مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

بحلول 2030.. “إنترنت الحواس” يغيّر فكرتك عن التذوق

99

كيف تريد أن تكون لديك القدرة على مشاركة ما تتذوقه مع أصدقائك؟ بحلول عام 2030 يتوقع 38% من المستهلكين أن هذا سيكون ممكنًا. وتُعد توقعات المستهلك حول إنترنت الحواس (IoS) من بين النقاط البارزة في الإصدار التاسع من تقرير ” ConsumerLab” من “Ericsson” .

ويستند التقرير إلى بيانات من استطلاع عبر الإنترنت شمل 46 مليونًا من مستخدمي التكنولوجيا الأوائل، وعلى أنشطة أبحاث المستهلكين والصناعة العالمية في “ConsumerLab ” في 15 مدينة حول العالم. تم إجراء البحث بالتعاون مع منظمات صناعية مرموقة وجامعات عالمية رائدة.

ووفقًا لأبحاث “Ericsson”، يتوقع المستهلكون مجموعة من الخدمات المفيدة من التكنولوجيا المتصلة التي تتفاعل مع حواسهم في: البصر والصوت والذوق والشم واللمس لتصبح حقيقة بحلول عام 2030.

وتنتج براعم التذوق البشرية تجارب شخصية قوية. وباستخدام التكنولوجيا الرقمية ستعمل إنترنت الحواس (IoS) على تحسينها. ويتوقع 45% من المستهلكين جهازًا لفمك يعزز رقميًا أي شيء وكل شيء تأكله.

-جهاز رقمي في فمك سيعزز أي شيء تأكله

يتعلم الأطفال أي شيء جديد عن طريق وضعه في أفواههم بشكل غريزي. هل يمكنك تخيل وضع جهاز في فمك يعمل على تحسين الطعام الذي تتناوله رقميًا؛ بحيث يمكن لأي شيء أن يتذوق بالطريقة التي تريدها بالضبط؟ وفقًا لأبحاث “Ericsson “، بحلول عام 2030  يتوقع 44% من المستهلكين الذين شملهم الاستطلاع أن يكون هذا ممكنًا.

بالتفكير أكثر، يمكن أن يكون لهذا آثار كبيرة في صحتنا ونظامنا الغذائي. ومن خلال اختيار الطريقة التي نريد أن يتذوق بها طعامنا رقميًا؛ يمكن أن يمكّننا ذلك من تناول الأطعمة الصحية التي لا نحبها، ومع ذلك نجعلها تتذوق مثل مطبخ المطاعم الخمس نجوم.

هناك أسباب أخرى تجعل الطعام المُحسَّن رقميًا مفيدًا في المستقبل. وفقًا لاتجاهات “Peter Fisk’s Megatrends 2020” إلى 2030، يتوسع سكان العالم بسرعة ويزدادون ازدهارًا بشكل متزايد. يؤدي هذا إلى طلب كبير على الطاقة والمياه والغذاء، ما يشكل ضغطًا على الموارد التقليدية المحدودة للكوكب.

ووفقًا لـ “Peter Fisk” في عرضه التقديمي حول اتجاهات 2020 إلى 2030، قال: “وفقًا لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، سيتجاوز عدد سكان العالم 9.1 مليار بحلول عام 2050، وعند هذه النقطة يتوقعون أن النظم الزراعية في العالم لن تكون قادرة على توفير ما يكفي طعام للجميع. وتتوقع الأمم المتحدة أن الطلب العالمي على المياه العذبة سيتجاوز العرض بنسبة 40% في عام 2030، مع بعض المدن، مثل كيب تاون، التي تعاني بالفعل من الإجهاد المائي”.

وأضاف: “من أجل تلبية الطلب المتزايد على الغذاء في المستقبل، ستحتاج الصناعة الزراعية إلى مواصلة الابتكار لتصبح أكثر إنتاجية بموارد ومدخلات أقل. وتلعب التكنولوجيا دورًا رئيسيًا من خلال الاعتماد المتزايد للزراعة الدقيقة. ويمكن لتقنيات معدل الدقة المتغيرة مثل تلك التي تكتشف الأعشاب باستخدام أجهزة الاستشعار وبخاخات البقع أن تخفض استخدام مبيدات الأعشاب بنسبة تصل إلى 95%”.

إذا كان على السكان في جميع أنحاء العالم أن يأكلوا بعض الأطعمة غير اللذيذة، فإن تقنية إنترنت الحواس (IoS) يمكن أن تعزز بعض الأعشاب الضارة لمنحها النكهة التي تريدها.

-إنترنت الحواس (IoS): تذوق ذكرياتك

هناك صلة مباشرة بين منطقة الدماغ المسؤولة عن ذاكرة التذوق والمنطقة المسؤولة عن ترميز الزمان والمكان الذي حدثت فيه تجربة هذا الذوق. بالإضافة إلى ذلك، يرتبط هذا الذوق بذكريات التواجد في مكان حدث فيه شيء إيجابي أو سلبي.

يتوقع أكثر من 4 من كل 10 مستهلكين أن يكونوا قادرين على تذوق ذكرياتهم في المستقبل، وهو ما يمثل 44% من الأشخاص الذين شاركوا في الاستطلاع.

إن حاسة التذوق تُعلم بشكل كبير الطريقة التي نتذكر بها الماضي. إذا كنت تفكر في العودة إلى طفولتك، فمن المؤكد أنك ستتذكر مذاق بعض الأطعمة، مثل الفشار أو الطبخ المنزلي. ربما إذا كنت ستتذوق شيئًا مشابهًا مرة أخرى اليوم، فإن طعم هذا الطعام سيعيدك إلى الماضي، وستصبح ذكرياتك قوية في ذهنك على الفور.

ليس من المستغرب إذن أن 44% ممن شملهم الاستطلاع توقعوا القدرة على تعزيز مثل هذه الذكريات من خلال الذوق الرقمي في المستقبل. ووفقًا للتقرير، ستتيح لك الصور من الحفلات والأعياد ليس فقط رؤية ما حدث، ولكن أيضًا تذوق طعمها الحلو والحامض.

-إنترنت الحواس (IoS): طعم محسّن من خلال الإعلانات

غالبًا ما تكون عينات الطعام شائعة بين العملاء في متاجر البقالة. يمكن للناس تجربة مجموعة متنوعة من المنتجات والنكهات المختلفة قبل اتخاذ قرار شراء منتج جديد.

ووفقًا للاستطلاع، يتوقع أكثر من 4 من كل 10 من المستخدمين الأوائل ثورة في التسوق عبر الإنترنت. سيأتي هذا كنتيجة بعد أن نكتسب القدرة على تذوق العينات رقميًا من راحة أجهزتنا الخاصة.

ويعتقد العديد من المستهلكين، الذين شملهم الاستطلاع تقريبًا، أنه ستكون هناك برامج طهي تلفزيونية تسمح لك بتجربة مذاق الطعام على الشاشة. بمعنى آخر، سيضيف للتذوق والرائحة بعدًا جديدًا تمامًا لعروض الطهي.

بالإضافة إلى ذلك، توقع 4 من كل 10 ممن شملهم الاستطلاع أن هذا النوع من المعلومات الحسية الرقمية سيتم تمويله عن طريق الإعلانات. يشير هذا إلى أن ردود أفعال ذوقنا لا يُنظر إليها على أنها حساسة مثل العديد من أنواع البيانات الشخصية الأخرى.

اقرأ أيضًا:

عصر جديد لـ “إنترنت الحواس” بحلول عام 2030

 

مستقبل البشرية.. كيف ستبدو حياتنا مع تقنية “إنترنت الحواس”؟

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصادية أضغط هنا

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.