مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

أكثر 11 جهازًا للمنزل الذكي شهرة في السعودية (1_2)

من المؤكد أن التكنولوجيا الذكية آخذة في الارتفاع؛ حيث من المتوقع أن تصل الأجهزة المتصلة إلى 30.9 مليار وحدة على مستوى العالم بحلول عام 2025.

ولكن ما الذي يجعل هذه الأجهزة ذكية؟ وما هي مجموعة الميزات التي قد تكون ذروة اهتمام الجمهور؟

نعرض أفضل 11 جهازًا ذكيًا موجودًا في المملكة العربية السعودية، في حزئين؛  ونستعرض بعض ميزاتها.

التليفزيون الذكي

يُعد التلفزيون الذكي هو الوضع الطبيعي الجديد. و في حين أن الميزات الأساسية متوفرة على نطاق واسع فإن الإمكانات الداخلية تختلف وتختلف معها الأسعار.

تتطلب معظم أجهزة التلفزيون الذكية اتصالًا بالإنترنت. إذ يمكن للمستخدمين بعد ذلك تشغيل تطبيقات مختلفة.

تحتوي التليفزيونات الذكية إلى حد كبير على مجموعة من التطبيقات، وإمكانيات الأوامر الصوتية، والاتصال العام بالمنزل. بعض أجهزة التلفزيون الذكية هي ببساطة أجهزة تلفزيون مزودة بتطبيقات بث مدمجة، بينما يمكن لأخرى الاتصال بأضواء منزلك وأجهزة تنظيم الحرارة.

الترموستات الذكي

الشتاء قادم وأزمة الطاقة قد تجعل الاستثمار في منظم الحرارة الذكي أمرًا يستحق العناء. وهي أكثر تقدمًا من “أجهزة القراءة الذكية”. التي تقدمها شركات الطاقة أحيانًا.

يمكن لمنظمات الحرارة الذكية الاتصال؛ عبر البلوتوث أو الواي فاي، بالهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة حتى يتمكن المستخدمون من التحكم في درجة حرارة منازلهم بسهولة أكبر.

يمكن أن تساعدك هذه الأجهزة في تتبع استخدامك للطاقة بشكل أفضل على مدار اليوم . تمامًا كما تفعل العدادات الذكية. يمكن للمستخدمين حتى تغيير إعدادات درجة الحرارة الخاصة بهم عن بعد.

تأتي ميزة جديدة تضبط بعض الطرز عن طريق “تقنية تحديد الموقع الجغرافي”. التي تغير إعدادات درجة الحرارة تلقائيًا عن طريق التتبع عندما تغادر منزلك. أو تدخله باستخدام إعدادات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) في جهازك الذكي المقترن.

وهي تسمح كذلك لمنظم الحرارة الخاص بك بالانتقال إلى وضع توفير الطاقة عند مغادرة المنزل؛ ما قد يوفر أموال المستهلكين.

الأقفال الذكية

الأقفال الذكية ليست أكثر أمانًا فحسب بل يمكنها في الواقع أن تجعل منزلك أكثر سهولة (للأشخاص الذين تريد أن يكونوا هناك).

تتمتع الأقفال الذكية بمجموعة من الميزات؛ ما يسمح لك بتوصيل أجهزتك الذكية، وإعداد رمز PIN الشخصي، أو حتى استخدام الأوامر الصوتية لفتح باب منزلك.

الأقفال الذكية ليست رائعة فقط في إبعاد الأشخاص ولكنها يمكن أن تكون رائعة أيضًا للسماح للضيوف والعاملين بالدخول من خلال السماح بإعداد “رموز ضيف” متعددة للأصدقاء.

يمكن أيضًا إقران الأقفال الذكية بأجهزة أمان أخرى للقفل تلقائيًا في حالة إيقاف تشغيل المنبه؛ حيث يمكنك إقران هاتفك الذكي بالقفل وقفل بابك تلقائيًا عندما تكون خارج محيط محدد.

 المصابيح الذكية

يمكن للمصابيح الذكية الاتصال بشبكة wifi أو البلوتوث، ويتم التحكم فيها عن بُعد باستخدام أجهزة ذكية أخرى مثل هاتفك المحمول.

يمكن أيضًا توصيل المصابيح الذكية بأجهزة ذكية أخرى في المنزل.. مثل: Amazon Alexa أو Google Assistant.

في حين أنها أغلى من المصابيح التقليدية  إلا أنها تدوم لفترة أطول وتستهلك طاقة أقل؛ لذلك قد يكون القليل منها مفيدًا لمعالجة ارتفاع تكاليف الطاقة أثناء الترقية إلى منزل ذكي.

مكبرات الصوت الذكية

مكبرات الصوت الذكية آخذة في الارتفاع وتقوم بأكثر من تشغيل الموسيقى. في الواقع  السماعات الذكية أقرب إلى المساعدين الرقميين الذين يمكن للمستخدمين التواصل معهم عبر الأوامر الصوتية.

تأتي معظم الأجهزة الرقمية بميزات مماثلة ويمكن إقرانها بأجهزة ذكية أخرى، وهي محور مركزي لبقية منزلك الذكي.

الخيارات الرئيسية هي Amazon Alexa وGoogle Assistant وApple’s Siri. لا تعمل هذه بشكل جيد بشكل خاص جنبًا إلى جنب؛ لذا ربما يكون اتخاذ القرار الأولي الصحيح هو السبب في أن الكثير من المستهلكين يستغرقون وقتًا في البحث عنها.

يسمح بعض المتحدثين للمستهلكين باستخدام مساعدين متعددين على نفس النظام الأساسي، ربما يكون ذلك الخيار الأفضل لأولئك الذين ليسوا مستعدين للالتزام بصوت افتراضي واحد.

 

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :
اترك رد