مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

أهم أنواع شبكات الانترنت.. مزايا وعيوب

Type of Internet Networks

ليس هناك ما يعرف أو يسمى تحديدًا شبكات الانترنت، فهذا المصطلح يمكن القول إنه مضلل؛ لأن شبكات الإنترنت هي مجموعة من أجهزة الكمبيوتر المتصلة مع بعضها عبر تقنية اتصال سلكي أو لاسكي تتبادل عبرها المعلومات، وهناك عدة طرق لربط جهاز إلكتروني شخصي بالإنترنت مع خيارات وتقنيات واسعة من سرعات الاتصال والأجهزة، وتتأثر اتصالات شبكات الإنترنت بالسرعة التي تتغير بها التكنولوجيا.

قبل ظهور صورة الاتصال بالإنترنت وشبكات الإنترنت كانت عملية الاتصال تحتاج إلى اختيار مزود خدمة الإنترنت، وهو شركة تمتلك أجهزة كمبيوتر مخصصة تمكّن المستخدم من الوصول إلى الإنترنت؛ من خلال تكلفة شهرية تزيد أو تقل، وفيما يلي قائمة بأكثر اتصالات الإنترنت شيوعًا لأنواع وصلات الإنترنت.

 

شبكات الانترنت – الاتصال الهاتفي

يُعد الوصول إلى الاتصال الهاتفي رخيصًا وبطيئًا، ويتصل فيه المستخدم بمجرد اتصال الكمبيوتر برقم الهاتف، وبدأت هذه التقنية بالإشارة التناظرية ثم تطورت لتكون رقمية عبر المودم وترسل عبر خط أرضي تم معالجته بواسطة شبكة هاتف عامة، وبالطبع جودة خطوط الهاتف لا تكون ثابتة، وغالبًا ما تتعرض الخطوط للتداخل وهذا يؤثر في سرعة الاتصال في أي مكان من 28K  إلى 56K؛ نظرًا لأن الكمبيوتر المتصل عبر شبكات الإنترنت والهاتف يشتركان في خط مماثل فلا يمكن أن يكونان نشطين في الوقت نفسه.

والاتصال الهاتفي هو أبطأ اتصالات الإنترنت وينتشر في المجتمعات الريفية والمناطق النائية؛ حيث تتطلب فقط خطوط الهاتف الحالية ولكن العديد من شركات الهاتف التابعة لمزود خدمة الإنترنت وغيرها أوقفت هذه الخدمة بسبب التطور في التكنولوجيا.

شبكات الإنترنت – اتصال DSL

يرمز DSL إلى Digital Subscriber Line الذي يتوفر عادةً في الأماكن التي لا يمكن العثور فيها على اتصالات أخرى مثل الكابل أو الألياف، وتعمل تقنية DSL على أساس تشغيل اتصال الإنترنت عبر خطوط الهاتف؛ حيث يتم تشغيل هذا الاتصال دائمًا ويستخدم خطوطًا على الهاتف عند توصيل الكمبيوتر؛ باستخدام جهاز التوجيه الذي يمكنه تغيير نقل البيانات اعتمادًا على الخدمة المقدمة.

من ناحية أخرى يمكن أن تتم مقاطعة اتصال الاتصال الهاتفي بسبب مكالمة هاتفية، ولا داعي للقلق بشأن تلقي مكالمة باستخدام اتصال DSL  بسبب موثوقيته، وتزيد سرعة DSL  مقارنة بمثيلاتها من شبكات الإنترنت الأخرى بمتوسط تنزيل من 3 إلى 50 ميجا بت في الثانية، ويمكن أن تكون بديلًا أرخص للإنترنت عبر الأقمار الصناعية.

 

شبكات الانترنت – Cable Internet

يوفر اتصال كابل الإنترنت من خلال مودم يعمل عبر خطوط تلفزيون الكابل، ومع مجموعة من السرعات التي تعتمد على تحميل وتنزيل إرسال البيانات فإنها توفر نطاقًا تردديًا أكبر على الاتصال الهاتفي أو DSL والوصول الأسرع أيضًا؛ حيث تتراوح سرعة توصيل الكابلات من 512K إلى 20 ميجا بت في الثانية، وهي تقنية تقوم بالتزويد بخدمات الهاتف المنزلي وحزم التلفزيون وهي تستخدم نفس تقنية الكابل المحوري لكابل التلفزيون، كما أن لديها عملية مريحة لتوصيل الأسلاك.

شبكات الانترنت

وبالمقارنة مع اتصالات الإنترنت الأخرى فهي اتصال أسرع وأكثر استقرارًا ولكن من غير المألوف استخدامها من قِبل الشركات لأنها تفتقر إلى الاتصالات المحورية في مكان العمل.

 

الشبكات اللاسلكية – Wireless Networks

يعمل الاتصال اللاسلكي أو Wi-Fi  بدون استخدام خطوط الهاتف أو الكابلات للاتصال بالإنترنت، وبدلًا من ذلك يستخدم تردد الراديو ويمكن الوصول إليه من أي مكان، ويعد التوصيل اللاسلكي شبكة مشتركة في جميع أنحاء الولايات المتحدة والعالم ويمكن العثور عليها تنمو في مناطق التغطية في كل دقيقة، وتتراوح السرعة من 5 ميجا بت في الثانية إلى 20 ميجا بت في الثانية.

شبكات الانترنت

وتعمل الشبكة بدون أسلاك وتوفر إنترنت عالي السرعة مثل النطاق العريض للجوال أو اتصالات البيانات مثل 3G و4G و5G والتي تقدمها شركات الهاتف المحمول بشكل أساسي، وسرعات الاتصال تصل إلى 1 جيجا بايت وإذا كنت في مكان بعيد فقد يكون هذا هو الخيار الأفضل المتاح لك.

ومن المهم التأكد من حصولك على أقوى إشارة مع وضع هوائي مناسب ورؤية واضحة للسماء. إذا كانت هناك عقبات مثل الأشجار أو المباني أو التلال بينهما فقد يؤدي ذلك إلى تشويه الاتصال.

 

اتصال القمر الصناعي – Satellite Connection

كواحد من أكثر اتصالات الإنترنت قبولًا على نطاق واسع فإنه لا يعتمد على البنية التحتية الموضوعة على الأرض، مثل الكابلات أو الأبراج الخلوية أو اتصالات هوائي خط الرؤية. ويعمل من خلال الاتصال بالأقمار الصناعية التي تدور في السماء. فإذا كانت لديك رؤية واضحة للسماء سيكون الاتصال أفضل؛ لذا من الأفضل الاتصال على الشرفة أو الأرض المتجهة لأعلى.

وهو الأنسب للمناطق الريفية التي تعاني من ظروف جوية سيئة وعقبات ليست تحت سيطرتك. وتتراوح السرعة من 12 إلى 100 ميجا بت في الثانية؛ ما يجعلها مثالية للأسر الأصغر؛ حيث يرغب الناس في البث أو ممارسة الألعاب أو تحميل الملفات عبر الإنترنت. هذه الخدمة باهظة الثمن بعض الشيء؛ لأنها تصل إلى مناطق لا يتعين عليها فيها التنافس مع التقنيات الأخرى.

وبسبب المسافة الهائلة بين الإشارة من الأرض إلى القمر الصناعي فإنه يوفر اتصالًا متأخرًا مقارنة بالكابل وDSL.

 

الألياف البصرية – Fibre-Optic

كما يوحي الاسم يصل اتصال الألياف إلى منزلك من خلال كابل الألياف الضوئية؛ باستخدام نبضات الضوء جنبًا إلى جنب الخيوط الرقيقة التي تسمى “ألياف الزجاج” أو “البلاستيك” التي تنقل البيانات. إنه أسرع اتصال إنترنت تقليدي مع سرعة تنزيل 2 جيجا بت وهو ما يكفي تقريبًا لتنزيل فيلم مدته ساعتين بدقة عالية في أقل من دقيقة، وتعد CommScope وCorning من أكبر المصنعين لوصلات الألياف البصرية.

شبكات الإنترنت

 

إنه أسرع بكثير مقارنة باتصال الكابلات بسبب الألياف البصرية. ومع حركة المرور عبر الإنترنت التي تنتقل على طول الكابلات النحاسية؛ ما يؤدي إلى تشويه وسرعات أبطأ، تساعد كابلات الألياف الضوئية في تقليل التشوه، وذلك يجعلها أسرع بكثير. عيب هذه الشبكة هو أنها باهظة الثمن وغير متوفرة في كل مكان.

ومن خلال اتصال الإنترنت عالي السرعة يمكن للمرء تحفيز النمو الاقتصادي وجذب أرباب عمل ووظائف جديدة والمقيمين في المنطقة. ومع توفر جميع الخيارات لك من المهم فهم الفرق بين كل هذه التقنيات الخلوية قبل التسجيل في واحدة منها.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.