مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

الإمارات تحول القمامة إلى هيدروجين بتلك الطريقة

91

أدت عقود من الأضرار التي لحقت بالبيئة، والتي أعقبها تغير المناخ أخيرًا، إلى تسريع البحث عن بدائل صديقة للبيئة للوقود الأحفوري. كما أن السعي إلى مستقبل مستدام أقنع اقتصادات الشرق الأوسط بخفض الانبعاثات والبحث عن الوقود النظيف الذي يمكن استخدامه محليًا، مع استبدال النفط كمصدر للطاقة.

ومن بين المدن الإماراتية قامت أبو ظبي بتسريع إنتاج الوقود النظيف بإنشاء مصنع هيدروجين أخضر، وتبنت مدينة إماراتية أخرى في الشارقة مبادرة مبتكرة لإنتاج وقود الهيدروجين من القمامة.

تم إطلاق المبادرة، التي تحقق إدارة فعالة للنفايات وخفضًا للانبعاثات في الوقت نفسه، كجزء من اتفاقية بين “بيئة” الإماراتية وشركة “شينوك ساينس” البريطانية، لإنشاء مصنع هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط.

وسيتم داخل المصنع تعريض النفايات لدرجات حرارة عالية بهدف تفكيك الهيدروكربونات؛ بحيث يمكن الحصول على الهيدروجين الأخضر، وسيكون ذلك المصنع في الشارقة قادرًا على توفير الطاقة لـ 1000 مركبة تعمل بالهيدروجين كل يوم.

يذكر أن الطلب على النمو المستدام أدى إلى إنشاء مشاريع أخرى، بما في ذلك أكبر موقف للسيارات يعمل بالطاقة الشمسية في أبوظبي. كما تستثمر المملكة العربية السعودية في توليد الهيدروجين الأخضر.

وفي الوقت نفسه تستخدم قطر مواردها من الغاز الطبيعي لتحويل الميثان إلى بروتين لتغذية الأسماك؛ من أجل تعزيز الأمن الغذائي.

 

إقرأ أيضا:

طلاب في دبي يبتكرون طبيبًا آليا لحماية المدارس من “كورونا”

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.