مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

الطائرات بدون طيار.. تقنية تفتح آفاقًا جديدة للمزارعين

0 28

 

أكدت تقارير إخبارية أن رش الطائرات بدون طيار كان يُستخدم على نطاق واسع في دول جنوب شرق آسيا، مثل الصين واليابان، وحقق نتائج مذهلة. والآن تتجة التقنية إلى الولايات المتحدة وأوروبا أيضًا.

وفي الوقت الراهن، نشهد زيادة كبيرة في عدد الطائرات بدون طيار المستخدمة في هذه البلدان؛ بسبب كفاءتها العالية، وتم تجهيز رشاشات الطائرات بدون طيار بمضخة لدفع السائل من خلال خراطيم إلى الفوهات وقياس الضغط.

وعند الإشارة إلى القدرة على التحمل في الطيران فإن الطائرات بدون طيار التقليدية للرش ليست قادرة على الطيران أكثر من 15 دقيقة لأعمال الرش. وتدفع الحلول الكهربائية المشغلين لإضاعة ساعات عديدة في انتظار أن تبرد البطاريات، وتشحنها وتحل محلها. كل هذه اللوجستيات تنتج تكاليف إضافية.

وقبل بضعة أسابيع بسبب أمطار غزيرة، كان دخول المركبات الأرضية إلى الحقل مستحيلًا، ولكن بفضل تكنولوجيا HYBRiX تمكن المزارعون من رش جميع الحقول في يوم واحد للحصول على النتائج المتوقعة، وهذه ليست سوى واحدة من الفوائد الواضحة لتكنولوجيا الطائرات بدون طيار.

وتلك الطائرات يمكنها أيضًا تحمل خصائص فريدة عند تطبيق المنتجات السائلة؛ حيث تختلف طريقة عملها عن الآلات الأرضية أو طائرات الهليكوبتر. ويتم الطيران بشكل رئيسي طائرة بدون طيار فوق المحصول مع 4 دوارات لصنع اضطراب معين في الهواء يساعد في توزيع السائل بشكل موحد.

ويتم تجهيز محلول الرش مع خزان سائل يسع  10 لترات مع عرض رذاذ يصل إلى 6 أمتار. ومعدل التطبيق قابل للتكيف مع نوع المحصول. ويقاوم هيكل الطائرة المطر والغبار، ويتضمن نظام تحديد المواقع عالي الدقة لزيادة الفعالية.

ولا يزال من السابق لأوانه التوصل إلى استنتاج بشأن إمكانات رش الطائرات بدون طيار على نطاق واسع، ولكنها تظهر بالفعل مزايا فريدة من نوعها تختلف عن الطائرات المأهولة ومعدات الرش الأرضي، ومن المتوقع أن تزداد استخداماتها في جميع أنحاء العالم خلال السنوات المقبلة.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.