مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“واتساب” يُغيّر خطته بشأن سياسة الخصوصية الجديدة

عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

أثار تغيير سياسة الخصوصية في تطبيق المراسلات “واتساب”، والذي أُعلن عنه أوائل هذا العام، الكثير من الانتقادات في جميع أنحاء العالم. وعلى الرغم من ذلك أطلقت الشركة سياستها الجديدة في 15 مايو الحالي.

وقبل أسبوع من ذلك قال تطبيق “واتساب”، المملوك لشركة “فيسبوك”: “لن يتم حذف أي حساب مستخدم إذا لم يقبل السياسة الجديدة، ولكن سيتم تذكيرهم باستمرار بقبول هذا التحديث والسماح لهم بذلك، بما في ذلك عندما يختارون استخدام المزايا الاختيارية ذات الصلة، مثل التواصل مع شركة تتلقى الدعم من فيسبوك”.

وأضاف المسؤولون عن تطبيق “واتساب” : نأمل أن يعزز هذا النهج الاختيار الذي يمتلكه جميع المستخدمين، سواء كانوا يريدون التفاعل مع شركة أم لا”.

وذكر تطبيق المراسلات أيضًا إنه بعد عدة أسابيع إذا لم تقبل السياسة، فسيؤدي ذلك إلى تقييد بعض الوظائف الأساسية للمنصة”.

لكن شركة “فيسبوك”: إن الخطة قد تغيرت، ولن يجري تقيد أي وظيفة، حتى لو لم تقبل السياسة في الوقت الحالي”.

المثير للاهتمام أن هذا التغيير قد جاء بعد المناقشات الأخيرة لشركة “فيسبوك” مع مختلف السلطات وخبراء الخصوصية. علاوة على محاولة تطبيق “واتساب” الحفاظ على قاعدة مستخدميه؛ حيث بدأ عدد كبير من المستخدمين الانتقال إلى منصات أخرى، مثل Signal  وTelegram بعد تقديم تلك السياسة للمرة الأولى في شهر يناير الماضي.

وأوضح متحدث باسم تطبيق “واتساب”: نريد أن نوضح أننا لن نحد من وظائف واتساب لأولئك الذين لم يقبلوا التحديث بعد.

جدير بالذكر أن السياسة الجديدة أثارت مخاوف من قبل أن تبدأ؛ بسبب إعلان “واتساب” عن مشاركة المزيد من بيانات المستخدمين الشخصية مع “فيسبوك”، مثل: أرقام هواتف المستخدمين، وهي سياسة دخلت حيز التنفيذ في عام 2016.

من جهته شدد “واتساب” على أن هذا لن يحصل، وأوضح أن تحديث السياسة يتعلق بالرسائل المرسلة إلى الشركات والأنشطة التجارية عبر منصتها، التي قد تكون مخزنة عبر خوادم “فيسبوك”.

اقرأ أيضًا:

ميزة جديدة يقدمها “واتساب” لمن يغير رقمه أو هاتفه.. تعرف عليها

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.