مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

الصين تحظر الرموز غير القابلة للاستبدال NFTs

Chinese NFT platforms

في كل مرة تظهر علينا بعض الدول بقوانين جديدة تحدد فيها طريقة التعامل مع بعض التقنيات ومنتجات التكنولوجيا، فمنها ما يمنع بعض تطبيقات التواصل الاجتماعي من العمل والبعض يمنع االمواطنين حتى من استقبال بث القنوات التلفزيونية الأجنبية، وتظهر علينا جمهورية الصين الشعبية بقرار جديد تمنع فيه التعامل مع العملات المشفرة والرموز غير القابلة للاستبدال  NFTs Non-Fungible Tokens، في خطوة جريئة وتحدٍّ واضح لتقنيتين تُعدان من أحدث التقنيات الحديثة والتان تعملان على شبكة البلوك شين.

 

ما هي الرموز غير القابلة للاستبدال NFT؟

تقنية الرموز غير القابلة للاستبدال NFT – Non-Fungible Tokens هي تقنية حديثة يتم عن طريقها تسجيل ملكية المادة الرقمية باسم شخص معين، وبهذا يكون هذا الشخص صاحب الحق القانوني فيها، كما يمكنه بيع المادة والتصرف فيها كيفما شاء.

الرموز غير القابلة للاستبدال

في 13 أبريل الجاري أصدرت بعض الجمعيات الوطنية للصناعة المالية في الصين، والتي تغطي بشكل كامل جميع البنوك الصينية تقريبًا وشركات السمسرة وشركات التكنولوجيا المالية، بيانًا مشتركًا حول كيفية التعامل مع تقنية الرموز غير القابلة للاستبدال NFTs، وهي رموز رقمية فريدة من نوعها تحافظ على الملكية وحقوق النشر معلومات على Blockchain؛ وذلك من أجل منع المخاطر المالية حسب رؤية الجمعيات.

تطلب الجمعيات من الأعضاء عدم تقديم منصات تداول مركزية للرموز غير القابلة للاستبدال NFTs والامتناع عن الاستثمار بشكل مباشر أو غير مباشر فيها، بل ذهبت إلى أبعد من ذلك؛ حيث منعت استخدام العملات المشفرة مثل Bitcoin أو Ethereum من شراء أو بيع وذلك من بين عدة تدابير أخرى اتخذتها الجمعيات مُصدِرة البيان.

 

ونذكر هنا أنه في الولايات المتحدة يتم سك معظم الرموز غير القابلة للاستبدال NFTs على Ethereum Blockchain ويتم تداولها في Ethereum وتعتبر من بين أكثر منتجات العملات المشفرة إثارة في السنوات الأخيرة، ولكن هذا ما لم تجده هذه التكنولوجيا على الأراصي الصينية بعد؛ إذ اتخذت الحكومة الصينية ومنذ عام 2017 موقفًا متشددًا ضد التشفير وضحت فيه موقفها منه بكل وضوح، وذكرت أنه يتنافى مع السياسات العامة للدولة.

 

الرموز غير القابلة للاستبدال غير قابلة لإعادة البيع

يشكل اقتناء NFTs في الصين مشكلة كبيرة لرواد هذه التكنولوجيا؛ حيث تواجههم مشكلة في إعادة بيع المقتنيات التي يحصلون عليها من منصات تعد محدودة حتى في الأراضي الصينية، فعلى سبيل المثال: أصدرت Alibaba تطبيق NFT Jingtan في ديسمبر وتقوم الآن بإصدار رموز غير قابلة للاستبدال NFTs على هذه المنصة كل يوم تقريبًا، وتُباع هذه العروض ذات الإصدار المحدود -وتكون في العادةً 10000 نسخة من الأعمال الفنية الصينية الشهيرة أو أعمال فنانين رقميين محليين- بأسعار لا تزيد على 5 دولارات، وقد يقوم المشتري بالنقر في أجزاء من الثانية لتأمين الشراء ولكنها لا تكلف الكثير.

الرموز غير القابلة للاستبدال

لكن وبمجرد امتلاكها يتعين على المشتري الانتظار ستة أشهر قبل إهداء وليس بيع العنصر لمستخدم آخر، والذي بدوره يحتاج إلى الانتظار عامين آخرين قبل إهدائه مرة أخرى لمستخدم آخر، ويذكر أنه في العام الماضي حظرت علي بابا Alibaba سوقها المستعملة من إدراج أي منتجات من الرموز غير القابلة للاستبدال NFT، وبسبب هذه القواعد لا تتمتع NFTs بقيمة إعادة بيع رسمية.

 

حلول بديلة لرواد تكنولوجيا NFT في الصين

ولكن يبقى المبدأ الثابت أن رواد التكنولوجيا يصعب السيطرة عليهم وتحجيم تحركاتهم، ففي كل مرة يبحث الكثير عن مخارج من الأزمات والقيود التي توضع في طريقهم، فحيثما توجد قواعد مانعة هناك دائمًا حلول بديلة، وقد وجدها رواد تكنولوجيا الرموز غير القابلة للاستبدال في الدردشات الجماعية على تطبيقات الوسائط الاجتماعية؛ إذ يناقش الأشخاص مجموعات NFT الخاصة بهم ويشكلون سوقًا سوداء NFT؛ حيث تزيد عمليات التلاعب والاحتيال متفشية بصورة كبيرة على منصة Zhihu الصينية، وقد أُعلن عن معاقبة 56 من مشتري رموز NFT الذين انتهكوا القواعد من خلال إهداء NFTs لأشخاص آخرين مقابل عائدات على منصات أخرى.

الرموز غير القابلة للاستبدال

السلطات المختصة في الصين تقول إنها تعارض بشكل صريح أي شكل من أشكال إعادة بيع المقتنيات الرقمية، كما تعاونت مع شركات التكنولوجيا الأخرى لإصدار اتفاقية الانضباط الذاتي للصناعة، والتي عالجت جميع المخاطر المرتبطة بـ NFTs دون ذكر الكلمة مرة واحدة.

ويبقى السؤال المهم: ما هو المغزى من الحصول على NFTs والاحتفاظ بها دون بيعها والتربح منها؟ لأن الكثير من المتعاملين مع هذه التكنولوجيا هم من محبي المخاطرة، ويمثل نموذج NFT على الطريقة الصينية اختلافًا مخيبًا للآمال لهم، فإذا قمت بشراء عمل فني مادي على الرغم من علمك بأنك ربما لن تبيعه ولا أحد يعرض شراءه في الوقت الحالي، إلا أنه لا تزال له قيمته.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.