مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

6 أفكار خارج الصندوق للبقاء في وظيفتك بعد انتهاء COVID-19

0 133

شهدنا أضرارًا جسيمة في سوق العمل في أعقاب COVID-19؛ حيث تم فقدان 26 مليون وظيفة، بالإضافة لملايين أخرى متوقعة في المستقبل؛ إذ ستعاني العديد من الصناعات لسنوات قادمة.

إذا كنت فقدت وظيفتك أو كنت قلقًا بشأن سلامة حياتك المهنية وقابليتها للبقاء على المدى الطويل، فأنت بحاجة إلى التخطيط مسبقًا ولا تنتظر وقوع المشكلة.

وفيما يلي ستة أفكار خارج الصندوق يمكنك تنفيذها للبقاء في عملك والحفاظ على حياتك المهنية:

اجعل نفسك شخصًا لا غنى عنه

من المنطقي أن نفترض أنه بمجرد إعادة تشغيل الشركات، سيكون هناك تجميد وتقليص في الوظائف؛ حيث لن تتمكن الإدارات من أي إجراء أي توقعات فيما يتعلق بمستقبل أعمالها، وإذا كنت تريد أن تكون الشخص الذي لا يستغني عنه عملك، فابدأ الآن بجعل نفسك شخصًا مميزًا، وابق على اتصال وثيق مع رئيسك وقادة آخرين في شركتك لتحديد ما يحتاجون إليه لتحقيق النجاح وكيف يمكن أن تسهم أنت في هذا النجاح، وافعل كل ما في وسعك لإنجاز الأمور بشكل فعال لتصبح الشخص المناسب عندما تكون هناك مشكلة، وحاول أن تجعل القيادات في شركتك تعرف أنك الشخص الذي يتخذ إجراءات حاسمة ويجعل الأشياء تحدث.

تعاقد مع الشركة لتبقى على صلة

عادة تكون هذه أدوار مؤقتة قصيرة أو متوسطة الأجل؛ حيث ستوظف الشركات على الأرجح المزيد من المتعاقدين بدلًا من الموظفين الدائمين بدوام كامل، ف هناك مخاطر والتزامات أقل لتوظيف شخص على المدى القصير، وهي تكسب الوقت بينما تحاول الإدارة معرفة كيف ستتغير الأمور وما هي احتياجاتها النهائية.

من خلال العمل بعقد مع الشركة، ستجري اتصالات جديدة، وبناء شبكتك وإمكانية تحويلك إلى موظف دائم، كما سيوضح ذلك أيضًا لأصحاب العمل المحتملين أنك مجتهد، واكتسبت مهارات جديدة وبقيت على صلة بالموضوع.

اعمل على محورة وإعادة تأهيل نفسك

إذا كنت في مهنة تضررت بشكل لا رجعة فيه، فأنت بحاجة إلى إعادة تأهيل نفسك أو التحول إلى خط عمل جديد، ففي بعض الأحيان تصبح المنطقة الساخنة باردة بين عشية وضحاها، وحين تجف الفرص سيصبح عليك الانتقال إلى شيء مختلف.

استغل هذا الوقت لبدء إعداد “الخطة ب” لاحتمال أن تسير الأمور باتجاه مختلف، قد يستلزم ذلك العودة إلى المدرسة لتعلم مهارات لنوع جديد من المهن، والحصول على الاعتماد والشهادات أو قبول وظيفة في مستوى مبتدئ والبدء من جديد في مجال جديد.

أما التمحور فهو مختلف قليلًا، ابحث عن طريقة يمكن من خلالها نقل مهاراتك وخبراتك ومعرفتك إلى مجال آخر قد تضطر إلى اتخاذ خطوتين إلى الوراء ماليًا، ولكن يمكنك البدء في إعادة البناء وتنمية حياتك المهنية بسرعة مرة أخرى.

غير مكانك إذا تطلب الأمر

ستحتاج إلى أن تكون منفتحًا وعلى استعداد لأن تجري تعديلات على حياتك؛ حيث ستكون هناك مدن ودول تحقق أداءً أفضل من غيرها وتقدم المزيد من الفرص، فإذا كنت تصطاد فقط في بركة صغيرة، فستفتقد فرصة الصيد في المحيط.

صحيح أنه ليس من السهل أن تحزم أمتعتك أنت وعائلتك لمغادرة مدينتك والانتقال إلى مدينة أخرى، ولكن هذا شيء عليك أن تفكر فيه بجدية إذا كان المكان الذي تعيش فيه حاليًا لا يوفر لك فرصًا كافية للعثور على وظيفة جديدة أو تنمية لحياتك المهنية.

الوظائف عن بُعد سوف تصبح أكثر انتشارًا

من أكثر العواقب الإيجابية للفيروس التاجي أن الشركات أدركت أنه يمكن للأشخاص العمل بفعالية من المنزل، وأدرك المسؤولون الماليون أن الشركة يمكن أن توفر ثروة من الإيجار في المدن الكبيرة، وهذا أيضًا يوفر مزايا تجعل العمال الذين يتطلب منهم العمل ركوب الحافلات والقطارات المزدحمة التي تستغرق أكثر من ساعة في كل اتجاه، سعداء.

ابدأ البحث عن قوائم الوظائف التي تتيح العمل من المنزل، حتى إذا لم تذكر قائمة الوظائف أن الشركة تتيح خيارات العمل من المنزل، اسأل أيضًا ليس لديك شيء لتخسره.

ابدأ مشروعًا تجاريًا

إذا كان لديك القليل من ريادة الأعمال بداخلك وفقدت عملك، يمكنك إنشاء عملك الخاص؛ حيث بإمكانك أن تبدأ مشروعًا تجاريًا صغيرًا بتسمية شركة ذات مسؤولية، على سبيل المثال، يمكنك تقديم المشورة والتوجيه والمشورة التي قدمتها لصاحب العمل السابق لمجموعة من الشركات التي تحتاج إلى المساعدة، ولكن ليس لديها المال الكافي للتوظيف.

المصدر:Forbes: 6 Outside-Of-The Box Ideas To Find A Job Or Stay Relevant Post COVID-19

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.