مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

أبرز لغات تصميم مواقع الويب الشائعة

كتب: العقاد الأمين وديع الأمين

 

بالنسبة للأشخاص الذين لا يتمتعون بالذكاء التكنولوجي قد يكون العمل مع مصمم الويب أو المطور أمرًا صعبًا. والذي يستخدم كلمات مثل CSS وHTML و Java وما إلى ذلك، ولا يحتاج معظم أصحاب الأعمال إلى فهم جوانب تصميم الويب ولكن يمكن أن يساعد ذلك في معرفة الأساسيات قبل بدء محادثة حول تغيير تصميم الويب أو بناء موقع جديد لعملك.

هنا سنتعرف على نقاط القوة في عدد من لغات البرمجة؛ بغية التعرف على اللغة المناسبة لكل غرض، فكل لغة برمجة لها خصائصها ومميزاتها التي تجعلها مناسبة للغرض عن مثيلاتها الأُخريات؛ ما يجعلنا نختارها.

 

PHP:

 

لمصممي تطبيقات الويب web App يمكن للمستخدم استعمال عدة لغات ولكن تبقى لغة PHP هي الوجهة الأمثل لعدة أسباب؛ منها:

  1. يتم استقبال كل النصوص في لغة PHP من قِبل الخادم Server ومن ثم يتم عرضها على المتصفح المستخدم، وهو ما لا يتوفر في كثير من لغات البرمجة الأخرى.
  2. أنت غير ملزم بتحميل برمجيات إضافية؛ لأن PHP توفر ذلك بكل سلاسة.
  3. في PHP يكون المحتوى متغيرًا؛ وذلك ما يجعلها أنسب لغات البرمجة لعملية تصميم صفحات web المتحركة Animated web pages.

وتلك الميزة الأخيرة للغة PHP جعلتها الوجهة الأولى والأنسب لمصممي مواقع التواصل الاجتماعي، باعتبارها مواقع متغيرة لحظة بلحظة حسب تفاعلل الملايين من المستخدمين لها؛ حيث توفر خاصية المحتوى المتغير نقطة في صالح لغة PHP.

 

HTML:

تُمثل لغة HTML خيارًا مناسبًا لقاصدي المثالية في العرض والواجهات Interface الجذابة، فسهولة وبساطة لغة HTML وتعدد الخيارات فيها خلال عملية التصميم والبرمجة يجعلها مناسبة لتصميم صفحات web.

وسهولة التعامل وتعدد الخيارات والدقة العالية في لغة البرمجة HTML جعلتها أيضًا خيارًا مناسبًا لمصممي صفحات عالمية كبرى.

فتلك اللغة تعتبر من أبسط لغات البرمجة الموجودة حاليًا، وكل ما عليك توفيره هو محرر نصوص Text editor بالإضافة لمتصفح ويب web browser؛ حيث تقوم بعملية كتابة التوجيهات في محرر النصوص وسوف يتم عرض النتائج في متصفح الويب.

 

JAVASCRIPT:

ما يميز لغة البرمجة JAVASCRIPT هو الحركة والمتعة في عرض المواقع الإلكترونية، ونقطة قوة لغة JAVASCRIPT في سهولتها؛ إذ تعتبر لغة قريبة من اللغة الإنجليزية، وطريقة عرضها الممتع للمحتوى وتوفيرها خدمات تحكمية أكبر بالمتصفحات، بالإضافة لسرعتها الفائقة في عملية التحميل.

وتُعتبر JAVASCRIPT لغة برمجة مستقلة والاعتقاد بارتباطها بلغة JAVA هو اعتقاد خاطئ، فكلتا اللغتين قائمة بذاتها.

 

CSS:

 

 

تُعتبر CSS اللغة المساندة للغة HTML، وتُكتب عن طريق ملفات HTML وتحدد وضع وبناء بيئة العمل وتتميز بإمكانية التحكم التام في النصوص والصور وتعديلها.

وتتمثل قوة لغة CSS في أنه يتم تطبيق النمط باستمرار عبر مجموعة متنوعة من المواقع، وعبر تعليمات موحدة يمكن التحكم في العديد من المواقع ذات المحتوى النصي والمرئي.

ولكن هذه الميزة قد تُعد عائقًا في بعض الأحيان؛ لأن بعض التعليمات قد تعمل في متصفح ويقوم بدعمها ولا تعمل في الآخر أو لايدعمها؛ ما يدفع المبرمج لاختبار التعليمات في كل المتصفحات، الأمر الذي يُعد هدرًا للكثير من الوقت.

 

XML “the Extensible Markup Language”:

 

هي لغة ترميز كلغة HTML وهي قادرة على وصف العديد من أنواع البيانات، الأمر الذي يسهل إشراك البيانات عبر الأنظمة المختلفة، خاصة تلك التي تكون موصولة عن طريق الإنترنت.

وتعتمد أفضل لغة برمجة لتطوير الويب على متطلبات الويب أو التطبيق الخاص بك؛ لذلك من المهم أن تعرف مميزات أي لغة وماذا تحتاجه لموقعك الإلكتروني، وما هي اللغة التي سوف تلبي متطلباتك بكفاءة عالية.

 

 

اقرأ أيضًا:

“Python” تتربع على عرش لغات البرمجة

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.