مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

البحرية الأمريكية تختبر تقنية جديدة للطائرات بدون طيار

استخدمت البحرية الأمريكية وشركة “جنرال أتوميكس” للملاحة الجوية عوامات صوتية تم إسقاطها من طائرة بدون طيار تسمى (MQ-9A Block V Reaper)، كجزء من اختبار تكنولوجيا صيد الغواصات الجديد في نوفمبر الماضي.

وأوضحت شركة “جنرال أتوميكس” أن الاختبارات كانت أول عرض لطائرة بدون طيار تنشر نظامًا حربيًا مضادًا للغواصات.

وأسقطت طائرة (MQ-9A Block V Reaper) بدون طيار 10 عوامات تُستخدم لقياس ظروف المياه ومراقبة الأهداف.

ونفذت البحرية الأمريكية وشركة ” جنرال أتوميكس” الاختبار كجزء من جهودهما لتطوير الطائرة بدون طيار (MQ-9B SeaGuardian). كما يهدف مطورو التكنولوجيا إلى جعل صيد الغواصات أسهل وأكثر فعالية من حيث التكلفة مقارنة باستخدام التكنولوجيا الحالية.

وباستخدام برنامج المعالجة الصوتية (General Dynamics UYS-505)  كانت الطائرة بدون طيار (MQ-9A Block V Reaper) قادرة على إيجاد وتتبع هدف تدريب على الحرب المضادة للغواصات لمدة ثلاث ساعات.

وقال “ديفيد ألكساندر”؛ رئيس شركة “جنرال أتوميكس”، في بيان: “هذا العرض هو الأول من نوعه. ويمهد الانتهاء بنجاح من هذا الاختبار الطريق لتطوير المزيد من قدرات الحرب المضادة للغواصات من طائرات MQ-9 الخاصة بنا”.

وأضاف: “نتطلع إلى استمرار التعاون مع البحرية الأمريكية أثناء استكشافها للخيارات المبتكرة للعمليات البحرية الموزعة في المجال البحري”.

يذكر أن استخدام الطائرات بدون طيار في الحرب المضادة للغواصات طريقة أرخص من الاستخدام القياسي لطائرات (P-8A)؛ حيث إن تكلفتها أعلى بكثير لكل ساعة طيران. ومع ذلك، فإن (P-8A) لديها قدرة أكبر على حمل السماعات؛ ما يعني أنه من المرجح أن يتم استخدامها بالاقتران مع الطائرات بدون طيار لتوسيع العمليات.

اقرأ أيضًا:

إطلاق غواصة فاخرة تحمل 6 أشخاص إلى عمق 3300 قدم

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.