مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) تبني محطة لإنتاج الأكسجين


تعمل وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) على تشييد محطة لإنتاج الأكسجين الصالح للتنفس، عن طريق غبار القمر؛ بهدف استخدامها مستقبلًا لضخ الأكسجين القابل للتنفس على سطح القمر.


وصرحت “بيث لوماكس”؛ من جامعة “جلاسكو بإسكتلندا، في بيان صحفي للوكالة قائلة: “من المؤكد أن الحصول على الأكسجين من خلال الموارد الموجودة على سطح القمر سيكون مفيدًا بشكل كبير للمستوطنين القمريين في المستقبل، سواء كان استخدامه في تنفسهم أو في الإنتاج المحلي لوقود الصواريخ”.


40-45 % أكسجين


جدير بالذكر، أن نسبة الأكسجين تمثل نحو 40-45% من مكونات التراب الموجود على سطح القمر؛ لذا فإن “لوماكس” تعمل هي وفريقها في الوقت الراهن على نظام يمكنه محاكاة الأكسجين المصنع وجعله صالحًا للاستخدام.


إلا أن التقنية المطلوبة لذلك ليست بتلك السهولة؛ نظرًا لأن الأكسجين الموجود في غبار القمر مرتبط كيميائيًا كأكسيدات في شكل معادن أو زجاج، الأمر الذي يتطلب بعض الكيمياء المعقدة لاستخراجه.


ووفقًا لما أشارت له وكالة الفضاء الأوروبية، فإن استخراج الأكسجين يتم باستخدام طريقة تسمى “التحليل الكهربائي للملح المنصهر”، التي سبق واخترعتها شركة “ميتاليكس” البريطانية لإنتاج المعادن والسبائك التجارية.


وأوضحت “لوماكس” أن هناك مشكلة واحدة فقط في القيام بذلك، وهي أن شركة “ميتاليكس” تعتبر الأكسجين منتجًا ثانويًا غير مرغوب فيه؛ ما يعني أن المفاعلات غير مصممة لتحمل غاز الأكسجين نفسه.


لذا؛ أعادت “لوماكس” وفريقها تصميم النظام ليكون قادرًا على الحصول على الأكسجين المتاح، والتخطيط لتحديث النظام في المستقبل لرؤية الأكسجين المخزن أيضًا.


المحطة التجريبية


وقال “ألكسندر ميريسي”؛ زميل أبحاث وكالة الفضاء الأوروبية، إن الباحثين الآن يأملون في تصميم “مصنع تجريبي” يمكن أن يعمل على سطح القمر بشكل دائم، مضيفًا: “لدينا الآن منشأة قيد التشغيل، ويمكن أن ننظر في صقلها، فعلى سبيل المثال، قد نتمكن في نهاية المطاف، من تصميم نسخة من هذا النظام تستطيع أن تطير في يوم من الأيام إلى القمر، عن طريق خفض درجة حرارة التشغيل”.


وقال “توماسو جيديني”؛ رئيس قسم الهياكل والآليات والمواد في “وكالة الفضاء الأوروبية”، إننا نستهدف تحقيق أول طموحاتنا من خلال تقديم العروض التكنولوجية وذلك خلال منتصف عام 2020″،  مشيرًا إلى أن وكالة الفضاء الأوروبية وناسا سوف تعودان إلى القمر هذه المرة من خلال طاقم لأداء مهام بهدف البقاء.


واختتم “جيديني” حديثه قائلًا: “إننا نعمل لتحويل منهجنا الهندسي لاستخدام الموارد القمرية في الموقع، كما نعمل مع زملائنا في الأوساط الأكاديمية الأوروبية لاستكشاف كل ما يتعلق بالإنسان، والروبوتات، والصناعة، وتوفير مناهج علمية من الدرجة الأولى وتقنيات تمكين رئيسة لتواجد بشري مستمر على سطح القمر وربما المريخ في يوم من الأيام”.


المصدر: Interesting Engineering: The ESA Is Building an Oxygen Plant that Makes Breathable Air out of Simulated Moondust


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google iPhone oppo آبل أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إنترنت الأشياء إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت البطارية البيانات التكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الروبوتات الزراعة السيارات الكهربائية الصين الطاقة الفضاء المدن الذكية المملكة المملكة العربية السعودية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تويتر تيسلا جوجل سامسونج سيارة عالم التكنولوجيا فيروس كورونا فيسبوك كاسبرسكي كورونا مايكروسوفت ناسا هاتف هواوي


الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.