مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

بندر عبد العزيز الدريس وتطبيق “حصتي”.. قصة نجاح صنعتها الجائحة

50

مع انتشار جائحة فيروس كورونا اضطر مليارات البشر للإقامة الجبرية في منازلهم خوفًا من عدوى الوباء الذي حصد ملايين الأرواح حول العالم، وكان التحدي الأكبر هو “الدراسة” في ظل الوباء؛ ليصبح التعليم عن بُعد أهم ما يميز عصر كورونا، ويتوقع الخبراء أن يستمر لما بعد انتهاء الجائحة.

لاقى تطبيق “حصتي” الإلكتروني الذكي نجاحًا غير مسبوق لدى سكان المملكة العربية السعودية؛ حيث يقدم الدروس الخصوصية لكل المراحل والفئات؛ من خلال معلمين بارزين في تخصصاتهم.

“عالم التكنولوجيا” التقت بندر عبد العزيز الدريس؛ المؤسس والرئيس التنفيذي لتطبيق “حصتي”، وهو حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة الاعمال ومن بين أكثر المهتمين بعالم ريادة الأعمال، وفي عام 2019 خطرت إليه فكرة “تطبيق حصتي”؛ بهدف تنظيم سوق الدروس الخصوصية بعد معاناة الكثير من الطلاب والطالبات من صعوبة إيجاد معلم أو معلمة.

وكذلك ما تسببه الطريقة التقليدية في البحث عن المعلمين من خلال الملصقات العشوائية على أعمدة الإشارات وفي مداخل المحال التجارية وأيضًا البحث في المواقع الإلكترونية والمنصات الاجتماعية؛ كونها غير منظمة مع وجود سلبيات كثير؛ منها: إضاعة الوقت وعدم معرفة مؤهلات المعلمين وكفاءاتهم وتفاوت الأسعار بشكل كبير جدًا، من هنا جاءت فكرة (تطبيق حصتي) والتي تسهل عملية رحلة البحث عن المعلمين في أي زمان ومكان بضغطة زر.

يقول “الدريس”: في البداية كانت الفكرة الأساسية هي توفير منصة تربط الطالب بالمعلم لتقديم الدروس الخصوصية، واقتصرت على حضور المعلم في منزل الطالب؛ ولكن بعد جائحة كوفيد 19 واجهتنا الكثير من الصعوبات والتحديات؛ من آثار حظر التجول والقرارات الاحترازية في تلك الفترة؛ حيث تم اتخاذ قرار مع الشريك التقني للمشروع “معروف بابللي”؛ وهو إضافة خدمة فيديو عن بُعد ومشاركة الشاشة بالتعاون مع شركة twilio الامريكية، لافتًا في الوقت ذاته إلى اتخاذ العديد من التدابير الاحترازية لمواجهة التحدي ضمن فريق العمل التقني المميز.

أما عن مراحل اطلاق التطبيق فأكد أنه تمت المرحلة الأولى لإطلاق المشروع في شهر فبراير 2020 بشكل تجريبي؛ إذ تم تسجيل 50 معلمًا ومعلمة فقط وعدد قليل من الطلاب وذلك لاختبار تجربة المستخدم ومعرفة الانطباع الاولي لتحسين الملاحظات.

وأضاف: بعدها قام بالتسجيل في خلال أشهر قليلة أكثر من 1280 معلمًا وعدد كبير من الطلاب، وأصبح التطبيق متداولًا بين الجمهور خلال فترة وجيزة.

وعن كيفية عمل تطبيق “حصتي” أوضح “الدريس” أنه يعمل من خلال أنظمة التشغيل الذكية؛ حيث يتمكن المستخدم من تحميل التطبيق من المتاجر الإلكترونية والتسجيل بطريقة سهلة جدًا، كما أن التطبيق صمم بطريقة مبتكرة وعصرية تمكن جميع الأعمار من استخدامه.

وتابع: أما عن طريقة عمل التطبيق فهي كالتالي: يقوم الطالب باختيار المادة وإرسال طلب إلى كل المعلمين وينتظر استقبال عروض الأسعار من قبل المدرسين، ويحتوي التطبيق على خصائص كثيرة؛ منها: سهولة التواصل مع المعلم ومشاهدة عروض الأسعار واختيار الأنسب وتقييم الخدمة بعد انتهاء الدرس وتوفر وسائل الدفع الإلكتروني.

وشدد على أن  تصنيف المعلمين وكفاءتهم من أولويات الشركة؛ حيث يخضع المعلم عند التسجيل لاشتراطات ومتطلبات القبول بشكل دقيق؛ وذلك من خلال إرفاق المستندات والوثائق الرسمية، مثل الشهادة العلمية وشهادة الخبرة والهوية والتي تثبت أنه قادر على تقديم الدروس الخصوصية بمهارة وجودة عاليتين.

وقال: أما آلية متابعة التحصيل الأكاديمي للطلاب من خلال التطبيق فيقوم فريق التدقيق والجودة في الشركة بالاتصال بشكل عشوائي ببعض الطلاب لمعرفة جودة الخدمة المقدمة من المعلم، وأيضًا التأكد من فهم الطالب للمنهج لتعزيز مخرجات التعليم ومستوى جودة الحياة، ويتميز التطبيق بعروض الأسعار التنافسية بين المعلمين؛ حيث إنه لا توجد أسعار ثابتة، فكل معلم يرسل عرض سعر حسب تقديره للمادة والمرحلة التعليمة بما يتوافق مع سعر السوق الحقيقي. وبهذه الميزة أتحنا للطالب حقه في اختيار السعر المناسب له.

 

وأضاف: يفخر تطبيق حصتي بشركاء النجاح؛ إذ لا يقتصر مسمى شريك نجاح على من يعمل معنا في الفريق فقط. بل للطلاب والطالبات والمعلمين الافاضل الذين ساهموا في نجاحنا.

وعبر مجلة “عالم التكنولوجيا” وجه “الدريس” شكره إلى هيئة المنشآت المتوسطة والصغيرة (منشآت) لدعمهم رحلة المشروع من البداية ومتابعة التطورات وتقديم المبادرات

كلمة أخيرة

قال الدريس: نعمل جاهدين على تطوير المشروع وفتح آفاق كبيرة وانتشار واسع وتعاملات مع الجهات التعليمة، كما أننا الآن في صدد إطلاق برنامج بالتعاون مع شركة عمل المستقبل ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وصندوق هدف، والذي سيُطرح قريبًا لتوفير فرص عمل بنظام جزئي.

 

اقرأ أيضًا:

محمد الحسن.. خبير الخدمات اللوجستية الريادية ومؤسس مشروع Shuttle

 

.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.