مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

6 تطورات واعدة في تكنولوجيا إطارات المركبات الزراعية

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

تتطور التكنولوجيا بسرعة لتلبي المعايير التنافسية الجديدة، والصناعة الزراعية ليست استثناء، فهي تتغير على نطاق واسع من سنة إلى أخرى. وتُعد إطارات المعدات التي تؤدي مئات الساعات من العمل المكثف في آلاف المزارع يوميًا مجالًا بالغ الأهمية يحتاج إلى الابتكار والنمو.

ونظرًا لأن إطارات المركبات الزراعية تلعب دورًا مهمًا في إنجاز العمل فمن الضروري مواكبة أحدث تقنيات الإطارات. فيما يلي 6 تطورات واعدة في تكنولوجيا إطارات المركبات الزراعية التي تعمل على تحسين أداء المعدات:

 

1- إطارات IF وVF

ظهر خط ميشلان الزراعي بإطارات IF وVF في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين؛ ما أحدث ثورة في قدرات الإطارات.

وقد كانت إطارات IF هي أول ما ظهر في السوق. وتوفر هذه الإطارات انثناءً جانبيًا بنسبة تصل إلى 20% أكثر من إطارات الزراعة الشعاعية القياسية المتوفرة سابقًا. ونظرًا لزيادة انثناء إطاراتها وبصمتها الكبيرة سمحت إطارات IF بتوزيع أفضل للوزن؛ ما أدى إلى تقليل ضغط التربة.

وبفضل قدرات الانثناء الأكبر جعلت إطارات IF أيضًا من الممكن للمعدات الزراعية أن تحمل وزنًا أكبر، وتوفر مزيدًا من الجر، وتسمح بأوقات قيادة أطول على الطريق دون زيادة ضغط الإطارات أو حجمها.

وظهرت إطارات عالية الانثناء (VF) أيضًا في السنوات التي أعقبت نجاح إطار IF. قدمت هذه الإطارات المجددة ما يصل إلى 40% زيادة في انثناء الجدار وساعدت المزارعين في جميع أنحاء العالم.

كانت الفوائد الإضافية التي قدمتها إطارات VF مقارنة بسابقاتها تتمثل في زيادة الدعم الحامل دون زيادة ضغط الإطارات وتوفير الوقود؛ نظرًا لأن الجر المحسن منع الانزلاق غير المرغوب فيه في الحقول.

 

2- إطارات R-1 وR-1W مُحسّنة

ستُبني الابتكارات اللاحقة على التحسينات التي أدخلتها إطارات IF وVF للصناعة. فقد أثبتت أنها التقدم التكنولوجي المهم التالي للإطارات الشعاعية.

الآن سمحت تصميمات إطارات R-1 وR-1W الجديدة أيضًا بتآكل الإطارات بشكل متساوٍ وطويل الأمد، وهو أمر بالغ الأهمية لمعدات الزراعة اليوم التي يجب أن تنتقل على الطرق أكثر بكثير مما كانت عليه في الماضي. كما لعبت هذه الإطارات الجديدة دورًا رئيسيًا في تقليل تلف التربة والضغط.

 

3- أغلفة الإطارات الجديدة والمختلفة

كانت إطارات الجرارات والمحراث تُصنع من الخشب في الماضي، ثم حل محله المطاط. في الوقت الحاضر هناك المزيد من الخيارات للإطارات وأغلفتها. وبفضل تقنيات التغليف الجديدة والمبتكرة توفر الإطارات الزراعية فائدة أكبر من أي وقت مضى.

وهناك ثلاثة تطورات رئيسية في أغلفة الإطارات وموادها: البوليستر والنايلون والصلب. فيما يلي تحليل سريع لأغلفة الإطارات هذه وبعض مزايا المنتج التي توفرها.

 

1- أغلفة الإطارات البوليستر:

  • تُستخدم جنبًا إلى جنب مع هيكل هيكل من النايلون وأحزمة عمل فولاذية.
  • تحسن ممتاز في الجر والثبات.
  • مقاومة أفضل للضرر.
  • انكماش منخفض.

 

2- أغلفة الإطارات النايلون:

  • تُستخدم مع الهيكل الصلب وأحزمة العمل الفولاذية.
  • مقاومة متوسطة للانكماش.
  • توفر ثباتًا متوسط ​​المدى وجرًا متعدد الأسطح.
  • يمكن تشغيلها بسرعات أعلى.

 

3- أغلفة الإطارات الفولاذية:

  • تُستخدم مع الهيكل الصلب وأحزمة العمل الفولاذية.
  • تضمن تلامسًا أكثر انبساطًا.
  • توفر مقاومة كبيرة للثقب.
  • تسمح بضغوط تضخم أعلى، وتحمل الأحمال والسرعات.
  • مثالية للأسطح الصلبة.

 

4- إطارات أكثر صلابة مصنوعة من مواد مركبة

يعمل مطورو الإطارات المختلفون على إنشاء إطارات أكثر صلابة مصنوعة من مواد مركبة. ووفقًا للاختبارات أثبتت هذه الإطارات أنها أكثر مقاومة للثقب ويمكن أن تقلل الضرر على المدى الطويل للإطارات الزراعية التي تشهد الكثير من الإجراءات.

 

5- الإطارات الذكية

مثلما تزداد الهواتف والأجهزة المنزلية الأخرى ذكاءً كذلك الإطارات؛ إذ أصبحت إضافة التقنيات الذكية جزءًا من تطور الإطارات الزراعية. ومع المنصات الحسية الحديثة قد تكون المعدات الزراعية والإطارات التي تعتمد عليها قادرة على التصحيح الذاتي للمشكلات في المستقبل القريب.

وباستخدام المستشعرات داخل العجلات نفسها ستكون الإطارات الزراعية قادرة على الارتقاء بمعايير القيادة الآمنة.

يمكن للمنتجات الجديدة وقادة صناعة الإطارات الآخرين أيضًا أن يحققوا أول تكرار متاح تجاريًا للإطارات غير الهوائية (الخالية من الهواء). ويمكن لهذا التطور الرائد أن يحرر جميع السائقين -بما في ذلك أولئك العاملون في الصناعة الزراعية- من مخاوف الثقوب أو الإطارات المفرغة. وباستخدام التصاميم الحديثة يمكن أن تكون الإطارات الخالية من الهواء هي الأكثر تنوعًا في السوق الزراعية خلال السنوات القادمة.

 

6- التطوير المستمر للإطارات

تطورت الزراعة تطورًا كبيرًا على مدار الزمن. قد لا تنطبق التقنيات التي نجحت في السابق في الزراعة الآن، ولكن لا يزال هناك الكثير من التطورات في الزراعة التي لا تزال تستخدم وتتوسع حتى يومنا هذا. وأحد أهم أسباب تحسن تكنولوجيا الإطارات الزراعية على مر السنين هو زيادة المعرفة والتعليم حول الإطارات.

بدون التعلم المستمر في تكنولوجيا الإطارات لم يكن الباحثون ليحققوا اختراقات على الإطلاق. كما قال “بروس بيسانكون”؛ نائب رئيس التسويق في شركة Alliance Tire Group: “أحد العوامل الرئيسية للزراعة هو ما إذا كان المزارع يعرف حقًا كيفية الاستفادة من هذه التكنولوجيا على أكمل وجه أم لا”.

وبفضل الابتكار المستمر للمزارعين شهد عالم الزراعة تطورات كبيرة في هيكل الإطارات وأنماط المداس والمواد المركبة المستخدمة في الإطارات وزيادة قدرات التعامل مع الوزن. ومن خلال تحسين تقنية الإطارات الخاصة بهم يمكن للمزارعين في جميع أنحاء العالم العمل بشكل أكثر ذكاءً.

في النهاية مع التطور السريع للتكنولوجيات التي تستحوذ على الصناعات فليس من المستغرب أن تشهد الزراعة أيضًا تحولًا تكنولوجيًا. والجدير بالذكر أن هذه التطورات الستة في تكنولوجيا إطارات المركبات الزراعية تسلط الضوء على مدى التغيير الذي طرأ منذ أن اخترعت البشرية العجلة، وسوف تستمر هذه التكنولوجيا في التطور.

ومن المؤكد أن البقاء على اطلاع بهذه التطورات يساعد المزارعين في مواصلة تحسين عملياتهم.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

شركة John Deere تكشف عن جرار جديد يغيّر حياة المزارعين

 

 

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.