مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

Interceptor قارب جديد ينضم للجيش الأمريكي

105

انضم قارب Interceptor لمركبات الجيش الأمريكي مؤخرًا، وهو فرنسي الصنع وعالي السرعة؛ إذ يمكنه السير أرضًا بطريقة تشبه الدبابات إلى حد بعيد؛ وتخطط البحرية لاستخدام القوارب في مهام مراقبة المياه الضحلة؛ حيث ستكون قدراتها البرية والبحرية في متناول اليد، وفقًا لـ Popular Science.

في البحر  يبدو Interceptor مثل أي قارب آخر؛  لاحتوائه على  هيكل من الألياف الزجاجية المقواه بألياف الكربون ؛ ومحرك خارجي بقوة 350 حصانًا، والقدرة على الوصول إلى ما يصل لـ50 عقدة ، أو 57 ميلًا في الساعة (ميل في الساعة) على الأرض. تم تكوين Interceptor عادةً بمقاعد تتسع لخمسة مقاعد ويمكن أن تحمل وزن حتى 2645 رطلًا.

كل هذه الميزات طبيعية جدًا للقوارب السريعة، لكن بدن Interceptor يخفي خدعة رائعة؛ فعند القيادة تنشر هيدروليكيًا زوجًا من المسارات المطاطية الشبيهة بالدبابات، وتسمح المسارات المعززة بنظام Kevlar للمركبة بالزحف مباشرة من الماء إلى الأرض بسرعة 4.3 ميل في الساعة؛ يمكن للمركبة نشر المسارات في 8 ثوانٍ فقط؛ وعلى الأرض يبلغ ارتفاعها 11 قدمًا تقريبًا.

هناك العديد من المزايا للقارب الذي يتمتع بقدرة على القيادة على الأرض؛ حيث يمكن لـ Interceptor القيادة إلى الداخل وتوصيل الإمدادات أو التقاط الجنود الجرحى أو المساعدة في جهود الإغاثة بحالات الكوارث. يمكن لجميع السفن السطحية في البحرية الأمريكية -خاصة الفرقاطات والمدمرات والطرادات- أن تحذو حذوها. ستكون هذه السفن قادرة على نشر أطراف الشاطئ في أماكن بدون أرصفة أو أرصفة.

إن Interceptor ليس مركبة قتالية، فعلى الرغم من قدرته على تركيب مدفع رشاش متوسط على القوس إلا أنه يتميز بالحد الأدنى من الدروع، أما الميزة الأساسية للقارب فهي سرعته القصوى البالغة 60 ميلًا في الساعة.

 

اقرأ أيضًا:

 

استخدام الطائرات بدون طيار في اختبارات نظام الليزر القتالي المتقدم

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.