مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ابتكار طائرة ورقية يمكنها سحب الطاقة من السماء

تحاول العديد من شركات الطاقة ابتكار طريقة لسحب الطاقة من السماء، لكن معظم هذه التجارب عادة ما تبوء بالفشل.

الآن نجحت شركة Kitekraft الألمانية الناشئة في تحقيق ذلك عن طريقة استخدام طائرة ورقية تستخدم طاقة الرياح المحمولة جوًا.

– الطائرة الورقية وطاقة الرياح المحمولة جوًا

تعتمد هذه الطريقة الجديدة على الطائرات الورقية وطاقة الرياح المحمولة جوًا، وتعمل هذه التقنية في ثلاث خطوات:

1- الطائرة الورقية

الطائرة الورقية هي طائرة مصممة خصيصًا وتتألف من مواد مركبة.

علاوة على ذلك تتميز الطائرة بهيكل صلب، مصممة لقوة التحمل في الرياح عالية الطاقة، لها شكل طائرة شراعية، وهناك حاجة إلى 4 مراوح فقط للإقلاع والهبوط.

بمجرد صعودها في الهواء تظل الطائرة الورقية مرتفعة عن طريق الانزلاق بسلاسة على التيارات الهوائية.

وقد تم تصميمها للتحرك بسرعة وبدون عناء مع إضافة قوة جر عالية على الحبل.

2- الحبل

الطائرة الورقية متصلة بالأرض من خلال حبل.

يعمل هذا الحبل على تحويل قوة السحب من الطائرة الورقية إلى مولد المحطة الأرضية.

إنه مصنوع من ألياف البولي إيثيلين المضفرة لقدرته الفريدة على التحمل.

وبالإضافة إلى ذلك يعد أقل قطر للحبل عاملًا أساسيًا لاستخراج الطاقة من توربينات الطائرات الورقية.

3- المحطة الأرضية

تتولى المحطة الأرضية تحويل قوة الجر من الحبل إلى كهرباء، ويتم تغذية هذه الكهرباء بدورها في شبكة الطاقة.

كما يتم توصيل ونش في المحطة الأرضية بالمولد الذي يدور داخل وخارج الطائرة الورقية.

ويوجد أيضًا نظام التحكم في المحطة الأرضية والذي يتأكد من إجراء جميع الرحلات بأمان وكفاءة.

ويضمن ذلك إنتاج الطاقة الأمثل لأنه يتحكم في الطائرة الورقية والرافعة.

علاوة على ذلك توفر المستشعرات المثبتة على الطائرة نقاط بيانات لنظام التحكم؛ لتوجيه الطائرة وتوازنها.

– ما مدى نجاح هذه التجربة؟

تدعي الشركة الألمانية الناشئة Kitekraft أن ابتكارها الجديد يمكن أن ينتج طاقة متوسطة تزيد على ساعة واحدة من التشغيل مع دورات مستمرة عند 5.5 كيلو وات.

لكن طاقة الرياح المحمولة جوًا ما زالت في مهدها، وإذا أرادت أن تتطور أكثر فسيتعين عليها التغلب على العديد من العقبات، مثل إثبات أنها آمنة وموثوقة ولا تسبب أي تلوث ضوضائي.

في الوقت الحالي لم تنتج أي من شركات الطائرات الورقية الطاقة بمقياس ميجا وات المطلوب للتنافس مع مصادر الطاقة المتجددة الأخرى. لكن هذا لا يعني أنهغ لن تفعل ذلك.

بل من المتوقع أن تعتمد التكنولوجيا على مبادئ علمية سليمة وتبشر بالكثير من الأمل للمستقبل.

– التعليق على نجاح التجربة

تعقيبًا على هذه التجربة يقول Ars Technica Florian Bauer؛ الرئيس التنفيذي المشارك ورئيس قسم التكنولوجيا في Kitekraft:

“إنها أرخص في التصنيع، وأرخص في النقل، ولها أيضًا كفاءة أعلى”.

ويضيف: “نتيجة لهذا الابتكار ستقل البصمة الكربونية. وإذا كانت لديك كل هذه المزايا فلماذا يقوم أي شخص ببناء توربينات الرياح التقليدية؟”.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

تطوير طائرة جديدة تسافر من لوس أنجلوس إلى طوكيو في ساعة

 

الرابط المختصر :
اترك رد