مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

2020 بداية المراجعة الجذرية لصناعة التكنولوجيا


من السهل التعرف على حالة الابتكار والديناميكية التي تأتي من مهد التطور التكنولوجي لأمريكا في وادي السيليكون، في أيامنا هذه.

إن الشركات التي كانت محط المديح والإشادة؛ لدورها في إعادة تفكير البشر بكيفية تنظيم المعرفة والوصول إليها، والتفاعل مع الجمهور، والتسويق للسلع والخدمات، وإدارة الأعمال، وحتى الأجهزة التي تتم بها كل هذه الأشياء، تجد نفسها اليوم تتعرض للانتقاد بسبب الطرق التي اتبعتها، وإساءة استخدام الأدوات التي صنعوها لإنشاء أكثر المشاريع ربحية والأغنى في تاريخ البشرية.

من جهته، عبّر بيتر ثيل؛ الرجل الذي استثمر المليارات في تمويل إنشاء التقنيات، عن قلقه بشأن فقر الهدف المتأصل في اختراعات وادي السيليكون؛ حيث قال “تيل”، أمام الجمهور في جامعة ييل في عام 2013: “لم نعد نعيش في عالم متسارع من الناحية التكنولوجية، هناك شعور لا يُصدق بالتباطؤ”.

وكان التسارع الوحيد خلال السنوات الست التي انقضت منذ حديث تيل هذا للجمهور، هو سرعة مساهمة التكنولوجيا في تراجع العالم.

ومع ذلك، لا يزال بعض المستثمرين من أصحاب رأس المال الاستثماري الذين يستثمرون في الشركات التي تطور ما يسمى “التقنيات الحدودية” (أو “التكنولوجيا العميقة”)، مثل البيولوجيا الحاسوبية، والذكاء الاصطناعي أو التعلم الآلي، الروبوتات، صناعة الفضاء، التصنيع المتقدم باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد، والإحصاء الكميّ، هؤلاء المستثمرون يعتقدون أن الموجة المقبلة من الاختراقات التكنولوجية الكبيرة قاب قوسين أو أدنى، وأن 2020 سيكون العام الذي سيدخل فيه الوعي العام بطريقة حقيقية.

يعمل التقدم المستمر في الطاقة الحاسوبية، وإدارة البيانات، وتقنيات التصوير والاستشعار، وعلوم المواد، على سد قدرة الباحثين على مراقبة الظواهر وفهمها، مع إمكانية معالجتها بطرق قابلة للاستمرار من الناحية التجارية.

ونتيجة لذلك، فإن عدد مستثمري التكنولوجيا ممن يشهدون مخاطر قليلة، ومكافآت كبيرة، في مجالات غامضة للاستثمار في الابتكارات، في تزايد مستمر.

وبحسب ما ذكره المستثمر Seth Bannon؛ “ستطور الصناديق المنشأة فرق التكنولوجيا العميقة، كما سيتم إنشاء المزيد من الصناديق لمعالجة هذا السوق، خاصة عندما تجتمع التكنولوجيا العميقة مع الاستدامة”، وسيتم تحويل هذا التحول من الأسفل إلى الأعلى؛ حيث تتجه أفضل مواهب المؤسس، ومن الأعلى إلى الأسفل؛ حيث يرغب المزيد من المستثمرين بنظام الشركاء المحدودين، في تخصيص رأس المال لهذه المساحة”.

وستكون هذه الاستثمارات مدفوعة بضرورة سياسية بقدر التقدم التكنولوجي، وفقًا لما قاله مات أوكو؛ الشريك الإداري في شركة رأس المال الاستثماري DCVC.

وكانت DCVC وضعت مبلغ 725 مليون دولار، في وقت سابق من هذا العام، لصندوقي استثمار يركزان على الاستثمار في التكنولوجيا العميقة.

وأشار مات أوكو إلى أن الواقع الجغرافي السياسي المتمثل في استمرار التوترات مع الصين، سيؤدي إلى تبني تقنيات جديدة من شأنها إعادة تشكيل الاقتصاد الصناعي الأمريكي.

وقال أوكو “سواء شئنا أم أبينا، فإن التدقيق الذي تقوده الحكومة الأمريكية على التكنولوجيا التي تتخذ من الصين مقرًا لها، سيستمر في عام 2020، ولن يتم السماح بنشر إلا القليل منها في الولايات المتحدة، لا سيما في مجالات الأمن، والشبكات، والنقل الذاتي، والاستخبارات الفضائية”.


المصدر: TechCurnch: https://techcrunch.com/2019/12/27/2020-will-be-the-beginning-of-the-tech-industrys-radical-revisioning-of-the-physical-world/


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google iPhone oppo آبل أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إنترنت الأشياء إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت البطارية البيانات التكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الروبوتات الزراعة السيارات الكهربائية الصين الطاقة الفضاء المدن الذكية المملكة المملكة العربية السعودية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تويتر تيسلا جوجل سامسونج سيارة عالم التكنولوجيا فيروس كورونا فيسبوك كاسبرسكي كورونا مايكروسوفت ناسا هاتف هواوي


الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.