مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

أفضل 10 طرق لحماية بيانات بطاقة الائتمان وضمان الخصوصية

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

تواجه معلوماتنا المالية العديد من التهديدات، من خرق البيانات إلى عمليات الاحتيال. وعلى الرغم من تزايد تطور مجرمي الإنترنت هناك طرق يمكننا استخدامها للتخفيف من تلك التهديدات وحماية بياناتنا المالية، بما في ذلك أرقام بطاقات الائتمان الخاصة بنا.

ويُعد التسوق عبر الإنترنت باستخدام بطاقة الائتمان خطوة أكثر ذكاءً من استخدام بطاقة الخصم الخاصة بك؛ وذلك لأن شركات بطاقات الائتمان توفر حماية أكثر من معظم بطاقات الخصم، ناهيك عن تقليل مخاطر حصول اللصوص على الأموال في حساباتك الجارية أو حسابات التوفير.

– فيما يلي بعض أفضل 10 طرق لحماية بيانات بطاقة الائتمان وتحقيق أقصى قدر من الأمان والخصوصية:

أفضل 10 طرق لحماية بيانات بطاقة الائتمان وتحقيق أقصى قدر من الأمان والخصوصية
أفضل 10 طرق لحماية بيانات بطاقة الائتمان وتحقيق أقصى قدر من الأمان والخصوصية

1- تحديد مدى استعدادك للمخاطرة

يتطلب الحد الأقصى من الأمان استثمارًا أكبر للوقت من جانبك؛ لذلك ستحتاج إلى تحديد مقدار الجهد الذي ترغب في بذله للحفاظ على أمان بطاقتك.

وفي حالة إذا كنت عازمًا على تقليل مخاطر الاحتيال ومتاعبه إلى أقصى حد ممكن فإن إدخال رمز تفويض لكل عملية شراء وإعداد تنبيهات مخصصة هو خيارك الأفضل. وإذا كنت لا ترغب في تفويض كل معاملة أو قضاء بعض الوقت لمراجعة بياناتك بانتظام فركز أكثر على الخدمات والميزات الآلية التي يقدمها مزود البطاقة.

 

2- مراجعة البيانات وتاريخ المعاملات بانتظام

في حين أن معظم مصدري بطاقات الائتمان لن يحملكم المسؤولية عن الرسوم الاحتيالية إلى الانتباه لسجل إنفاقك من أجل اكتشاف الرسوم التي لم يتم إجراؤها بإذن منك. ونوصي بمراجعة نشاط بطاقتك الائتمانية كل ثلاثة إلى أربعة أيام للتأكد من تحديد الرسوم الخاطئة في أسرع وقت ممكن. وإذا كان هذا كثيرًا جدًا بالنسبة لك فإننا نوصي بمراجعة الرسوم مرتين شهريًا أو دورة الفوترة كحد أدنى.

وبموجب قانون الفوترة الائتمانية العادلة أمامك 60 يومًا لتنبيه جهة إصدار بطاقتك بالرسوم الاحتيالية، وإذا تجاوزت الرسوم هذه النافذة فقد لا تتمكن جهة الإصدار الخاصة بك من إزالتها؛ ما يضعك في مأزق.

 

3- تشغيل إشعارات الشراء وتنبيهات النشاط

لا شيء يتفوق على مراجعة نشاط بطاقتك الائتمانية سطرًا بسطر، ولكن الإشعارات الآلية بدأت في الانتشار؛ إذ تسمح لك بعض بطاقات الائتمان بتشغيل الإشعارات والتنبيهات بناءً على تفضيلاتك.

ويسمح Wells Fargo، على سبيل المثال، للمستخدمين بتلقي التنبيهات عبر الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني أو التطبيق لعمليات السحب من أجهزة الصراف الآلي؛ أو السلف النقدية أو المشتريات التي تتجاوز حدًا معينًا. وعلى الرغم من أن هذا المستوى من التخصيص ليس قياسيًا بين جميع مُصدري البطاقات إلا أن عددًا قليلًا من البنوك وموفري البطاقات الآخرين يقدمون خيارات مماثلة.

تأكد فقط من تحديث معلومات الاتصال الخاصة بك حتى لا يرسل البنك الذي تتعامل معه تنبيهات النشاط إلى الهاتف الخلوي أو عنوان البريد الإلكتروني الخطأ.

 

4- استفد من مزايا الأمان الإضافية لبطاقتك الائتمانية

بعد الإشعارات والتنبيهات قم ببعض البحث عن ميزات الأمان الأخرى التي تقدمها بطاقتك. يتيح لك القفل وفتح القفل عن بُعد، على سبيل المثال، “تجميد” بطاقتك إذا كنت تعتقد أنها فُقدت أو سُرقت لمنع الرسوم الاحتيالية.

وتقدم أيضًا العديد من البنوك الآن مستويات إضافية من حماية تسجيل الدخول إلى الحساب، مثل Face and Touch ID لضمان عدم وصول أي شخص غيرك إلى تطبيقك المصرفي.

 

5- ابحث في مزايا أمان شبكة بطاقتك

يمكنك النظر إلى ما هو أبعد من جهة إصدار بطاقتك أو البنك الخاص بك للحفاظ على أموالك آمنة. وتوفر شبكات البطاقات مثل Mastercard وVisa وAmerican Express مزايا أمان إضافية، مثل Mastercard Secure Code، التي تطلب رمز التحقق عند إجراء عملية شراء، وVisa Secure التي تفعل الشيء نفسه بالنسبة للمعاملات المشبوهة.

أفضل 10 طرق لحماية بيانات بطاقة الائتمان وتحقيق أقصى قدر من الأمان والخصوصية
أفضل 10 طرق لحماية بيانات بطاقة الائتمان وتحقيق أقصى قدر من الأمان والخصوصية

6- لا تحفظ معلومات بطاقة الائتمان تلقائيًا في التطبيقات أو المتصفحات

قد يكون من الملائم تخزين كلمات المرور ومعلومات الدفع الخاصة بك على متصفحك، ولكن حفظ هذه المعلومات على المتصفحات أو التطبيقات أو مواقع الويب يعرضك لمخاطر أمنية أكبر.

ولا يقتصر الأمر على زيادة عدد الكيانات التي تشارك هذه المعلومات معها، بل من المحتمل أيضًا أن تعرض معلوماتك إلى شخص غريب في حالة فقد جهازك أو سرقته؛ لذلك من الأفضل إدخال معلومات بطاقتك الائتمانية يدويًا في كل مرة.

 

7- استخدم أرقام البطاقات الافتراضية لحماية معلوماتك من التجار

عند التسوق عبر الإنترنت يمكنك تحديد مقدار وصول الشركات إلى بياناتك باستخدام “أرقام البطاقات الافتراضية” أو الخدمات الأخرى التي تحمي بياناتك من التاجر.

وتقدم Capital One، على سبيل المثال، أرقام بطاقات افتراضية من خلال المساعد الافتراضي لتطبيقها Eno في كل مرة تقوم فيها بعملية شراء سيُنشئ التطبيق رقم بطاقة جديدًا لتقدمه إلى التاجر، والذي يسحب الأموال من حسابك ولكنه لا يكشف عن معلومات حسابك.

وفي حالة إذا كانت بطاقتك الائتمانية لا تقدم هذه الإمكانية ففكر في خدمة بطاقة افتراضية لجهة خارجية مثل الخصوصية. كن فقط على دراية بأنه سيتعين عليك تسليم معلومات حسابك إلى التطبيق، ولكن يمكن أن يكون هذا خيارًا أفضل من تسليمها إلى عشرات البائعين عبر الإنترنت.

 

8- مراعاة الخصوصية عند اختيار بطاقة الائتمان

إذا كانت مشاركة البيانات هي مصدر قلقك الرئيسيفركز على مزايا الخصوصية عند التسوق للحصول على بطاقة الائتمان التالية. وتنص سياسة خصوصية Apple Card، على سبيل المثال، على أنها “لن تشارك بياناتك أو تبيعها أبدًا لأطراف ثالثة للتسويق أو الإعلان” وهو التزام نادر في الصناعة. بيما قد تشارك البطاقات الأخرى بياناتك علنًا مع جميع أنواع الشركات، بما في ذلك جهات التسويق غير التابعة.

 

9- الاستفادة من خيارات الانسحاب

تقدم بعض جهات إصدار بطاقات الائتمان والبنوك طرقًا لإلغاء الاشتراك في مشاركة البيانات، إما من خلال النماذج عبر الإنترنت أو أرقام الهواتف. وتوفر لك شبكات البطاقات مثل Visa وMastercard الحد من مدى مشاركة بياناتك، كما تفعل بعض المتاجر مثل Target.

تُعد هذه الخدمات خطوة أخرى في الاتجاه الصحيح، ولكن عادة ما تكون هناك استثناءات تسمح لهم بالاستمرار في استخدام بياناتك ومشاركتها.

 

10- استخدم بطاقة واحدة لجميع عمليات الشراء عبر الإنترنت

للحفاظ على أمان أموالك وحساباتك الائتمانية الأخرى حدد عدد البطاقات التي تستخدمها عبر الإنترنت. وإذا أمكن اختر بطاقة ائتمان واحدة لجميع مشترياتك عبر الإنترنت بدلًا من استخدام بطاقات متعددة.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

تقرير: المستهلكون يفضلون التسوق عبر الإنترنت رغم المخاطر الأمنية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.