مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

الأقمار الصناعية تلتقط صورًا تظهر جفافًا كبيرًا لمنطقة الغرب الأمريكي

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

كشفت صور جديدة للأقمار الصناعية عن مدى انخفاض منسوب المياه داخل الخزانات في غرب أمريكا؛ نتيجة الجفاف الهائل الذي أصاب معظم تلك المنطقة؛ ما أثر في ملايين البشر.

لقد التقط القمر الصناعي Sentinel-2، التابع لوكالة الفضاء الأوروبية (ESA)، صورًا مقلقة للخزانات الممتدة من كاليفورنيا إلى يوتا وحتى أوريجون هذا العام، جنبًا إلى جنب مع لقطات من عام 2020 تظهر انخفاضًا كبيرًا في مستويات المياه.

ووفقًا للصور تمتلئ بحيرة شاستا، أكبر خزان في كاليفورنيا، بسعة 42% فقط، بينما تمتد بحيرة باول على أقل من 35%. كما أن بحيرة ميد، وهي عبارة عن الخزان الذي شكله سد هوفر على نهر كولورادو في جنوب نيفادا، تسجل أدنى مستوى تاريخي على الإطلاق عند 34.7% فقط.

يذكر أنه ما يقارب 89% من غرب الولايات المتحدة تعاني من ظروف الجفاف؛ حيث تم الإبلاغ عن أكثر من نصفها في حالة جفاف شديدة واستثنائية، وهذه المنطقة في طريقها لتصبح للأشد جفافًا في التاريخ.

الأقمار الصناعية تلتقط صورًا تظهر جفافًا كبيرًا لمنطقة الغرب الأمريكي
الأقمار الصناعية تلتقط صورًا تظهر جفافًا كبيرًا لمنطقة الغرب الأمريكي

ويرجع السبب في هذا الجفاف إلى نقص حاد في هطول الأمطار على مدى العامين الماضيين، إلى جانب ارتفاع درجات الحرارة التي تتسبب في حرائق كارثية.

وتشير الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) إلى أنه من المتوقع أن تكون  درجات الحرارة في جميع أنحاء الولايات المتحدة أعلى من المتوسط ، والتي يمكن أن توسع الجفاف إلى جميع أنحاء البلاد.

وفي صورة القمر الصناعي يمكن رؤية التغييرات على طول الخط الساحلي مع ظهور الغطاء النباتي الميت.

وشهدت بحيرة “باول” المزيد من التغييرات خلال حدوث موجة الجفاف الضخمة؛ حيث يمكن رؤية الكثير من قاع نهرها من الفضاء؛ لأنها تلقت 39.4% فقط من متوسط تدفق المياه منذ بداية العام.

 

 

اقرأ أيضًا:

دراسة: الأقمار الصناعية قد تكون قللت من حجم ظاهرة الاحتباس الحراري

المصدر:

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.