مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة
hoohootube borderlands gif compilation.

أهم 8 اتجاهات زراعية لعام 2022

127

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

تلبي التطورات التكنولوجية في قطاع الزراعة الطلب المتزايد على أتمتة المزارع والرقمنة والاستدامة. كما تشير اتجاهات الزراعة إلى التحول نحو الزراعة الذكية والاستخدام الفعال للوقت والموارد مع تقليل خسائر المحاصيل.

وتتضمن اتجاهات الزراعة الذكية تقنيات عديدة، مثل إنترنت الأشياء (IoT) والذكاء الاصطناعي (AI) للزراعة. وتعمل أجهزة إنترنت الأشياء بتقنية الاستشعار، وهي تجمع البيانات الميدانية في الوقت الفعلي والتي تسمح للمزارعين باتخاذ قرارات تعتمد على البيانات.

علاوة على ذلك أدى الاعتماد على الزراعة الدقيقة والزراعة الداخلية على نطاق واسع في السنوات الأخيرة إلى نمو إنترنت الأشياء في الزراعة.

وتحل الروبوتات والطائرات بدون طيار محل العمليات الزراعية التقليدية، مثل قطف الفاكهة أو القضاء على الأعشاب الضارة أو رش المياه أو الأسمدة على المحاصيل. وتوفر الصور المأخوذة من الطائرات بدون طيار والأقمار الصناعية أيضًا، إلى جانب تقنية نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، رؤية عالية الدقة ومحددة الموقع للمجال.

وتؤدي هذه الابتكارات التكنولوجية مجتمعة إلى تغييرات واستدامة في الممارسات الزراعية. ولا ينصب التركيز فقط على تحسين الجودة والكمية الإجمالية للمحاصيل والثروة الحيوانية، ولكن أيضًا الوصول إلى مستقبل مستدام لجميع الكائنات الحية على الأرض.

– أهم 8 اتجاهات زراعية لعام 2022:

أهم 8 اتجاهات زراعية لعام 2022
أهم 8 اتجاهات زراعية لعام 2022

1- إنترنت الأشياء

تتطلب مراقبة المحاصيل في الزراعة التقليدية عمالة مكثفة، ومعدات فيزيائية، ووقتًا وجهدًا، بينما توفر تقنية إنترنت الأشياء بديلاً عن هذه الأساليب التقليدية. يحتوي جهاز إنترنت الأشياء على واحد أو أكثر من أجهزة الاستشعار التي تجمع البيانات وتوفر معلومات دقيقة عبر تطبيقات الهاتف المحمول أو غيرها من الوسائل.

وتؤدي هذه المستشعرات أنشطة لا حصر لها، مثل استشعار التربة ودرجة الحرارة والرطوبة وتتبع النباتات والماشية والمزيد. كما أنها تسهل المراقبة عن بُعد للمزارع؛ ما يوفر راحة أكبر للمزارعين. علاوة على ذلك تستخدم أنظمة الري الجديدة مستشعرات إنترنت الأشياء لأتمتة إيصال المياه إلى المحاصيل. ومنها: أجهزة استشعار التبخر، وأجهزة استشعار رطوبة التربة في الموقع، وأجهزة استشعار المطر، والعديد من الأجهزة الأخرى.

وتعمل الشركات الناشئة الآن على تطوير حلول مستشعرات مبتكرة تجمع بين تقنية إنترنت الأشياء والطائرات بدون طيار والروبوتات والتصوير بالكمبيوتر لزيادة سرعة العمليات الزراعية ودقتها، وترسل هذه التنبيهات في الوقت المحدد وتحسن وقت الاستجابة للمناطق التي تحتاج إلى الاهتمام.

 

– تطبيقات:

  • شركة Agrila تطور محطة استشعار قائمة على إنترنت الأشياء:

تقوم شركة Agrila البلغارية الناشئة بإنشاء محطة استشعار معيارية تعتمد على إنترنت الأشياء لتسهيل استشعار المعلمات الحيوية، مثل: رطوبة التربة ودرجة الحرارة وسرعة الرياح واتجاهها والمطر والرطوبة والإشعاع الشمسي وغير ذلك الكثير.

وتعمل المحطة بالطاقة الشمسية وتوفر تنبيهات في الوقت الفعلي عبر تطبيقات الهاتف المحمول أو الويب، وأيضًا مخططات تفصيلية وتقارير وتحليلات لبيانات أجهزة الاستشعار؛ ما يمكّن المزارعين من جمع الأفكار بطريقة اقتصادية وفعالة.

 

  • شركة Farmer’s Hive توفر مستشعرات للمراقبة عن بُعد

إن Farmer’s Hive هي شركة كندية ناشئة توفر المراقبة الفورية عن بُعد لمعدات المزارع والمحاصيل والمناخ المحلي؛ إذ تطور هذه الشركة أجهزة استشعار تعتمد على تقنية إنترنت الأشياء للبيوت البلاستيكية والمزارع العائلية ومزارعي الفاكهة، وخدمات سحابية تخزن البيانات بشكل مباشر بواسطة هذه المستشعرات.

علاوة على ذلك هي تسهل المراقبة عن بُعد في نظام إيكولوجي لاسلكي بمساعدة تقنيات الاتصال مثل شبكات 4G LTE-M أو Wi-Fi أو LoRaWAN، ويتيح ذلك للمزارعين الحصول على رؤى حول بيانات المزارع الخاصة بهم وتحديد المشكلات في الوقت الفعلي.

 

2- الروبوتات الزراعية

يُعتبر نقص العمالة مشكلة يواجهها أصحاب المزارع، وتتفاقم هذه المشكلة في حالة العمليات الميدانية الكبيرة؛ لذلك تقوم الشركات الناشئة بتصنيع الروبوتات الزراعية لمساعدة المزارعين في العديد من العمليات الزراعية مثل: قطف الفاكهة، والحصاد، والغرس، والزرع، والرش، والبذر، وإزالة الأعشاب الضارة.

ويعتمد المزارعون بشكل متزايد على الروبوتات لأتمتة المهام المتكررة في الميدان. إنهم ينشرون آلات زراعية ذكية، مثل الجرارات الذاتية وشبه المستقلة المزودة بنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) للحصاد، وتأتي الجرارات أيضًا مزودة بتقنية التوجيه التلقائي لتسهيل التنقل عبر الميدان.

علاوة على ذلك يتم استخدام الروبوتات في الأنظمة الآلية لإدارة الثروة الحيوانية، ويتضمن ذلك موازين آلية وحاضنات وآلات حلب ومغذيات آلية وغير ذلك الكثير. كما تتيح الروبوتات للمزارعين التركيز بشكل أكبر على تحسين الإنتاجية الإجمالية، دون الحاجة إلى القلق بشأن عمليات المزرعة البطيئة، كما أنها تمنع الأخطاء التي يسببها الإنسان وتوفر الراحة من خلال الأتمتة.

 

– تطبيقات

  • شركة Farm تقدم نظام الحصاد الآلي

تستفيد شركة Advanced.Farm الناشئة في الولايات المتحدة من تكنولوجيا الروبوتات الزراعية لتطوير حلول للحصاد الذاتي والملاحة في الحقول. إنهم ينشرون روبوتات مزودة بكاميرات استريو لتحديد واختيار المنتجات الطازجة بناءً على الحجم والنضج.

بالإضافة إلى ذلك يقومون بإنشاء قابض آمن للغذاء لفصل الفاكهة، كما أنهم يصنعون الجرارات المستقلة وأنظمة القيادة الكهربائية الهجينة التي تمكن المزارعين من أتمتة العمليات واسعة النطاق بأقل وقت وجهد.

 

  • شركة Nexus Robotics تطور أجهزة إزالة الأعشاب الضارة الروبوتية

طورت شركة Nexus Robotics الكندية الناشئة روبوتًا جديدًا يسمي “Le Chevre”. إنه عبارة عن روبوت يكتشف ويزيل الأعشاب الضارة من الحقول، ويستخدم خوارزميات التعلم العميق والكاميرات للتمييز بين الأعشاب والمحاصيل، وهذا يمكّنه من تحديد الأعشاب الضارة بشكل صحيح، والتي يتم إزالتها بعد ذلك دون الإضرار بالمحاصيل، كما أنه يجمع بيانات حول ظروف نمو المحاصيل ويمكّن المزارعين من الاستفادة من البيانات في اتخاذ قرارات مستنيرة.

 

3- الذكاء الاصطناعي

يوفر دمج الذكاء الاصطناعي في الزراعة للمزارعين رؤى مستقبلية؛ ما يسمح لهم بأن يكونوا استباقيين. كما يتيح الذكاء الاصطناعي التنبؤ ببيانات الطقس وإنتاجية المحاصيل والأسعار؛ ما يساعد المزارعين في اتخاذ قرارات مستنيرة.

وتقدم روبوتات الدردشة، مثل Alexa، الاقتراحات وتوصيات المدخلات للمزارعين، كما تساهم خوارزميات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في التعرف على الأمراض في النباتات والثروة الحيوانية؛ ما يسمح بالكشف في الوقت المناسب والاستجابة التصحيحية إذا لزم الأمر.

وتستغل الشركات الناشئة الذكاء الاصطناعي بعدة طرق للتوصل إلى حلول مبتكرة تعمل على تحسين الجودة الزراعية الشاملة، على سبيل المثال: تعتبر رؤية جودة الحصاد (HQV) ابتكارًا حديثًا في مجال التكنولوجيا الزراعية يقوم بتحديد جودة وكمية الفواكه والخضروات.

 

– تطبيقات

  • شركة Arva Intelligence توفر تخطيط المحاصيل المدعوم بالذكاء الاصطناعي

تستفيد شركة Arva Intelligence الناشئة في الولايات المتحدة من الذكاء الاصطناعي لتقديم توصيات مخصصة لتخطيط المحاصيل؛ حيث تنشئ واجهة برمجية تجمع كل بيانات المزرعة لإجراء تحليل مفصل للجينات وخصوبة التربة والمناخ والحصاد والمحصول.

وبذلك توفر الشركة حلولًا ذكية لتصنيف التربة والمناخ الخاص بالمحاصيل المزروعة في الحقل.

 

  • شركة Ask Attis متخصصة في اكتشاف أمراض النباتات

تعد Ask Attis شركة بلجيكية ناشئة تقدم خدمات الكشف عن الأمراض النباتية من خلال تطبيقها Planticus. مدعومًا بالذكاء الاصطناعي يتعرف تطبيق الهاتف المحمول الخاص بهم على الأمراض ويكشف عن الآفات في النباتات. كما تضمن الشركة الناشئة الأمن الغذائي من خلال تطوير تقنيات تحديد الهوية وحلول مراقبة المحاصيل التي تمكن المزارعين من تأمين محاصيلهم قبل حدوث أي ضرر محتمل.

أهم 8 اتجاهات زراعية لعام 2022
أهم 8 اتجاهات زراعية لعام 2022

4-الطائرات بدون طيار

تجمع الطائرات بدون طيار البيانات الخام التي تترجم إلى معلومات مفيدة لمراقبة المزرعة، والطائرات بدون طيار المجهزة بكاميرات تسهل التصوير الجوي ومسح الحقول القريبة والبعيدة. وتعمل هذه البيانات على تحسين استخدام الأسمدة والمياه والبذور ومبيدات الآفات.

وتُستخدم الطائرات بدون طيار جنبًا إلى جنب مع تقنية (GPS) لتتبع الماشية وتحديد المواقع الجغرافية ومراقبة الرعي. إنها تطير فوق الحقول لالتقاط صور تتراوح من صور الضوء المرئي البسيطة إلى الصور متعددة الأطياف التي تساعد في تحليل المحاصيل والتربة والحقل.

العيب الوحيد بالنسبة للطائرات بدون طيار هو أنها لا تصلح لمراقبة الدواجن؛ حيث تميل الطيور إلى الخوف من حركتها.

وتعمل الشركات الناشئة أيضًا على تطوير طائرات بدون طيار قادرة على قياس مستوى الكلوروفيل وضغط الحشائش والتركيب المعدني والكيميائي للتربة.

 

– تطبيقات

  • شركة Wakan Tech تسهل التلقيح الجوي

إن شركة Wakan Tech العمانية الناشئة تعمل على حلول مبتكرة للطائرات بدون طيار للتلقيح الجوي لأشجار النخيل. إنهم يطورون طائرات بدون طيار لمراقبة صحة المحاصيل، والرش الموجه لمبيدات الآفات وحبوب اللقاح.

وتقوم طائراتهم بدون طيار بتلقيح الأشجار باستخدام حبوب اللقاح السائلة أو الجافة وهي أسرع بكثير من طرق التلقيح التقليدية. وقد تم تجهيز هذه الطائرات بتقنية الذكاء الاصطناعي والرؤية الحاسوبية للكشف عن الآفات وأشجار النخيل المريضة، وهذا يسمح بالاستهداف والرش بشكل أسرع وأكثر دقة، خاصة في حالة العمليات الزراعية الكبيرة.

 

  • شركة Equinox تقدم طائرات بدون طيار

تستفيد الشركة الهندية الناشئة Equinox من الطائرات بدون طيار  لتقديم العديد من الخدمات، مثل: مراقبة المحاصيل والتفتيش الجوي ومعالجة البيانات وتحليل البيانات. إنها توفر رسم الخرائط الجوية بدون طيار بمساعدة الخرائط الفسيفسائية، والسحب النقطية ثلاثية الأبعاد، والنماذج الرقمية، والخرائط، والمزيد.

وتعالج الشركة الناشئة كذلك الصور ومقاطع الفيديو من الطائرات بدون طيار لتسهيل الفحص الجوي للمحاصيل وتحليل البيانات. علاوة على هذا توفرتقدير غلة المحاصيل بناءً على البيانات التي تم الحصول عليها من الطائرات بدون طيار.

 

5- الزراعة الدقيقة

يستدعي التدهور البيئي حلولًا مستدامة في جميع الصناعات. وتشير الاستدامة في مجال الزراعة إلى استخدام أساليب صديقة للبيئة ليس لها تأثير سلبي أو تأثير سلبي ضئيل. ومن الأمثلة على ذلك: إدارة المحاصيل الخاصة بالموقع (SSCM)، والمعروفة باسم الزراعة الدقيقة.

والزراعة الدقيقة هي عبارة عن طريقة يستخدم فيها المزارعون كميات محددة من المدخلات، مثل المياه ومبيدات الآفات والأسمدة؛ لتحسين جودة وإنتاجية المحصول؛ لذا تعمل العديد من الشركات الناشئة على تطوير حلول في الزراعة الدقيقة لتحسين الربحية مع مواجهة تحديات الاستدامة.

 

تطبيقات

  • شركة Data Farming تتيح الزراعة الدقيقة المستندة إلى الخدمات السحابية

تقدم شركة Data Farming الأسترالية الناشئة حلولًا رقمية في مجال الزراعة الدقيقة بمساعدة الخدمات السحابية للدفع لكل استخدام. وتتضمن منصتهم المستندة “The Digital Agronomist” أدوات عديدة مثل صور الأقمار الصناعية، ورسم خرائط التربة، وغير ذلك الكثير؛ ما يمكّن المزارعين من الحصول على رؤى قابلة للتنفيذ في هذا المجال.

ويوفر هذا الحل خرائط مجانية للتربة باستخدام NDVI وصورًا عالية الدقة من الأقمار الصناعية وتكنولوجيا معدل متغير.

 

  • شركة Agricolus تطور أدوات الزراعة الدقيقة

إن شركة Agricolus الإيطالية الناشئة تعمل على تطوير العديد من الأدوات للزراعة الدقيقة لتحسين إدارة المزرعة. إنهم ينشرون الأقمار الصناعية والطائرات بدون طيار لحساب المعلمات المتعلقة بالحيوية والإجهاد المائي وكمية الكلوروفيل. كما يقومون بتطوير خرائط تسهل تطبيق معدل متغير للأسمدة والمدخلات الأخرى. علاوة على ذلك توفر شركة Agricolus إمكانية تتبع عمليات المزرعة وتحليل الأداء عبر أجهزتهم.

 

 

6- التقنيات الحيوية الزراعية

يضيع الكثير من غلة المحاصيل بسبب الآفات والأمراض النباتية. وعلى الرغم من استخدام الكيماويات الزراعية إلا أنها ليست الحل الأفضل عندما يتعلق الأمر بالاستدامة. من ناحية أخرى فإن تطبيق التكنولوجيا الحيوية في الزراعة يحسن جودة المحاصيل والثروة الحيوانية.

وتسهل التقنيات العلمية، مثل تربية النباتات والتهجين والهندسة الوراثية وزراعة الأنسجة، تحديد السمات الأفضل في النباتات بسرعة أكبر. وCRISPR-Cas9 تقنية تؤدي إلى إنتاج نباتات معدلة وراثيًا بالصفات المرغوبة، مثل تحمل الأمراض، وتحمل الجفاف، ومقاومة الآفات، والقدرة الإنتاجية العالية، وهذا يعزز ربحية الإنتاج الزراعي.

وتستفيد الشركات الناشئة أيضًا من طرق التكنولوجيا الحيوية الزراعية لتوفير حلول مثل المبيدات الحيوية ومبيدات الأعشاب الحيوية والأسمدة الحيوية والبلاستيك الحيوي للحقول. وتعالج هذه الحلول سمية التربة وتضمن الحد الأدنى من التأثير السلبي في البيئة.

 

– تطبيقات

  • شركة AgGene متخصصة في تربية النبات

إن شركة AgGene الكندية الناشئة تعمل في مجال التكنولوجيا الحيوية الزراعية تستغل تقنيات تربية النباتات لتطوير البذور والأنسجة ذات المحتوى البروتيني المتزايد. إنهم متخصصون في معالجة الجينات لتراكم البروتينات. وتعالج الشركة الناشئة الارتفاع المفاجئ في الطلب على البروتينات النباتية في جميع أنحاء العالم. كما أنهم يقومون بنشر منصات التحرير الجيني بما في ذلك CRISPR و MAD7 لدمج السمات المرغوبة في المحاصيل التجارية.

 

  • شركة XytoVet تحسن إنتاجية الثروة الحيوانية

تعمل شركة XytoVet الأسترالية الناشئة على تقنيات تربية الأغنام والماشية وتربية الأحياء المائية. وتحدد تقنية الحمض النووي الخاصة بها الأبوة الصحيحة للأغنام والماشية؛ ما يساعد المزارعين في التعرف على القطيع الجيد بسرعة.

وتعمل الشركة الناشئة أيضًا على تحسين تربية الأحياء المائية عن طريق اختيار الجينات ذات معدلات النمو الأعلى ومقاومة الأمراض. إنها توفر مجموعة من التحليلات الجينية لمساعدة المزارعين في اتخاذ القرارات المتعلقة بالثروة الحيوانية.

أهم 8 اتجاهات زراعية لعام 2022
أهم 8 اتجاهات زراعية لعام 2022

7- البيانات الضخمة والتحليلات

يتم إنشاء كميات كبيرة من بيانات المزرعة كل يوم، وهي ليست مفيدة إذا لم يتم تحليلها. وتعمل التحليلات الضخمة على تحويل هذه البيانات إلى رؤى قابلة للتنفيذ، فإحصاءات مساحة المحاصيل، وإنتاج المحاصيل، واستخدام الأراضي، والري، وأسعار الزراعة، وتوقعات الطقس، وأمراض المحاصيل، تضع الأساس للموسم الزراعي القادم.

وتستخدم الأدوات التحليلية البيانات المتعلقة بأحداث الطقس، ومعدات المزرعة، ودورات المياه، وجودة وكمية المحاصيل لاستخراج المعلومات ذات الصلة بعمليات المزرعة.

وتعمل العديد من الشركات الناشئة أيضًا على تطوير حلول في مجال تحليلات المزارع التي تمكن المزارعين من الاستفادة من بياناتهم الميدانية. على سبيل المثال: تعزز البيانات التحليلية فهم مستويات المغذيات في التربة، وحموضة التربة والقلوية، ومتطلبات الأسمدة، والعديد من المعايير الأخرى التي تتيح للمزارعين اتخاذ الخيارات الصحيحة لحقولهم.

 

– تطبيقات

  • شركة Freesoil تعمل على تطوير مستخلص سماد نباتي عالي الجودة للتربة

إن شركة Freesoil الهولندية الناشئة تعمل على تطوير مستخلص سماد نباتي عالي الجودة للتربة. وبمجرد تطبيقه على التربة يتم اختياره بشكل طبيعي بواسطة النباتات، وهذا يضمن قابليته للتطبيق على محاصيل متعددة. كما أن الشركة تضيف الكائنات الحية الدقيقة إلى التربة بشكل منتظم، وهذا يعزز التعايش بين النباتات والميكروبات ويؤدي في النهاية إلى تربة غنية بالمغذيات.

 

  • شركة Acterra تنشر تقنية التخمير

تُعد Acterra الكندية الناشئة شركة متخصصة في تكنولوجيا التخمير للتسميد والبذور والتربة ومعالجات البقايا. إنهم يطورون مادة مضافة إلى السماد الذي يسرع تكسير المادة، ويقلل من الحاجة إلى الأسمدة الكيماوية، ويثري السماد الموجود بالمغذيات.

 

8- تقنيات الاتصال

يعتبر الافتقار إلى الاتصال عبر شبكة قائمة أو نطاق عريض مشكلة في المناطق الريفية على مستوى العالم. والزراعة الذكية غير ممكنة بدون تقنيات الاتصال مثل 5G أو LPWAN أو النطاق العريض الريفي أو الاتصال عبر الأقمار الصناعية.

وتسهل شبكة الجيل الخامس أجهزة إنترنت الأشياء المختلفة والروبوتات وأجهزة الاستشعار لتوصيل البيانات بسرعات فائقة، ويتيح ذلك للمزارعين مراقبة البيانات بشكل أكثر دقة في الوقت الفعلي واتخاذ الإجراءات المطلوبة، كما يتيح الإنترنت عالي السرعة باستخدام كابلات الألياف الضوئية تبادل البيانات الميدانية في الوقت الفعلي، وهو أمر بالغ الأهمية عندما يتعلق الأمر بتحسين الدقة. وتدعم تقنيات الاتصال تقنيات أخرى مثل إنترنت الأشياء، والتي تعمل في نهاية المطاف بالتنسيق لتشكيل مزارع متصلة.

 

– تطبيقات

  • شركة Ellenex تصنع مستشعرات قائمة على الاتصال

تقدم شركة Ellenex الأسترالية الناشئة مجموعة واسعة من منتجات الاستشعار الزراعية التي يتم تشغيلها بواسطة تقنيات الاتصال مثل LoRaWAN والقمر الصناعي منخفض الطاقة وSigfox وWiFi منخفض الطاقة.

وتدعم تقنيات الشبكة هذه الأجهزة التي تعمل بالبطاريات المستخدمة لقياس الضغط والتدفق والمستوى وجودة المياه ودرجة الحرارة، وذلك يساعد في المراقبة بالوقت المحدد للمزرعة مع وصول المزارعين بسهولة إلى البيانات الدقيقة.

 

  • شركة AgriLinx تنشئ شبكة ذاتية النشر

تقوم AgriLinx وهي شركة ناشئة مقرها الولايات المتحدة بتطوير شبكة FLEX الخاصة بها، وهي شبكة LoRaWAN التي توفر ما يصل إلى 5 أميال من تغطية بيانات النطاق الترددي المنخفض؛ ما يساعد  المزارعين في الوصول إلى بيانات المزرعة على أجهزتهم المحمولة وتتبع الري ومعدات المزرعة والمزيد.

وتوفر الشركة الناشئة وصلات لاسلكية لربط مواقع المزارع البعيدة بخدمات الإنترنت، وهذا يضمن الاتصال الكامل عبر الحقول من أجل الإدارة السليمة للمزرعة.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

كيف تعزز التكنولوجيا التنمية في مجال الزراعة؟

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

www.ceritaseks2.com