف أن تدشين خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد للحملة الوطنية للعمل الخيري وتبرعهما بمبلغ 50 مليون ريال يعكس دعمهما غير المحدود للعمل الخيري والقطاع غير الربحي.

وأضاف سموه أن تدشين الحملة للعام الثاني على التوالي بتبرعين سخيين من خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، مثال يُحتذى به في دعم العمل الخيري وقيم البذل والعطاء بالتزامن مع نفحات شهر رمضان المبارك وتعزيز قيم التراحم والتكاتف والتكافل.
وقدم سموه الشكر لسمو ولي العهد؛ رئيس مجلس إدارة “سدايا” على ما تحظى به منصة “إحسان” من اهتمام سموه، مكنها في فترة وجيزة أن تصبح بوابة موثوقة تسهل التبرع لصالح المحتاجين بسهولة وأمان، وسجلت ملايين عمليات التبرع.

 

أمير نجران

 

وقال صاحب السمو؛ الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد؛ أمير منطقة نجران:” إنَّ العمل الخيري يعد منهجًا ومبدأ لدى قيادة هذه البلاد المباركة، ليس على المستوى المحلي فحسب، بل في خدمة الإنسانية في أرجاء المعمورة.

 

مزايا إحسان

 

تدشين ملكي لحملة "إحسان" الخيرية في نسختها الثانية
تدشين ملكي لحملة “إحسان” الخيرية في نسختها الثانية

 

  • السهــولة: كونها إنها فـي متنـاول اليـد، وتسهل التبـرع فـي أي وقت وأي مكان؛ عبر موقعها الإلكتروني.
  • التنوع في فـرص التبرع: إذ تغطي كثيرًا من جوانب العمل الخيـري.
  • الشفافية: باتباع أعلى معايير الشفافية في الممارسات الإدارية والماليـة؛ بعرض المبالغ التي يتم التبرع بها؛ والتي وصلت حتى لحظة كتابة هذه السطور إلى 1,756,104,675 ريال.
  • التقاريــر: العناية بالمتبرعين؛ بتزويدهم بتقاريـر تعكس أثر تبرعاتهم، إضافة إلى الأمان والسرعة.

 

 

 

وللتبرع عبر إحسان في خطوات بسيطة:

تدشين ملكي لحملة "إحسان" الخيرية في نسختها الثانية
تدشين ملكي لحملة “إحسان” الخيرية في نسختها الثانية

 

  • الدخول على موقع منصة إحسان الإلكتروني؛ من هنا.
  • اختيار إحدى فرص التبرع من بين الحالات التي تعرضها المنصة.
  • تقديم التبرع بطرق متعددة تتيحها المنصة، وكلها آمنة.
  • شرط التسجيل في منصة إحسان أن يكون رقم الجوال المستخدم سعوديًا.
  • وتقدم “إحسان” الدعم للأسر الأشد احتياجًا فى المملكة؛ مثل: سداد ديون المديونين، توفير أجهزة تعويضية للمعاقين و المكفوفين، تقديم الدعم لحفظة القرآن الكريم، رعاية المرأة المعيلة من المطلقات أو الأرامل، توفير الرعاية الصحية للأيتام، وتوفير الرعاية الصحية للأطفال من مرضى السكري وغيرها.
  • وتفتح “إحسان” أبوابها عبر موقعها الإلكتروني على الإنترنت لاستقبال التبرعات وذوي المسألة على مدار الساعة.

 

 

 إقرأ أيضا:

 

برنامج الأضاحي في منصة ” إحسان ” يُنجز توزيع أكثر من 45 ألف أُضحية

 

إحسان : تبرعات الحملة الوطنية للعمل الخيري تجاوزت حاجز 800 مليون ريال

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.