مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

أبرز ما جاء في الكلمة الافتتاحية للرئيس الدوري لمجلس إدارة “هواوي”

0 101

تنطلق قمة هواوي العالمية لمحللي صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات 2020، من مقر الشركة في “شينزين” بالصين، وتنظم الشركة هذا الحدث لأول مرة عبر الإنترنت.

ومن المقرر أن يشارك أكثر من 2000 محلل وممثل إعلامي من العديد من المجالات، بما في ذلك قطاعا الاتصالات والتمويل. في هذا الحدث، سيناقش المشاركون أهمية العمل معًا في هذه الفترة الصعبة، بالإضافة إلى مناقشة طرق لتسريع عملية تطوير العالم الذكي.

وتحدث “غو بينغ”؛ الرئيس الدوري لمجلس إدارة “هواوي” الصينية العالمية، خلال الجلسة الافتتاحية، عن تجارب الشركة في العام الماضي مع الأرقام، وذلك أثناء تقديمه عرضًا بعنوان “HUAWEI: One Year and Beyond”.

 أدلى “بينغ” بالبيانات التالية: “خلال العام الماضي، أصبح الوصول إلى العديد من التقنيات غير قابل للوصول إلينا. وعلى الرغم من هذا، كافحت “هواوي” من أجل البقاء والاستمرار في التقدم. وساهمت الشركة بنشاط في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لفترة طويلة، فمنذ تأسيسها، تعمل بجد لنشر الرقمنة على المزيد من الناس، والمزيد من المنازل والمؤسسات لمواصلة العالم. ولأكثر من 30 عامًا، قامت “هواوي” بتركيب أكثر من 1500 شبكة اتصال في أكثر من 170 دولة ومنطقة، وخدمت أكثر من 3 مليارات شخص في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى ذلك، عرضت أجهزتها الذكية على 600 مليون مستهلك. إن إجراءات (toBD) ضد “هواوي” لا تضر فقط الشركة، ولكن تضر أيضًا بتجربة الأشخاص والمؤسسات التيتستخدم منتجات وخدمات الشركة”.

تُعد البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات هي أساس العالم الذكي،وبحلول عام 2025، سيمثل الاقتصاد الرقمي صناعة بقيمة 23 تريليون دولار،وصناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لديها إمكانات كبيرة. في الطريق إلى العالم الذكي، من الممكن رؤية العديد من الفرص التي توفرها هذه الصناعة.

واستشرافًا للمستقبل، ستواصل “هواوي” الاستثمار والابتكار في ثلاثة مجالات؛ شبكات الاتصالات والحوسبة الذكية والأجهزة الذكية. كما ستعمل الشركة الصينية مع العملاء والشركاء التجاريين؛ في مجالات مثل المنظمات الجديدة، وتوسيع سلسلة التوريد، ووضع المعايير، وتدريب المهارات الجديدة، بهذه الطريقة، ستستمر الشركة في طريقها لتعزيز التعاون المفتوح وتطوير الصناعة الشاملة، والأهم من ذلك، استكشاف المستقبل.

وتابع “بينغ”: “إن عالم اليوم عبارة عن نظام تعاون متكامل. لا ينبغي أبدًا عكس اتجاه العولمة، فالمعايير المنفصلة وسلاسل التوريد المختلفة لا تفيد أي شخص، وسيكون للتجزئة والتقسيم تأثير خطير في الصناعة بأكملها. يجب أن تعمل الصناعة ككل معًا لتعزيز سلسلة التوريد العالمية لحماية حقوق الملكية الفكرية والمنافسة العادلة والمعايير العالمية الموحدة”.

وأشار “بينغ”؛ خلال حديثه، عن معارضة شركة “هواوي” بشكل قاطع القرار الأخير للولايات المتحدة. قائلًا: “يقيد هذا القرار استخدام عدد من العناصر الصناعية والتكنولوجية الرئيسية من قبلنا. ومع ذلك، نحن مصممون على الالتزام بالقواعد واللوائح التي أعلنتها الولايات المتحدة الأمريكية. خلال هذه الفترة، أوفينا بالتزاماتنا التعاقدية لعملائنا وموردينا واستمرنا في البقاء والتقدم على الرغم من كل شيء”.

من ناحية أخرى، تواصل حكومة الولايات المتحدة اتخاذ قرارات وتجاهل جميع مخاوف الصناعة بطريقة تزيد من مخاوف العديد من الشركات ورابطات الصناعة في إطار جهودها لزيادة الضغط المستمر في شركتنا. هذه القرارات التعسفية والمدمرة تهدد الصناعة بأكملها.

ستؤثر هذه القاعدة الجديدة في التوسع والصيانة والعمليات المستدامة لمئات المليارات من الدولارات في الشبكة التي تقدمها “هواوي” في أكثر من 170 دولة. وسيؤثر أيضًا في خدمات الاتصالات لأكثر من 3 مليارات مستخدم يستخدمون منتجات وخدمات الشركة في جميع أنحاء العالم.

ولكن، أدارت حكومة الولايات المتحدة ظهرها عمدًالمصالح عملائها للتدخل في شركة رائدة في الصناعة من بلد آخر. يتناقض هذا النهج أيضًا مع خطاب حكومة الولايات المتحدة حول كل هذا من أجل أمن شبكات الاتصالات.

لا يؤثر هذا القرار الصادر عن حكومة الولايات المتحدة في”هواوي” فقط،بل سيكون له تأثير خطير في العديد من الصناعات العالمية. على المدى الطويل، سيقوض هذا القرار الثقة والتعاون في صناعة أشباه الموصلات العالمية، التي تعتمد عليها العديد من الصناعات، ما يزيد من الصراع وفقدان الوظائف في هذا المجال.

تستخدم الولايات المتحدة الأمريكية جميع وسائلها التكنولوجية لتحييد الشركات المختلفة خارج حدودها، لن يؤدي هذا إلا إلى تقويض اعتماد الشركات الدولية على التكنولوجيا الأمريكية وسلاسل التوريد، وسيضر بالمصالح الأمريكية في نهاية المطاف.

وأضاف “بينغ”: “بصفتنا، فإننا نراجع بدقة القواعد الجديدة المعلنة ونتوقع حتمًا أن تتأثر عملياتنا التجارية بشكل سلبي. كشركة، سنبذل قصارى جهدنا للبحث عن حل، نتمنى لعملائنا وموردينا الاستمرار في التواجد معنا ونأمل في تقليل تأثير هذه القاعدة التمييزية”.

 

المصدر: Huaweiupdate: Huawei HAS 2020 Global Analyst Summit Highlights

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.