مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

الطائرات بدون طيار.. خطوة ناجحة لتطوير القطاع الزراعي

0 47

شهدت حقول الأرز في منطقة قري بالاكاد في العراق، خلال شهر يناير الماضي، تجربة مثيرة للاهتمام؛ تم رش 3 حقول أرز، تضم 110 أفدنة، بالمغذيات الدقيقة باستخدام طائرات بدون طيار مخصصة أو مركبات جوية بدون طيار.

وقال “ريشمي إم ف”؛ مسؤول الزراعة: “كانت النتائج مذهلة؛ حيث زاد محصول فدان واحد من الأرز بمقدار طن؛ وذلك بفضل استخدام الطائرة بدون طيار”.

إن الطائرات بدون طيار لا تحسن الإنتاجية فحسب، بل تقلل أيضًا من التكاليف والهدر، على سبيل المثال، إذا كانت هناك حاجة إلى 300 لتر/فدان من المغذيات الدقيقة في الرش اليدوي، فإن الكمية المطلوبة تصل إلى 15 لترًا باستخدام الطائرات بدون طيار.

ويزيد استخدام الطائرات بدون طيار في الزراعة من الدقة والكفاءة التي يمكن للمزارعين العمل بها، ويسهل اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن إدارة الأراضي.

وصنعت شركة “Fuselage Innovations” الآن طائرة بدون طيار للزراعة مع ميزات إضافية، فمحرك الطائرات بدون طيار الآن لديه القدرة على الطيران لمدة 30 دقيقة (مع حمولة أو سائل) وساعة ونصف الساعة بدون حمولةمقابل خمس دقائق بواسطة طائرة بدون طيار تعمل بالبطارية.

والطائرات بدون طيار التي تعمل بالبطارية لها حدود لمدة طيران تصل إلى خمس دقائق كحد أقصى، وتم تغيير مشكلة وقت الرحلة المحدود إلى 45 دقيقة من زمن الرحلة الواحدة بوقود سعة لتر واحد. والمولد الهجين بدون طيار، وهو مولد عالي الكفاءة مصمم للمروحيات المتعددة، يبلغ 7.2 كجم فقط، وأخف بكثير من أي مولدات أخرى.

تُعتبر الطائرات بدون طيار أفضل بكثير من مشاركة العمال البشريين، خاصة لاستخدامها عالي الدقة للأسمدة والمغذيات الدقيقة. ضع في اعتبارك هذا: بالإضافة إلى كمية الأسمدة والمغذيات الدقيقة المحفوظة، هناك انخفاض كبير في تكاليف العمالة، ويتم الانتهاء من العمل في وقت سريع مضاعف.

وتم رش فدان واحد في 3-5 دقائق، إذا تم ذلك يدويًا، فسيتطلب خمسة عمال لرش 20 فدانًا، ولكن طائرتين بدون طيار يمكن أن تكملا عملية رش 100 فدان في يوم واحد.

المصدر:Newindianexpress:Drones come to the aid of ailing farm sector
الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.