مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

أبرز توقعات الأمن السيبراني في عام 2021

169

أصدرت شركة الأمن السيبراني ” Kaspersky” مؤخرًا توقعاتها بشأن التطورات المهمة في مشهد التهديدات المالية لعام 2021.
ووفقًا للتقرير، أثر عام 2020 بشكل كبير على طريقة عمل الجرائم الإلكترونية والمخترقين “الهاكرز”. ستؤثر هذه التغييرات بشكل أكبر على مشهد التهديدات المالية في عام 2021.
سيستمر المخترقين “الهاكرز” في استهداف العملات الرقمية، مثل ” Bitcoin ” والعملات الافتراضية الأخرى العام المقبل. سرقة ” Bitcoin ” ستصبح أكثر جاذبية حيث تسقط العديد من الدول في مصيدة الفقر نتيجة جائحة فيروس كورونا.
كما ستصبح التقنيات التي يستخدمها المخترقين “الهاكرز” لسرقة ” Bitcoin ” وعمليات الاحتيال أكثر تقدمًا. ومن المرجح أن يستخدم العديد من المجرمين العملات الانتقالية لمثل هذه الجرائم.
يحذر التقرير من أن “العملات الأخرى المحسّنة للخصوصية مثل ” Monero” من المرجح أن تُستخدم كعملة انتقالية أولى، مع تحويل الأموال لاحقًا إلى عملة مشفرة أخرى، بما في ذلك ” Bitcoin “، لتغطية مسارات المخترقين.
ومع انهيار الاقتصادات وانخفاض العملات المحلية، قد يتورط المزيد من الأشخاص في الجرائم الإلكترونية، مما يؤدي إلى المزيد من الحالات.
ستكون أيضًا ممارسات الابتزاز، بما في ذلك هجمات برامج الفدية، أكثر انتشارًا. ستستمر هذه الممارسات أيضًا كجزء من هجمات حجب الخدمة الموزعة (DDoS).

ويتوقع باحثو شركة ” Kaspersky” نموًا أكبر في محاولات الابتزاز كوسيلة للحصول على المال. المنظمات التي قد تتضرر من فقدان البيانات وعمليات الاسترداد المرهقة هي في مرمى النيران؛ حيث يستهدفها المزيد من المخترقين “الهاكرز” بهجمات برامج الفدية أو هجمات DDoS أو حتى كليهما.
علاوة على ذلك، ستبدأ مجموعات برامج الفدية التي نجحت في جمع المزيد من الأموال من مختلف الهجمات الناجحة في عام 2020، في استخدام ثغرات لتوسيع نطاق هجماتها الإلكترونية في العام المقبل.
وهناك تهديد إلكتروني مالي رئيسي آخر، ستنتقل مجموعات الإختراق التي تشكل (Magecart)، – طريقة لسرقة بيانات بطاقات الدفع من منصات التجارة الإلكترونية – إلى الهجمات من جانب الخادم.
في النهاية، لقد كان هذا العام مختلفًا بشكل كبير عن أي عام آخر شهدناه، ومع ذلك، فإن العديد من الاتجاهات التي تهدد مجال الأمن السيبراني مازلات مستمرة بل ويوجد جديد أيضًا.
وتشمل هذه الاستراتيجيات الجديدة في الجرائم الإلكترونية المالية: إعادة بيع الوصول المصرفي إلى تطبيقات الاستثمار المستهدفة، ومواصلة تطوير الاتجاهات الموجودة بالفعل، على سبيل المثال ، التوسع الأكبر في سرقة البطاقات وبرامج الفدية المستخدمة في استهداف البنوك.
إن التنبؤ بالتهديدات القادمة أمر مهم، لأنه يمكننا من الاستعداد بشكل أفضل للدفاع عن أنفسنا ضدها، لذلك ستساعد التوقعات العديد من محترفي الأمن السيبراني على العمل على نموذج التهديد الخاص بهم.

اقرأ أيضًا:

“الأمن السيبراني” جدار الحماية من “الهاكرز”

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصادية أضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.