مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

البنك الافتراضي “Virtual Banking”.. مستقبل الصيرفة

البنك الإفتراضي - Virtual Banking مستقبل الصيرفة

 

 

إن دخول التكنولوجيا في علم المعاملات المالية أضاف إليها طابع المرونة وسهولة إتمام المهام والإجراءات المالية والبنكية، وظهور مفهوم البنك الرقمي Digital Banking والبنك الافتراضي Virtual Banking مؤخرًا في امتداد لتقنيات تطبيقات الهواتف فيما يعرف بـ “بنوك الإنترنت البنوك الرقمية” يجسد الدعم الذي تقدمه التكنولوجيا لعالم المال والأعمال.

 

مفهوم البنك الافتراضي

لفهم مصطلح البنك الافتراضي لا بد من المرور على بعض المصطلحات المتعلقة بالصيرفة التي سبقت ظهوره.

بنك الإنترنت Internet banking :

ويعرف باسم Online Banking؛ حيث تتم مجموعة عمليات مصرفية عبر الإنترنت من خلال تطبيق على الهاتف المحمول تربطه مع حسابك البنكي من فرع البنك، وعبره يمكنك إنجاز عمليات السداد والشراء وتحويل المابلغ المالية لحاسابات أخرى موجودة في البنك نفسه.

البنك الرقمي Digital Bank

البنك الإفتراضي - Virtual Banking

وجود العمل المصرفي على شبكة الإنترنت له أكثر من عشرين عامًا بمختلف المسميات والمهام، ويُستخدم مصطلح البنك الرقمي تحديدًا لوصف أي نشاط مصرفي يتم الانتهاء منه باستخدام جهاز رقمي، سواءً كان جهاز كمبيوتر مكتبيًا أو تطبيقًا مصرفيًا على هاتف محمول؛ حيث يوجد لكل عمل مصرفي نافذة متخصصة لإتمام العملية المصرفية؛ من عمليات الإدخار إلى إنجازعمليات الشراء ودفع رواتب العاملين في المؤسسات.

 

البنك الافتراضي Virtual Banking

ويشير مفهوم البنك الافتراضي إلى وجود البنك بكامله على شبكة الإنترنت؛ أي لا وجود لفروع جغرافية للبنك على الأرض؛ إذ تتم كل العمليات البنكية ابتداءً من أول نقطة وهي عملية فتح الحساب والإجراءات التحققية من شخصية العميل فاتح الحساب إلى المرحلة التي يتسلم فيها العميل بطاقة الصرافي الآلي، وكلها تتم عبر الإنترنت.

ومن المعروف أن عمليات التحقق التي تقوم بها البنوك هي عمليات ضرورية ومن أساسيات عمل البنوك للمحافظة على مدخرات العملاء، وهنا تقوم بعض البنوك بعمل مقابلات مباشرة عبر اجتماعات افتراضية مع العملاء الجدد للتحقق من شخصياتهم، ومن ثم يقوم العميل يإرسال أوراق اعتماده للبنك للتحقق منها وفتح حساب جديد للعميل وإرسال بطافة البنك للعميل على عنوان سكنه.

 

أهمية البنك الافتراضية

البنك الإفتراضي - Virtual Banking

تأتي أهمية البنوك الافتراضية من مجموعة الخدمات والتسهيلات التي يقدمها تجعله مطلبًا أساسيًا لعملاء البنوك في المستقبل:

1.     توفير الكثير من المصاريف المهدرة في تأجير أماكن لفروع البنك، بالإضافة إلى مصاريف الصيانة التي يتحملها البنك لتلك الفروع.

2.     توفر البنوك الافتراضية على العميل دفع رسوم الإجراءات الورقية التي تتم في فروع البنك؛ حيث إن العمليات في البنوك الافتراضية تكون مجانية، وإن وُجدت تكون بهامش رسوم لا تذكر.

3.     تعطي البنوك الافتراضية أصحاب الحسابات السيطرة الكاملة على حساباتهم وأموالهم، في أي وقت وأي مكان.

4.     تأمين البيانات والأموال: فضمان سلامة الأموال هي أول ما يبحث عنه العميل ويأتي الاستثمار ثانيًا؛ حيث تستخدم البنوك منصات تشفير آمنة وبعضها لجأ إلى الإنترنت المظلم Dark web وهو من أكثر أماكن الإنترنت أمانًا والذي يتمتع بسرية ولا يظهر غلى محركات البحث المعتادة.

5.     الموثوقية: إن امكانية الاعتماد على خيارات البنوك الافتراضية مُرضية لدرجة بعيدة؛ حيث يمكنك دفع الفواتير في لحظات قبل الزمن المحدد دون الحاجة للتنقل المكاني وانتظار الصفوف الطويلة وإجراء مجموعة كبير من المعاملات الورقية.

6.     إمكانية التعامل مع العملات الرقمية.

 

معوقات البنوك الافتراضية

كغيرها من التقنيات التي ترتبط بالإنترنت تواجه البنوك الافتراضية مجموعة معوقات؛ أهمها: التثقيف الضعيف في أمن المعلومات، وقلة درجة الثقة لدى الكثيرين في مشاركة بياناتهم على الإنترنت، والمشاكل التي تواجههم في تأمين كلمات المرور الخاصة بهم ومشاركتها مع الغير، كما أن عدم الوجود الجغرافي للبنك يشكل هاجسًا آخر لدى الكثيرين، فلا يستطيعون التعامل مع شيء غير موجود على الأرض،  ولا كل ذلك يمكن حله بمزيد من التثقيف والتدريب.

البنك الإفتراضي - Virtual Banking

وهناك عامل أكثر أهمية ويلعب دورًا مهمًا في صنع ثقة بين العميل والبنك وهو تبادل الثقة بين العميل وموظف البنك، فكثير من العملاء يبنون علاقات مع موظفي البنوك ويضعون ثقتهم فيهم لإجراءات تخص حسابهم وتحويلاتهم المالية، الشيء الذي تفتقد له البنوك الافتراضية.

لماذا يُعد البنك الافتراضي مستقبلًا للعمل المصرفي؟

إن ثورة التحول الرقمي التي اجتاحت العالم، ومجموعة التقنيات التي ظهرت في عالم الإنترنت، مثل تقنيات البلوكشين وثورة العملات الرقمية، وفي وجود هواتف نقالة ذات إمكانيات هائلة، جعلت من إمكانية قيام البنوك الافتراضية أمرَا ممكنًا بل واجبًا.

 

ومن أشهر البنوك الافتراضية: بنك Revolut البريطاني الذي تم إنشاؤه في عام 2015 في مدينة لندن، وبنك Wise البريطاني أيضًا والذي تم إنشاؤه عام 2010، وغيرهما من البنوك الافتراضية التي بدأت في تقديم خدماتها للجمهور.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.