مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

7 عادات تقلل من خطر الإصابة بالزهايمر

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

وجد باحثون في الولايات المتحدة أن الأشخاص الذين يتبنون سبع عادات صحية أقل عرضة للإصابة بالزهايمر، بغض النظر عن المخاطر الجينية الكامنة لديهم. وتشكل العادات السبع تعديلات بسيطة على نمط الحياة لتحسين صحة القلب، وهذه العادات هي:

7 عادات تقلل من خطر الإصابة بالزهايمر
7 عادات تقلل من خطر الإصابة بالزهايمر

1- ممارسة الرياضة بانتظام.

2- تناول الطعام الصحي.

3- عدم التدخين.

4- الحفاظ على وزن مثالي.

5- الحفاظ على ضغط الدم تحت السيطرة.

6- الحفاظ على مستويات الكوليسترول.

7- الحفاظ على مستويات السكر في الدم.

 

– تفاصيل الدراسة

7 عادات تقلل من خطر الإصابة بالزهايمر
7 عادات تقلل من خطر الإصابة بالزهايمر

 

راقب الباحثون أكثر من 8800 شخص من أصول أوروبية أمريكية وأكثر من 2700 شخص من أصول أمريكية إفريقية لمدة 30 عامًا، في بداية الدراسة أكمل الأشخاص استبيانات لتقييم مدى اتباعهم لعادات الحياة السبع البسيطة، كما تم قياس وزن المشارك وضغط الدم وسكر الدم ومستويات الكوليسترول.

ثم حلل الباحثون التركيب الجيني لكل مشارك ومنحوهم درجة بناءً على جينات الخطر لمرض الزهايمر، وهو السبب الأكثر شيوعًا للخرف. وقد سمح ذلك للباحثين بمعرفة كيف أثرت العادات الصحية للقلب في خطر الإصابة بالخرف، حتى عندما بدأوا بمخاطر وراثية عالية للإصابة بهذه الحالة.

نتيجة لهذا وجد الباحثون حوالي 18% من المشاركين “في مجموعة ذوي الأصل الأوروبي” أصيبوا بالخرف أثناء الدراسة، أما الأشخاص الذين سجلوا درجات عالية لاتباعهم عادات الحياة السبع البسيطة كان لديهم خطر أقل للإصابة بالخرف بنهاية الدراسة. كان هذا صحيحًا حتى بالنسبة للأشخاص الذين لديهم أعلى مخاطر وراثية للإصابة بمرض الزهايمر.

وتشير هذه النتائج إلى أن عادات الحياة السبع البسيطة يمكن أن يكون لها تأثير كبير في تجنب خطر الإصابة بالخرف لدى الأشخاص من أصل أمريكي أوروبي.

بينما كانت النتائج أقل وضوحًا بالنسبة للأشخاص من أصل إفريقي أمريكي؛ حيث أصيب 23% من الأشخاص في هذه المجموعة بالخرف. وليس من الواضح ما إذا كان الالتزام بالعادات الصحية وحدها كافيًا لتقليل خطر الإصابة بالخرف بشكل كبير في هذه المجموعة. قد يكون هذا بسبب عوامل أساسية أخرى تساهم في المخاطر أو بسبب حجم العينة الصغير نسبيًا للمشاركين الأمريكيين من أصل إفريقي.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

دواء جديد لإبطاء التدهور المعرفي لدى مرضى الزهايمر

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.