مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

القاتل الصامت.. احذر من غاز “أول أكسيد الكربون” أثناء تدفئة منزلك

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

كافح سكان “تكساس” في الولايات المتحدة لإيجاد طرق آمنة للتدفئة بعد انخفاض درجات الحرارة إلى ما يصل لصفر درجة فهرنهايت يوم الأحد الماضي، وقطعت المرافق في تكساس الكهرباء عن ملايين المنازل في محاولة لتقليل الضغط على شبكات الكهرباء. وبعد أيام لا يزال مئات الآلاف من الناس بدون كهرباء.

تتجه الأسر الآن إلى المولدات المنزلية الاحتياطية، تمامًا كما فعل سكان كاليفورنيا الصيف الماضي، عندما قطعت المرافق الكهرباء بسبب الحرائق التي دمرت الولاية.

وبينما توفر المولدات التي تعمل بالغاز طريقة سريعة وفعالة للتدفئة، فإنها تأتي أيضًا مع خطر صامت ولكنه مميت: التسمم بغاز أول أكسيد الكربون.

عندما يلجأ سكان تكساس إلى المولدات والسيارات والأفران للتدفئة، فإنهم يتخذون أحيانًا قرارات مصيرية؛ إذ أكد المسؤولون في منطقة هيوستن أن شخصين على الأقل لقيا حتفهما بسبب التسمم بأول أكسيد الكربون، وأصيب 100 آخرون بسبب الغاز عديم الطعم والرائحة، وفقًا لصحيفة “نيويورك تايمز”.

وفي العام الماضي كانت معظم الوفيات التي حدثت خلال كارثة إعصار لورا الطبيعية بسبب التسمم بأول أكسيد الكربون.

هذا لا يعني أنه لا يمكنك تشغيل مولد بأمان في منزلك، عليك فقط أن تكون ذكيًا بشأنه؛ لذا جمعنا كل ما تحتاج إلى معرفته للحفاظ على الأمان أثناء البقاء دافئًا.

 

– ما هو أول أكسيد الكربون؟

أول أكسيد الكربون (CO) هو عبارة عن غاز سام -لكن عديم اللون والرائحة والمذاق- ما يجعل من الصعب اكتشافه بدون معدات خاصة، وفقًا لإدارة السلامة والصحة المهنية (OSHA)، وهي وكالة تنظيمية تابعة لوزارة العمل الأمريكية تركز على سلامة مكان العمل.

وعادة ما يتم العثور على غاز أول أكسيد الكربون ممزوجًا بغازات أخرى لها رائحة؛ لذلك من الممكن استنشاق أول أكسيد الكربون مع الغازات غير المميتة الأخرى وعدم إدراك وجوده. هذا صحيح بشكل خاص أثناء حرق المواد التي تحتوي على الكربون، مثل الغاز الطبيعي أو البنزين أو الكيروسين أو الزيت أو البروبان أو الفحم أو الخشب.

وفي البيئات الصناعية تنتج الأفران العالية وأفران الكوك أول أكسيد الكربون، لكن المخاطر موجودة في المنزل أيضًا. يمكن أن تنتج محركات الاحتراق الداخلي، مثل المحرك الموجود في سيارتك، مستويات عالية من أول أكسيد الكربون ، ولهذا سترى أحيانًا تقارير عن أشخاص يموتون في سياراتهم أثناء تشغيل المحرك في المرآب.

هذا المحتوى مهم بشكل عام، ستجد أبخرة أول أكسيد الكربون في أي وقت تحرق فيه الوقود في سيارة أو شاحنة، أو محركات صغيرة، أو مواقد، أو فوانيس، أو شوايات، أو نطاقات غاز، أو أفران، أو مدافئ، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC).

ووفقًا لدراسة أجرتها جامعة ولاية كارولينا الشمالية ونُشرت في مجلة “جمعية إدارة الهواء والنفايات” في عام 2003، فإن المحرك النموذجي الذي يعمل بمولد بقدرة 5 كيلو وات يُصدر كمية مماثلة من أول أكسيد الكربون مثل 450 سيارة متوقفة.

– ما هو التسمم بأول أكسيد الكربون؟

يحدث التسمم بغاز أول أكسيد الكربون عندما تتنفس كميات خطيرة من الغاز. إنه يزيح الأكسجين في دمك، ويحرم قلبك وعقلك والأعضاء الحيوية الأخرى من الأكسجين، وفقًا لـ (OSHA).

ويمكن أن تؤدي هذه العملية إلى تلف الأنسجة الخطير وحتى الموت. يحدث هذا بسرعة كبيرة، حتى إنك قد لا تدرك أنه يحدث. يمكنك أن تفقد الوعي وتختنق في غضون دقائق.

حتى لو حدث ذلك في الوقت المناسب يمكن أن يكون للتسمم بأول أكسيد الكربون آثار مدمرة طويلة المدى، بما في ذلك تلف دائم في الدماغ، وتلف القلب الذي قد يؤدي إلى مضاعفات في القلب ، وموت الجنين أو الإجهاض.

– ما هي علامات التسمم بأول أكسيد الكربون؟

هناك بعض الأعراض الشائعة التي يمكن أن تشير إلى التسمم بأول أكسيد الكربون. إذا كنت تعاني من أي مما يلي فانتقل إلى مكان بالخارج به هواء نقي واطلب العناية الطبية:

  • صداع خفيف.
  • ضعف.
  • دُوار.
  • الغثيان أو القئ.
  • ضيق في التنفس
  • ارتباك.
  • رؤية مشوشة.
  • فقدان الوعي.

وبعض السكان معرضون بشكل خاص لخطر التسمم بأول أكسيد الكربون. والأجنة أكثر عرضة له؛ لأن خلايا دم الجنين تمتص غاز أول أكسيد الكربون بسهولة أكبر من خلايا الدم البالغة، ويأخذ الأطفال الصغار أنفاسًا أكثر من البالغين؛ ما قد يؤدي إلى زيادة خطر التسمم بأول أكسيد الكربون.

من المرجح أيضًا أن يعاني كبار السن من تلف الدماغ بعد التسمم بأول أكسيد الكربون، بالإضافة إلى أن المصابين بمرض القلب المزمن يتضررون أكثر بعد التعرض للغاز.

– كيفية استخدام المولد بأمان وتجنب التسمم بأول أكسيد الكربون:

يجب عليك اتباع هذه النصائح:

  • لا تقم مطلقًا بتشغيل مولد كهربائي في مكان مغلق:

يجب ألا تشغل المولد تحت أي ظرف من الظروف في مرآب أو مبنى مرافق أو قبو أو سقيفة أو حتى لو كان لديك باب مفتوح؛ للحد من فرص تجمع أول أكسيد الكربون إلى مستويات مميتة.

  • وجه العادم بعيدًا عن منزلك:

قم بتوجيه المولد بالنسبة للرياح السائدة إذا استطعت؛ بحيث تهبط الرياح من منزلك. استخدم سلسلة وقفل لتأمين المولد في مكانه.

  • اشترِ مولدًا بخاصية الإغلاق التلقائي:

تأتي بعض المولدات مزودة بكاشف مدمج لثاني أكسيد الكربون يعمل على إيقاف تشغيل الجهاز قبل أن يتراكم الغاز السام إلى مستوى مميت. وهي أغلى ثمنًا، لكن لا يمكنك تحديد سعر للسلامة.

–  أدوات المطبخ والشوايات والسيارات

إذا لم يكن لديك مولد كهربائي ابتعد عن استخدام الفرن أو الموقد أو الشواية أو السيارة أو سخان البروبان / الكيروسين للتدفئة؛ حيث تحذر شركة “Dallas Fire-Rescue” من استخدام أي من هذه الأشياء، والموقد أو موقد الحطب خيارات أكثر أمانًا.

وتأكد دائمًا من وجود تهوية كافية داخل منزلك، وتذكر تثبيت كاشف أول أكسيد الكربون في منزلك، فقد ينقذ حياتك.

 

اقرأ أيضًا:

تعرف على أغرب طريقة لتدفئة المنازل

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.