مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تجربة تقنية جديدة قد تُعيد البصر لـ 40 مليون كفيف

305

نشرت مجلة “ساينس” تفاصيل تقنية قدمها المعهد الهولندي للعلوم العصبية، تتيح للمكفوفين رؤية أشكال مستحدثة صناعيًا، بدقة كبيرة؛ ما يُعد انتصارًا علميًا كبيرًا يُحيي الأمل لدى ملايين المكفوفين في إعادة بصرهم.

استند العلماء فى تقنيتهم الجديدة إلى تحفيز الدماغ بالكهرباء؛ لحثه على رؤية نقاط لامعة تسمى “فوسفين”، إلا أن قيودًا تقنية منعت تطبيقه حتى اللحظة.

أما فريق المعهد الهولندي فطوّر غرسة مكونة من 1024 قطبًا كهربائيًا، وأوصلوها بالقشرة البصرية في دماغ قردين يبصران لعرض أشكال مختلفة عليهما، هذا الجزء قي الدماغ يعالج البيانات البصرية، والقشرة البصرية لدى البشر تتشابه كثيرًا بتلك الموجودة لدى الرئيسيات الأخرى.

وتمكن القردان من رؤية الأشكال التي عُرضت عليهما، مثل الحروف الأبجدية، والخطوط المتحركة، ودرب الباحثون القردين على تحريك أعينهما في اتجاه محدد عند رؤية هذه الأشكال، مقابل مكافأة، هذه الأشكال ما زالت أحادية اللون، وبسيطة حتى الآن، لكنها تُعتبر تقدمًا كبيرًا مقارنة بالمشاهد الضبابية التي لمحها البشر سابقًا بتقنيات مشابهة.

من ناحيته، قال بيتر رولفسيما؛ مدير المعهد الهولندي لعلوم الأعصاب، في تصريحات صحفية، إنه ثبت أن حشوة من هذا النوع من شأنها نظريًا مساعدة المكفوفين المقدّر عددهم بـ 40 مليونًا في العالم.

ولكن هناك تحديًا يواجهه العلماء وهو أن الأقطاب الكهربائية تصبح خارج الخدمة بعد سنة من غرسها؛ وذلك بفعل نمو الأنسجة حولها.

يذكر أن هذه التقنية لا تجدي إلا لدى الأشخاص الذين فقدوا بصرهم نتيجة حادث أو مرض، أما الذين وُلدوا مكفوفين فيُستخدم هذا الجزء من الدماغ لديهم في وظائف أخرى.

 

اقرأ أيضًا:

كيف يساعد الذكاء الاصطناعي في تشخيص “طنين الأذن”؟

ولمطالعة أخبار الاقتصاد  تابعالاقتصاد اليوم

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.