مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“LinkedIn” ينضم إلى الاتحاد الأوربى لإزالة المنشورات المحرضة على الكراهية

30

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

التزم موقع التواصل الاجتماعي “LinkedIn”، المملوك لشركة “مايكروسوفت” الأمريكية، ببذل المزيد من الجهد للتخلص سريعًا من خطاب الكراهية غير القانوني من منصتها في الاتحاد الأوروبي؛ وذلك بالاشتراك رسميًا في مبادرة التنظيم الذاتي التي تسعى إلى معالجة المشكلة من خلال مدونة سلوك طوعية.

كانت المفوضية الأوروبية قد أعلنت، في بيان رسمي، عن أن الشبكة الاجتماعية المهنية قد انضمت إلى مدونة قواعد السلوك الخاصة بالاتحاد الأوروبي بشأن مكافحة خطاب الكراهية غير القانوني عبر الإنترنت، مع مفوض العدالة “ديدييه رايندرز”.

وقد رحب “رايندرز” بمشاركة “LinkedIn ” في المبادرة (حتى وإن كان القرار متأخرًا). وأضاف ” رايندرز”؛ في بيان،  “المدونة تعتبر وستظل أداة مهمة في مكافحة خطاب الكراهية ضمن تشريعات الخدمات الرقمية”.

وتابع “رايندرز”: “أدعو المزيد من الشركات للانضمام؛ حتى يخلو عالم الإنترنت من الكراهية”.

وقالت شركة “مايكروسوفت” أيضًا، في بيان حول قرارها الانضمام رسميًا الآن: “LinkedIn هو مكان للمحادثات المهنية؛ حيث يتواصل الناس ويتعلمون ويجدون فرصًا جديدة. ونظرًا للمناخ الاقتصادي الحالي والاعتماد المتزايد على الباحثين عن عمل والمتخصصين في كل مكان على LinkedIn، فإن مسؤوليتنا هي المساعدة في صنع تجارب آمنة لأعضائنا، لا يمكننا أن نكون أكثر وضوحًا بشأن عدم التسامح مع خطاب الكراهية على منصتنا، ويُعد موقع LinkedIn جزءًا قويًا من الهويات المهنية لأعضائنا طوال حياتهم المهنية ويمكن رؤيتها من قِبل صاحب العمل والزملاء وشركاء الأعمال المحتملين”.

يذكر أن موقع التواصل الاجتماعي “LinkedIn” هو موقع على شبكة الإنترنت يصنف ضمن الشبكات الاجتماعية، تأسس في ديسمبر عام 2002 وبدأ التشغيل الفعلي في 5 مايو 2003. وهو يُستخدم في الأساس كشبكة تواصل مهنية.

ويسمح “LinkedIn” للأعضاء (العمال وأصحاب العمل) بإنشاء ملفات تعريف واتصالات لبعضهم البعض في شبكة اجتماعية عبر الإنترنت قد تمثل علاقات مهنية في العالم الحقيقي، كما يمكن للأعضاء دعوة أي شخص (سواء كان عضوًا حاليًا أم لا) ليصبح “رابطًا”.

والموقع أيضًا متوفر بـ 24 لغة عالمية؛ منها: العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية والبرتغالية والروسية والتركية واليابانية. وفي يونيو 2012 بلغ عدد المسجلين في الموقع أكثر من 176 مليون عضو من أكثر من 200 دولة.

المصدر:

LinkedIn formally joins EU Code on hate speech takedowns

اقرأ أيضًا:

7 خدمات من “LinkedIn”.. أفضل بوابات التوظيف الافتراضي

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.