مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

أفضل 5 ألعاب سحابية عبر الإنترنت

42

عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

تطورت ألعاب الفيديو بشدة في السنوات الأخيرة، وقد تغيرت تمامًا عن الوضع الذي بدأت عليه في سبعينيات القرن الماضي؛ حيث انتقل المستخدم من اللعب على أجهزة الأركيد للعب في غرفة معيشته، وصولًا للعب على الإنترنت مع أشخاص يبعدون عنه آلاف الكيلو مترات، وسيتغير الوضع أكثر مع اللعب السحابي.

واللعب سحابي (Cloud gaming)،‏ ويسمى أيضًا “اللعب عند الطلب”، هو نوع من الألعاب عبر الإنترنت التي تتيح بثًّا مباشرًا وبناء على الطلب للألعاب على جهاز الحاسوب؛ إذ يتم تخزين اللعبة الفعلية على خادم المشغل أو شركة اللعبة ويتم بثها مباشرة إلى أجهزة الحاسوب.

وفي الماضي حتى تتمكن من اللعب بألعاب الفيديو كنت تحتاج إلى جهاز بمواصفات خاصة مثل قوة وحدة المعالجة المركزية وسرعتها وأيضًا برمجيات محددة وغالبًا لن يستطيع المستخدمون التفاعل مع أي لعبة جديدة بسبب المتطلبات الخاصة لكل لعبة وتكلفتها المادية، أما في الحاضر فساهم ظهور العديد من التقنيات الحديثة بالتأثير إيجابيًا في مجال صناعة وبرمجة الألعاب وكانت الحوسبة السحابية واحدة من هذه التقنيات؛ حيث ساعد التقدم السريع بتقنياتها في تحويل الألعاب السحابية من مجرد خيال إلى حقيقة بمساعدة تقنيات العرض ثلاثي الأبعاد.

بالإضافة إلى التوسع والانتشار السريع للأجهزة الذكية والإنترنت؛ حيث ساهم الانترنت في صناعة الألعاب؛ من حيث تسهيل توفرها للمستخدمين في أي مكان وزمان.

وأدى ظهور هذه التقنيات في توفير نماذج جديدة للترفيه أصبح يتنافس فيها أصحاب الأعمال، وكانت الألعاب السحابية من هذه النماذج التي نمت بشكل كبير؛ حيث نجحت الكثير من الشركات التي وفرت مواقع للألعاب السحابية في جذب عدد كبير من المستخدمين.

لكن دائمًا ما توجد عوائق وأهمها منصة اللعب المستخدمة، وينظر حاليًا إلى الألعاب السحابية بأنها الجيل الجديد من ألعاب الفيديو، الجيل الذي سيزيل الحدود بين اللاعبين وبين المنصات بشكل فعال.

– ما هي خدمات الألعاب السحابية؟

إن خدمات الألعاب السحابية ليست بجديدة كليًا، بل إن هذا النوع من الخدمات يحيط بنا منذ سنوات طويلة، إلا أن الوقت الحالي هو أكثر وقت يسمح بنمو هذا النوع من الخدمات نظرًا للتقدم التقني الحالي.

وتعتمد الألعاب السحابية على ميزة رئيسية، وهي سهولة الوصول للألعاب؛ إذ يمكن مع هذه الخدمات أن يتمكن أي شخص من لعب أحدث الألعاب المتاحة دون الحاجة لشراء منصة منزلية بسعر 500 دولار، أو حاسب شخصي للألعاب بسعر 2.000 دولار.

وقد ظهر مثال في الأشهر الأخيرة يوضح أهمية مثل هذه الخدمات، وهو صعوبة تشغيل لعبة Cyberpunk 2077 المنتظرة على أجهزة الجيل القديم مثل PS4، في حين أن الخدمات السحابية  تسمح بتشغيلها دون الحاجة لأي مواصفات مخصصة.

إلا أن الألعاب السحابية ظلت تعاني من مشكلة كبيرة، وهي أنها تلعب مباشرةً عبر الإنترنت، وفي هذه الحالة يكون أداء اللعب معتمدًا بشكل كبير على قوة اتصال الإنترنت الخاص باللاعب.

ونظرًا لأن هذا المجال هو مجال قابل للنمو والتوسع، فقد شهد استثمارات ضخمة من شركات غنية عن التعريف، منها شركة: جوجل، مايكروسوفت، إنفيديا، أمازون، وغيرهم.

وفيما يلي نلقي نظرة على أبرز خدمات اللعب السحابي:

1- خدمة Google Stadia

لا يختلف أحد على مدى احترافية شركة “جوجل” في تنفيذ المشاريع الجديدة، وStadia مثال على ذلك. وتقدم تلك الخدمة -على عكس المنافسين- إمكانية اللعب بدقة تصل إلى 4K مع وضع HDR.

وتأتي الخدمة كذلك لجميع المنصات، بداية من الهواتف الذكية ووصولًا للوحيات، أجهزة الحاسب المحمول، وأجهزة التلفاز. وتتوفر الخدمة بشكل مجاني في الأساس، بينما يتوفر الاشتراك المدفوع مقابل 9.99 دولار شهريًا للاستفادة من دقة 4K.

2- خدمة Microsoft xCloud

تأتي هذه اللعبة من شركة “مايكروسوفت”، وهي في حد ذاتها ميزة. وتأتي كإضافة لاشتراك Xbox Game Pass Ultimate دون الحاجة للدفع مقابل استخدامها بشكل منفصل.

ويعيب هذه الخدمة دعمها لنظام أندرويد فقط حاليًا، وتقدم إمكانية اللعب بدقة 720p فقط، وفي وقت قريب ستنطلق لباقي المنصات.

ومقابل الاشتراك الخاص بالخدمة يتمكن اللاعب من الوصول لأكثر من 200 لعبة، دون الحاجة لشراء أي منها.

ومن المعروف أن شركة “مايكروسوفت” رائدة في مجال المعالجة السحابية من خلال خدمات Azure؛ لذلك فتلك الخدمة تقدم أداء أكثر من ممتاز.

3- خدمة الألعاب السحابية GeForce Now

تُعرف خدمة GeForce Now من شركة “إنفيديا” بأنها واحدة من أبرز الخدمات في هذا المجال. وهي تتيح لك أن تلعب أحدث الألعاب على دقة FHD على جميع أجهزتك بداية من الهاتف الذكي ووصولًا إلى الحاسب الشخصي، أجهزة التلفاز، الأجهزة اللوحية وغيرها.

ولكن هذه الخدمة تعتمد على ملكيتك للألعاب؛ حيث إنك ستكون قادرًا فقط على لعب الألعاب الحديثة إن كنت قد قمت بشرائها عبر متاجر مثل Steam، Epic أو Uplay.

والنقطة السابقة قد تشكل ميزة وعيب في الوقت نفسه، العيب أنك في حاجة لشراء الألعاب بشكل مستمر، والميزة أن الألعاب ستظل مملوكة لك لتحميلها ولعبها دون الحاجة لخدمات اللعب السحابي.

ويكلف اشتراك الخدمة مبلغ 24.95 دولار لكل ستة أشهر، ومع هذا الاشتراك يمكن للاعب أن يلعب بشكل مستمر لمدة ست ساعات قبل أن ينقطع الاتصال ويضطر لانتظار دوره للعب مرة أخرى.

4- خدمة Amazon Luna للألعاب السحابية

لا توجد كثير من التفاصيل حول خدمة أمازون؛ وهذا لأنها لم تتوفر بعد، إلا أنها ستدعم دقة عرض 4K للعب السحابي في ظل تكامل مع منصة Twitch المملوكة لشركة “أمازون”.

وقد وعدت شركة “أمازون” بتوفير 100 لعبة مباشرةً عند الإطلاق، وستأتي باشتراك 15 دولارًا أمريكيًا شهريًا مع اشتراك Ubisoft+ مدمج دون تكلفة إضافية.

5- خدمة PS Now

تأتي هذه الخدمة من شركة “Sony”، وهي مثالية لبث ألعاب الأجيال السابقة، وخصوصًا PS3، وتكلف اشتراكًا بقيمة 60 دولارًا سنويًا.

وتتيح الخدمة وصولًا لأكثر من 800 لعبة من ألعاب بلاي ستيشن المختلفة، كما يمكن استخدامها على الحاسب الشخصي: PS4 وPS5.

والأهمية الكبرى لهذه الخدمة تكمن في إمكانية الوصول من خلالها لألعاب PS2 وPS3، خصوصًا أن هذه الأجهزة لم تعد تباع بشكل رسمي في الأسواق، وتتوفر عليها عشرات الألعاب الأيقونية، خاصة من سلاسل “Sony” الحصرية مثل Metal Gear.

 

المصدر:

How to choose the right cloud gaming services for you

 

اقرأ أيضًا:

أفضل 6 تطبيقات ترفيهية لأكثر التقنيات تقدمًا اليوم

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.