مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

التحول الرقمي Digital Transformation.. المملكة العربية السعودية نموذجًا

التحول الرقمي Digital Transformation المملكة العربية السعودية - نموذجًا

39

التحول الرقمي أصبح فريضة على الجميع في العالم؛ إذ لا يمكنك الوقوف على محطة واحدة والعالم من حولك يمر بمرحلة ثورة في عالم التكنولوجيا والإنترنت، وقد بدأت المدن تتحرك لتواكب ثورة التكنولوجيا عبر ما يعرف بـ “المدن الذكية”، وظهرت تقنيات مالية مثل البلوكشين بديلًا لمجموعة المعاملات المالية التقليدية، إضافة لظهور عملات رقمية تهدد بقاء العملات الورقية المتعارف عليها.

 

لا يمكن أن تظل في مكانك وكل هذه التقنيات تغزو العالم بقوة، فمن الممكن أن تجد نفسك في جزيرة معزولة عن العالم باستخدامك للطرق التقليدية التي عفا عليها الزمن وتجاوزتها البشرية بدخولها في عصر التكنولوجيا الحديثة والتحول الرقمي.

 

ماذا نعني بالتحول الرقمي؟

يُعبّر مصطلح التحول الرقميDigital Transformation   أو الرقمنة Digitization بصورة مباشرة عن إستخدام التكنولوجيا في مجال الأعمال ومجالات مثل المجالات الثقافية والتجارية وتقوية الخبرات لتلبية المتطلبات المتغيرة والمتزايدة؛ لإعادة تنظيم الأعمال في عالم يتغير لحظيًا بظهور تقنيات جديدة يمكن أن تصنع الفارق في كل المجالات.

ويعبر مفهوم التحول الرقمي عن عالمٍ متقدمٍ تتم فيه المعاملات بإستخدام التكنولوجيا تسهيلًا وتقليلًا للزمن المهدر إذا قارناه بالطرق التقليدية القديمة، وقد تجاوز مفهوم التحول الرقمي حدود إنجاز الأعمال التجارية وتقديم الخدمات التجارية أو الحكومية إلى مرحلة إشراك المستفيدين من الخدمة المقدمة.

 

التحول الرقمي بدلًا من العمل اليدوي:

بعد هذه الثورة الرقمية تجد نفسك مرغمًا على التحول من الأعمال الورقية ink-on-paper إلى رقمنة العمليات اليومية التي تقوم بها وحوسبتها واستخدام التكنولوجيا الحديثة فيها؛ لأنك لا تملك خيارًا آخر أمامك فلم يعد أحد يستخدم المعاملات الورقية ولا مراسلات الفاكس فالجميع قد رَقمَن عملياته Digitization، وهذا جوهر مفهوم التحول الرقمي “العمل عن طريق التكنولوجيا”.

التحول الرقمي

حينما نقول جملة “التحول الرقمي” يتبادر إلى أذهان أصحاب الأعمال أفكارًا خاطئة بأن العملية تعني تغيير مجال العمل أو نشاط المؤسسة، هذا غير صحيح فالتكنولوجيا يمكن تطويعها حسب الغرض الذي يناسب المؤسسة؛ إذ يمكنك استثمار تقنية IoT في مجال الزراعة من دون أن تغير نشاطك الزراعي، بل تقوم بالاستفادة من التقنيات المتاحة لتخدم مجال استثمارك؛ ما يجعل العمل أكثر سهولة في فترة زمنية أقصر تتيح لك مساحات أوسع للتفكير في تطوير الاستثمارات وفتح مجالات وأفكار بل أسواق جديدة.

 

التحول الرقمي في المملكة العربية السعودية:

التحول الرقمي

لقد سلكت المملكة طريق التحول الرقمي برصد كل الإمكانيات الممكنة وتسهيل كل السبل بإحداث طرق جديدة ومحسنة في تنفيذ التنمية المتصلة بالتحول الرقمي، واعتماد تنفيذ أحدث النظم في مجال الاتصالات السلكية واللا سلكية ومجالات تقنية المعلومات؛ لتوليد اقتصاد معرفي وتجارة إلكترونية تواكب التطورات الحديثة؛ وذلك بتمكين ودعم المؤسسات الحكومية في مجال التحول الرقمي بما في ذلك مجموعة من المبادرات والمنصات التي أطلقتها وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات السعودية.

 

البنية التحتية للتحول الرقمي في المملكة العربية السعودية:

تُصنف المملكة العربية السعودية ضمن أفصل 10 دول حول العالم في التحول الرقمي؛ حيث توفر بنية تحتية كبيرة تجعل من التحول عملية سلسة في المجالين الخاص والحكومي؛ لضمان استمرارية الخدمة الرقمية ومتطلبات المواطنين والمقيمين.

جدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية من أوائل الدول التي قامت مؤسساتها الرسمية باعتماد العمل بالبلوكشين بهدف نشرها في كل أنحاء المملكة.

وفي مجال الاتصالات قامت المملكة بإشراك القطاع الخاص في مشروع تغطية لأكثر من 3.5 مليون منزل بشبكة الألياف الضوئية، ما أدى لزيادة حركة الإنترنت بنسبة 30%؛ حيث زادت سرعة الإنترنت من 9Mbps  في عام 2017 إلى 109Mbps  في عام 2020 واستكمال التغطية الداخلية في الحرم المكي الشريف.

 

استراتيجية المملكة العربية السعودية في التحول الرقمي:

قامت استراتيجية المملكة على ثلاث مراحل استراتيجية وهي:

  1. خطة 2006 – 2010:

وكان هدفها توصيل الخدمات الحكومية بصورة مثالية من أي مكان وفي أي وقت بوسائل إلكترونية متكاملة سهلة وآمنة وهذا ما حدث بنهاية عام 2010.

  1. خطة 2012 – 2016:

تم توسيع القنوات الحكومية التي تقدم الخدمات وفتح منافذ جديد للمستفيدين من الخدمة.

  1. خطة 2020 – 2024:

وتهدف هذه الخطة للوصول إلى حكومة ذكية متكاملة.

 

أمثلة لواجهات تفاعلية في التحول الرقمي بالمملكة العربية السعودية:

التحول الرقمي

-بوابة قيادات تقنية المعلومات: وهي بوابة تفاعلية صُممت لدعم قيادات التقنية في الجهات الحكومية وتزويدهم بالتطبيقات والخدمات؛ لدعم التحول الرقمي بالمملكة.

-مركز آمر “AMER”: وهو منصة تم إنشاؤها للرد على كل الاستفسارات التي تتعلق بالخدمات الإلكترونية وله عدة أوجه:

 

  1. الرقم المجاني.
  2. الرسائل النصية.
  3. المحادثات الفورية.
  4. البريد الإلكتروني.
  5. الفاكس “كوسيلة ما زالت تعمل”.
  6. قنوات مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وغيرها من الخدمات التي تقدمها الهيئة الحكومية الرقمية كقناة التكامل الحكومية والمركز الوطني للتصديق الرقمي وخدماته التي تتمثل في خدمة جاهز وخدمة رابط وتكامل، كما يقدم المركز عدة شهادات في البريد الآمن وشهادة الاسم وشهادة التوقيع الآمن بالإضافة لشهادة الأجهزة، كما يمكن للجمهور الاستفادة من خدمات هيئة الحكومة الرقمية ومتابعة دورها في عملية التحول الرقمي السعودي عبر موقع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وتقوم المملكة؛ عبر المنصة الوطنية المتحدة، بتطبيق خطتها في مشروع التحول الرقمي والخدمات التي تقدمها والمراحل التي وصل إليها المشروع، كما تقدم المنصة استشارات قانونية حول مجموعة الخدمات التي يتم تقديمها عبر النوافذ الحكومية المتنوعة وكيفية طلب ومتابعة الخدمات.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.