مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

باحثون: الروبوتات الصناعية يمكن أن تساعد في اكتشافات المحيطات

0 203

نشر فريق من العلماء ورقة تحث قطاع صناعة النفط والغاز على التفكير في كيفية تكييف الروبوتات للعمل تحت الماء، والتي يشار إليها عادة باسم المركبات التي تعمل عن بُعد (ROV)، واستخدامها لمساعدة الباحثين في جمع البيانات العلمية حول النظام البيئي لأعماق البحار.

نشر الفريق، بقيادة ديان ماكلين ومايلز بارسونز من المعهد الأسترالي لعلوم البحار (AIMS)، الورقة في مجلة Frontiers in Marine Science، مستشهدين بكيفية استخدام “التعديلات الهندسية منخفضة التكلفة والتشغيلية” للمركبات التي تعمل عن بُعد؛ لجمع معلومات علمية، وتضمنت بعض التعديلات المقترحة إرفاق كاميرات إضافية وأجهزة إرسال واستقبال صوتية وأجهزة جمع العينات بأجهزة ROV الحالية.

باحثون: الروبوتات الصناعية يمكن أن تساعد في اكتشافات المحيطات

يتم استخدام المركبات التي تعمل عن بُعد (ROVs) عادة من قِبل العاملين في صناعة النفط والغاز لفحص وصيانة الهياكل البحرية، لكن يعتقد أنه يمكن استخدامها أيضًا لجمع عينات المياه لتحليل الحمض النووي البيئي على سبيل المثال، وإجراء الاكتشافات العلمية، وفحص تأثير الهياكل في المحيط، وفهم كيف يؤثر تغير المناخ في المحيط.

وبهذا الصدد تقول “ماكلين”: إنّ وصول العلماء إلى الكثير من المحيطات العميقة محدود؛ وذلك لكونها بعيدة ولأن الخروج من هناك مكلف، ويجري قطاع صناعة النفط والغاز هذه الاستقصاءات مع ROVs بشكل روتيني؛ لذا يجب أن نعمل معهم للحصول على هذه المعلومات.

وأضافت “يمكن أن يمدنا التمكن من الوصول إلى بعض الصور التي تجمعها ROVs هذه، برؤى ضخمة حول الحياة البحرية هناك”.

وأشارت إلى أن أي بيانات علمية يتم جمعها ستكون مفيدة بنفس القدر للصناعة؛ حيث ستوضح كيف ستساعد القطاع في اتخاذ قرارات مستنيرة عندما يتعلق الأمر بإلغاء تفكيك الهياكل البحرية.

جدير بالذكر، أن الجزء التالي من الدراسة الذي كان مقررًا في البداية في مايو، سيشهد عمل معهد AIMS مع شركة الطاقة سانتوس لاستخدام ROVs لمسح الحياة البحرية حول ثلاث من منصاتها.

وقالت ماكلين: “ما سنفعله هو إضافة كاميرات عالية الوضوح على ROV واستخدامها لإجراء مسح علمي”.

ويستند هذا إلى بحث سابق أجراه فريق AIMS حول كيفية استخدام ROVs كـ “عيون في البحر”؛ لجمع “ملايين المشاهدات التي تغذي الاكتشافات العلمية كل عام”.

وفي دراسة منفصلة، استخدم معهد (AIMS) المركبات التي تعمل عن بُعد لتقييم نمو الأسماك والحياة البحرية حول منصات النفط والغاز.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.