مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

6 نصائح مهمة للتغلب على ارتفاع درجة حرارة الهاتف الذكي

33

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

يُعد ارتفاع درجة حرارة الهاتف الذكي هو ألد أعداء هاتفك، فالهواتف الذكية الحديثة تحتوي على معالجات قوية وبطاريات كبيرة السعة داخل حافظات رفيعة؛ ما يجعل ارتفاع درجة الحرارة مصدر قلق حقيقي، حتى في ظل ظروف التشغيل العادية.

وسواء عند الشحن أو الجلوس في وضع الخمول أو القيام بمهام أكثر نشاطًا فإن هاتفك يتمتع بدرجة حرارة داخلية آمنة يحتاج إلى الحفاظ عليها، خشية أن يتلف أو حتى ينفجر.

وفي بعض الأحيان يمكن أن تؤدي العيوب الداخلية إلى مشاكل كبيرة، وفي أحيان أخرى تكون الطريقة التي نتعامل بها مع هواتفنا هي التي تحدد مدة استمرارها. مهما كان السبب إذا ارتفعت درجة حرارة هاتفك فهناك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها للمساعدة في تهدئة الأمور ومنع حدوثها مرة أخرى.

– ما درجة الحرارة التي يجب أن يكون عليها الهاتف الذكي؟

ارتفاع درجة حرارة الهاتف الذكي
ارتفاع درجة حرارة الهاتف الذكي

يوصي مصنعو الهواتف الذكية بالحفاظ على جهازك بين 32-95 درجة فهرنهايت/ 0 إلى 35 درجة مئوية عند الشحن أو أداء المهام أو الجلوس في وضع الخمول. قد يكون الأمر أكثر سخونة من ذلك إذا كنت تلعب ألعابًا، أو تقوم ببث الفيديو، أو تعكس الشاشة لساعات، أو تقوم بمزامنة كمية هائلة من البيانات مع السحابة، أو تستعيد من النسخة الاحتياطية، أو تستخدم رسومات مكثفة أو مُعزَّزة.

لسوء الحظ لا توجد طريقة سهلة للتحقق من درجة الحرارة الداخلية لجهازك. في الماضي كانت بعض الهواتف تعرض هذه المعلومات في قائمة الإعدادات، ولكن لم يعد هذا هو الحال. بدلًا من ذلك ستحتاج إلى تطبيق تابع لجهة خارجية لإلقاء نظرة موثوقة على الأحداث الداخلية لهاتفك.

فيما يلي بعض النصائح للتغلب على ارتفاع درجة حرارة الهاتف الذكي

ارتفاع درجة حرارة الهاتف الذكي
ارتفاع درجة حرارة الهاتف الذكي

1- ضع الهاتف الذكي بعيدًا عن أي مصدر حراري

بينما تحتوي الهواتف على وحدات المعالجة المركزية (CPU) مثل جهاز الكمبيوتر الخاص بك، فإنها لا تحتوي على مراوح داخلية للحفاظ على انخفاض درجات الحرارة، ويرجع ذلك _إلى حد كبير_ إلى أن الهواتف لا تقوم بمهام تتطلب عمالة كثيفة مثل أجهزة الكمبيوتر.

لكن الهواتف الذكية الحديثة سوف تساعدك عن طريق نشر تحذير على الشاشة إذا كان الجهاز ساخنًا جدًا. قد يؤدي أيضًا إلى إيقاف تشغيل بعض الميزات للمساعدة في تبريده، لكن الاعتماد على هذه التحذيرات فكرة سيئة؛ قد يؤدي تعريض هاتفك لدرجات حرارة عالية بشكل منتظم إلى إتلافه بشكل دائم.

وينصح المصنعون المستخدمين بالحفاظ على أجهزتهم في بيئة تتراوح بين -4 و113 درجة فهرنهايت، فأي انخفاض يمكن أن يتوقف الهاتف، وأي زيادة في درجة الحرارة عن ذلك وأنت تخاطر بضرر دائم؛ لذا أبعده عن لوحة القيادة في موجة الحر.

قد يبدو الأمر سخيفًا لكن لاحظ المكان الذي تضع فيه هاتفك عند الشحن. ونظرًا لأن توصيله بالطاقة سيزيد بشكل طبيعي من درجة حرارة الجهاز فحافظ على هاتفك خاليًا من أي فوضى، لا تشحنه في السرير أو تدفنه تحت الوسائد أو البطانيات أو الأوراق أو الكتب، بدلًا من ذلك يجب أن تضع هاتفك الذكي على سطح صلب ومستوٍ قدر الإمكان.

2- افصل الهاتف الذكي وأعد تشغيله

هل أصبح هاتفك ساخنًا بشكل غير مريح (ولكن ليس بدرجة كبيرة بحيث لا يمكنك التعامل معه)؟ يمكن أن تؤدي التحولات المفاجئة في درجة الحرارة إلى إتلاف الهاتف بشكل خطير؛ لأن المكونات داخل جهازك تتمدد عند تسخينها، لذا فإن إدخال البرودة الشديدة يمكن أن يضيف رطوبة غير مرغوب فيها للهاتف.

وعِوضًا من ذلك افصل هاتفك إذا كان يشحن، ثم قم بإيقاف تشغيله واتركه في مكان بارد بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة أو أي مصادر حرارة مثل الثلاجة، وإذا كانت لديك حافظة هاتف على الجهاز فقم بإزالتها.

3- جرب شاحنًا مختلفًا

إذا كان الجهاز يشحن للتو فتحقق من وجود أي تلف. هل تم ذوبان الكابل أو تمزيقه إلى النقطة التي يمكنك من خلالها رؤية الأسلاك الداخلية؟ تخلص منه بأمان واستخدمه بدون ضرر.

حتى لو لم يكن هناك أي خطأ مادي في الشاحن تحقق جيدًا من أنه من علامة تجارية حسنة السمعة. من الناحية المثالية سوف تشحن هاتفك فقط بالشاحن الذي يأتي في العلبة. ولكن إذا لم يكن هاتف iPhone أو Galaxy الجديد الخاص بك مزودًا بواحد فتأكد من أن الشاحن من صنع Apple أو Samsung، أو التزم بعلامة تجارية معروفة مثل Anker.

4- ضع التطبيقات عالية الاستهلاك في وضع السكون

تعمل وحدة المعالجة المركزية بجهازك بجد على معالجة الألعاب وميزات الواقع المعزز وحتى التنقل عبر نظام تحديد المواقع العالمي (GPS). إذا كان الهاتف يسخن أثناء تشغيل أحد هذه التطبيقات فقم بإغلاق البرنامج وإعطاء جهازك استراحة.

حتى إذا كنت لا تستخدم تطبيقًا بشكل نشط فلا يزال من الممكن تشغيله في الخلفية والضغط على وحدة المعالجة المركزية. على جهاز Android يمكنك وضع هذه البرامج في وضع السكون. وتختلف الإرشادات المحددة بناءً على الشركة المصنعة لهاتفك ونظام التشغيل، ولكن على جهاز Samsung يعمل بنظام Android 11 يمكنك فتح الإعدادات> العناية بالبطارية والجهاز.

اضغط على خيار البطارية واختر حدود استخدام الخلفية. يجب تشغيل خيار وضع التطبيقات غير المستخدمة في وضع السكون افتراضيًا؛ إذا لم يكن كذلك فقم بتشغيله. يمكنك أيضًا إضافة تطبيقات تعمل على نحو غير صحيح يدويًا ضمن تطبيقات النوم _تلك التي تعمل في الخلفية فقط من حين لآخر- وتطبيقات النوم العميق، والتي تعمل فقط عند فتحها. اختر الفئة وانقر فوق الرمز +، وحدد التطبيقات المخالفة، وانقر فوق “إضافة” لوضعها في وضع السكون.

قد يخطرك جهازك عندما يستخدم تطبيق معين الكثير من الموارد ويطالبك بوضع التطبيق في وضع السكون أو إلغاء تثبيته. لا تتجاهل هذه الأنواع من التحذيرات.

5- ثبت التحديثات على الهاتف الذكي

هناك شيء آخر لا يمكن تجاهله وهو التحديثات. يطرح مصنعو الهواتف ومطورو التطبيقات تحديثات البرامج بشكل منتظم، وتعمل ترقيات الأمان والميزات هذه على حماية الهواتف من العيوب الأمنية وتساعدهم في تشغيل التطبيقات المتقدمة.

على جهاز iPhone الخاص بك انتقل إلى الإعدادات> عام> تحديث البرنامج للتحقق يدويًا من تحديثات نظام التشغيل. انقر فوق التحديثات التلقائية لتثبيتها تلقائيًا عندما يكون الهاتف متصلًا بشبكة Wi-Fi وشحنه. بالنسبة لجهاز Android ابحث عن تحديث البرنامج أو خيار تحديث النظام في الإعدادات.

يجب أيضًا ضبط تطبيقاتك على التحديث تلقائيًا. افتح الإعدادات> متجر التطبيقات على جهاز iPhone وتأكد من تشغيل تحديثات التطبيق الموجودة أسفل عنوان التنزيلات التلقائية. على Android انقر فوق ملف تعريف المستخدم الخاص بك في متجر Google Play واختر إدارة التطبيقات والجهاز. إذا كانت هناك تحديثات فسيكون خيار التحديثات المتاحة مرئيًا.

6- تحقق من وجود برامج ضارة على الهاتف الذكي

إذا استمر ارتفاع درجة حرارة هاتفك فقد تكون البرامج الضارة هي السبب. يمكن لبرامج Loapi Android الضارة، على سبيل المثال، زيادة قوة الحوسبة الخاصة بالمعالج الخاص بك، وزيادة سخونة البطارية، والتسبب في تلف دائم للجهاز. إذا كان جهازك يعمل بشكل أبطأ من المعتاد ويقوم بتشغيل النوافذ المنبثقة، ويزداد سخونة حتى في حالة الخمول، فمن المحتمل أن يكون مصابًا بفيروس.

ويضمن نهج الحدائق المسورة من Apple لتطبيقات iOS أن يكون جهاز iPhone الخاص بك أقل عرضة للإصابة بالبرامج الضارة مقارنة بهاتف Android. إذا كنت تقوم بتنزيل تطبيقات جديدة بانتظام من متجر Play فتأكد من فحص هذه التنزيلات. افتح Google Play وانقر فوق رمز المستخدم الخاص بك. حدد إدارة التطبيقات والجهاز، وابحث عن جملة “لم يتم العثور على تطبيقات ضارة”، انقر فوق ترس الإعدادات في هذه الصفحة وتأكد من تمكين Play Protect.

إذا كنت تعتقد أن جهازك قد أصيب ببرامج ضارة، أو كنت ترغب في منع مثل هذه المشكلة، فإن العديد من شركات مكافحة الفيروسات الشهيرة تقدم تطبيقات مجانية لمكافحة الفيروسات لنظام Android، أو تقوم بتضمينها كجزء من اشتراك متعدد الأجهزة.

المصدر:

What to Do If Your Phone Is Overheating

اقرأ أيضًا:

الطرق الصحيحة لإنقاذ الهاتف الذكي بعد وقوعه في الماء

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.