مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

5G وmmWave.. حقائق وخرافات يجب أن تعرفها

أصبحت شبكات الجيل الخامس 5G واقعًا، كما أنها أخذة في الانتشار حول العالم. ويتم تشغيل هذا الجيل التالي من الاتصالات اللاسلكية، جزئيًا، بواسطة تقنية جديدة تُعرف باسم الموجة المليمترية mmWave.

وكما هو الحال مع كل تقنية جديدة هناك مشاكل حتمية يجب التغلب عليها قبل أن تصبح سائدة.

لكن تقنية الموجات المليمترية mmWave واجهت عددًا من المشككين في السنوات القليلة الماضية، مع طرح أسئلة حول مدى ملاءمتها لمسافات طويلة، ومدى قدرتها على اختراق الجدران، لكن تم حل معظمها في السنوات الأخيرة.

الآن تكنولوجيا mmWave على وشك الظهور لأول مرة علنًا؛ لذلك دعونا نفحص الوضع الحالي لهذه المخاوف.

وخلال هذا المقال سنتعرف على كل الحقائق والخرافات التي تتعلق بالموجة المليمترية mmWave:

– نبذة عن الموجة المليمترية mmWave

5G و mmWave حقائق وخرافات يجب أن تعرفها
5G و mmWave حقائق وخرافات يجب أن تعرفها

 

غالبًا ما يتم استخدام mmWave و5G بشكل مترادف تقريبًا، ولكن هناك اختلافات رئيسية بين الاثنين.

وتعد تقنية mmWave إحدى التقنيات التي يمكن لشبكات الجيل الخامس 5G استخدامها. وقد تم تصميم هذه التقنيات لتقديم سرعات بيانات أسرع بكثير للعملاء والمزيد من النطاق الترددي، من بين مزايا أخرى.

ويشير مصطلح mmWave إلى جزء معين من طيف التردد اللاسلكي بين 24  و100 جيجا هرتز، والذي له طول موجي قصير جدًا.

هذا القسم من الطيف غير مستخدم إلى حد كبير؛ لذا تهدف تقنية mmWave إلى زيادة مقدار النطاق الترددي المتاح بشكل كبير.

وهناك جانب إيجابي آخر لهذا الطول الموجي القصير وهو أنه يمكنه نقل البيانات بشكل أسرع، على الرغم من أن مسافة النقل الخاصة به أقصر.

باختصار: تهدف mmWave إلى زيادة عرض النطاق الترددي للبيانات المتاح إلى مناطق أصغر مكتظة بالسكان.

علاوة على ذلك ستكون mmWave جزءًا رئيسيًا من 5G في العديد من المدن؛ حيث يعمل على تشغيل البيانات في الملاعب الرياضية ومراكز التسوق ومراكز المؤتمرات، وكذلك في أي مكان قد يكون فيه ازدحام البيانات مشكلة.

– الموجة المليمترية mmWave لا تخترق الجدران

ربما تكون هذه هي المشكلة الأكثر شيوعًا التي يتم الاستشهاد بها مع شبكات 5G القادمة وهذا صحيح إلى حد ما.

تعوق معظم مواد البناء، مثل الأسمنت والطوب، تردد الإشارات ومن غير المحتمل أن تتلقى إشارة مفيدة للغاية تتحرك من الداخل إلى الخارج.

حتى الهواء ينتج عنه فقدان إشارة؛ ما يحد من الترددات فوق 28 جيجا هرتز إلى حوالي كيلو متر واحد على أي حال.

ويعمل الخشب والزجاج على تخفيف الإشارات عالية التردد بدرجة أقل، لذلك من المحتمل أن تظل قادرًا على استخدام 5G mmWave بجوار النافذة.

من ناحية أخرى تستخدم شبكات 5G تشكيل الحزمة لتوجيه الموجات بعيدًا عن العوائق التي تعترض هاتفك وحولها.

يعمل هذا جزئيًا لأن معدات 5G تستخدم هوائيات متعددة لإرسال واستقبال الإشارات، والجمع بين البيانات من تدفقات متعددة لتقوية الإشارة الإجمالية وزيادة عرض النطاق الترددي.

وبالإضافة إلى ذلك يعمل هذا في الهواء الطلق، من خلال عكس الإشارات من المباني، وكذلك في الداخل من خلال عكس الإشارات من الجدران.

باختصار: إشارات 5G عالية التردد لا تنتقل بعيدًا ولا تنتقل جيدًا من الداخل إلى الخارج.

وقد لا تتمكن إشارة mmWave من اختراق المباني العميقة ولكنها سترتد من حولهم لضمان إشارة مناسبة.

وفي الداخل سيتعين على الناس الاعتماد بشكل أكبر على إشارات النطاق الفرعي 6 جيجا هرتز والإشارات ذات النطاق المنخفض.

لكن هناك حل لهذه المشكلة وهو وضع هوائيات متعددة الموجات المليمترية حول الهاتف.

– الموجة المليمترية mmWave لا تذهب بعيدًا بدرجة كافية للحصول على تغطية جيدة

إن الموجة المليمترية mmWave بالتأكيد أقصر نطاق تقنية يتم استخدامها لشبكات الجيل التالي، لكنها ليست قصيرة جدًا بحيث تصبح عديمة الفائدة.

لذا من المحتمل أن تقدم المحطات الأساسية ما يصل إلى كيلو متر من التغطية الموجهة، على الرغم من أن 500 متر (حوالي 1500 قدم) ربما يكون رهانًا أكثر أمانًا، بعد مراعاة العوائق وأوراق الشجر.

– الخلاصة

5G و mmWave حقائق وخرافات يجب أن تعرفها
5G و mmWave حقائق وخرافات يجب أن تعرفها

 

في الختام تذكر أن الموجة المليمترية mmWave هو مجرد جزء صغير من طيف 5G الأكبر.

ونتيجة لاستخدام هذه التقنيات يجب أن يكون الطيف الفرعي 6 جيجا هرتز الشبيه بشبكة Wi-Fi وطيف النطاق المنخفض قد غطيتهما عندما لا تتمكن الإشارات عالية التردد من الوصول إليك؛ ما يوفر سرعات بيانات عالية.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

ما سر إقبال المستخدمين على شراء هواتف 5G؟

الرابط المختصر :
اترك رد