مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“Sinopharm” الصينية تعلن فاعلية لقاحها ضد “كورونا” بنسبة 79%

قالت شركة تطوير اللقاحات الصينية “Sinopharm” إن النتائج المؤقتة من تجارب المرحلة النهائية لأحد لقاحات فيروس كورونا أظهرت معدل كفاءة بنسبة 79٪؛ ما يجعل اللقاح أقرب إلى الانتشار الواسع النطاق في الصين وخارجها.

ونشر فرع “China National Biotec Group” في بكين، وهي وحدة تابعة لشركة “Sinopharm” تعمل على تطوير اللقاح، النتائج على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء. وأضافت أن النتيجة توضح الحد الأدنى من المتطلبات للمنظمين الصينيين وتقدمت المجموعة بطلب للحصول على موافقة السوق.

وتلقى اللقاح نفسه، وهو أحد لقاحي فيروس كورونا قيد التطوير من قِبل شركة “Sinopharm”، الموافقة في البحرين والإمارات العربية المتحدة هذا الشهر، بعد أن قالت دول الخليج بشكل منفصل إن اللقاح له معدل فعالية 86٪.

ويستخدم لقاحا شركة “Sinopharm” نسخة معطلة كيميائيًا من فيروس “سارس-كوف –2 ” لإثارة الاستجابة المناعية، وهما من المنافسين الرئيسيين ليتم توزيعهما في كل من الصين وبلدان العالم النامي.

وتلقى أكثر من مليون شخص بالفعل حقنة داخل الصين كجزء من برنامج الاستخدام الطارئ الذي قال المسؤولون إنه سيتم توسيعه هذا الشتاء؛ ليشمل جميع الفئات المعرضة للخطر، بما في ذلك العمال الذين يسافرون إلى الخارج والمتخصصون في الرعاية الصحية وكبار السن، في محاولة لمنع انتشار فيروس كورونا.

ولم تنشر شركة “Sinopharm” ولا الجهات التنظيمية في البحرين والإمارات العربية المتحدة تفاصيل البيانات التي تم تحليلها علنًا؛ ما يجعل من غير الواضح ما يفسر الاختلاف في معدلات الفعالية المبلغ عنها. ولم ترد شركة “Sinopharm” على طلب للتعليق على التناقض.

من ناحية أخرى، أدى الافتقار في الشفافية بشأن البيانات والموافقة التنظيمية على اللقاحات الصينية إلى تساؤل الخبراء الدوليين عما إذا كان يتم الوفاء بالمعايير العالمية.

لكن من شأن الانفتاح الأكبر أن يساعد في التخفيف من التناقضات، وفقًا لما قاله “شي تشين”؛ الأستاذ المشارك في كلية الطب بجامعة ييل.

وأضاف “تشين”: إن التناقضات ترجع على الأرجح إلى التجارب السريرية المستقلة التي أجريت مع أعداد مختلفة من المشاركين في بلدان في مراحل مختلفة من السيطرة على الفيروس.

وقال: “لمزيد من تأمين حصتها في السوق، خاصة في بعض الدول الغربية، يجب الإفراج عن المزيد من البيانات، كما أن طلب الموافقة المشروطة من المنظم الصيني سيزيد من وصول Sinopharm في الداخل وفي البلدان التي تم فيها تجاربها السريرية”.

ودافعت وزارة الخارجية الصينية، يوم الاثنين الماضي، عن برامج اللقاح وأكدت مجددًا خطط لتقديم اللقاحات باعتبارها “منفعة عامة عالمية” بمجرد انتهاء التطوير.

جدير بالذكر أن العديد من البلدان في العالم النامي كافحت للحصول على لقاحات من الشركات الغربية بما في ذلك: موديرنا وPfizer- BioNTech وAstraZeneca- Oxford؛ حيث حققت هذه اللقاحات فعالية أعلى لتصل إلى 90٪.

لكن من المرجح أن تعتمد على اللقاحات الصينية، خاصة أنه يمكن نقل اللقاحات الصينية في درجات حرارة التبريد العادية، بدلًا من الظروف تحت الصفر اللازمة لجرعات موديرنا وOxford-AstraZeneca.

وتقوم أيضًا شركتا الأدوية الصينيتان: “Sinovac” و”CanSino Biologics” بتطوير لقاحات جديدة.

اقرأ أيضًا:

“إدارة الغذاء والدواء” توافق على التجارب البشرية للقاح كورونا المعتمد على التبغ

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصادية اضغط هنا

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.