مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“واتساب” يطلق حملة إعلانية بعد رد فعل عنيف على سياسة الخصوصية

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

أطلق تطبيق المراسلة الشهير “واتساب” أول حملة إعلانية عالمية بعد رد فعل عنيف على سياسة الخصوصية الجديدة التي أعلن عنها التطبيق.

يأتي ذلك بعد أن قام التطبيق، المملوك لشركة “فيسبوك”، بتحديث سياسة الخصوصية الخاصة به؛ ما أثار الارتباك والقلق لدى بعض المستخدمين.

وقال المسؤولون عن تطبيق المراسلة: “إن الحملة مصممة لتأكيد التزامها بالخصوصية”. كما  اعترف “ويل كاثكارت؛ رئيس تطبيق “واتساب” قائلًا: “فكرة الحملة هي أننا سننقل للناس فوائد الخصوصية والتشفير بشكل مباشر”.

وأضاف “كاثكارت”: “إنها أداة مهمة حقًا لأشخاص، مثل: الصحفيين والنشطاء والمبلغين عن المخالفات”.

وأقر أيضًا بأن بعض الناس ستظل لديهم أسئلة حول النظام، لكنه جادل بأن أولئك الذين ينتقدون التشفير ينسون جميع الفوائد التي يمكن أن يوفرها.

يذكر أن تطبيق “واتساب” تعرض لانتقادات وعمليات خروج جماعية للمستخدمين منه خلال الأشهر الأخيرة بعد إعلانه عن قواعد الاستخدام الجديدة.

وتم تفسير التحديث الذي أضافته الشركة في منتصف مايو الماضي، على نطاق واسع، بأنه يعني مشاركة المزيد من البيانات مع شركة “فيسبوك” الشركة الأم لـ “واتساب”.

وقد رفض “واتساب” هذا التفسير واعتبره سوء فهم وأكد مرارًا وتكرارًا أنه لن يكون هناك تخفيض لمستوى التشفير من طرف إلى طرف، والذي يمنع أيضًا الشركة المزودة للخدمة نفسها من الوصول إلى الرسائل والمحتوى.

جدير بالذكر أنه في وقت سابق واجه “فيسبوك” أيضًا انتقادات من “بريتي باتيل”؛ وزيرة الداخلية البريطانية، بشأن خططه لتوسيع التشفير من طرف إلى طرف: من تطبيق “واتساب” إلى أقسام الرسائل في “Instagram” و”Facebook Messenger “، وهما التطبيقان المملوكان لشركة “فيسبوك”. وقالت “باتيل” إن ذلك يعرض الأطفال للخطر ويوفر فرصة لتسلل مجرمي الإنترنت.

:

 

اقرأ أيضًا:

“واتساب” يُغيّر خطته بشأن سياسة الخصوصية الجديدة

 

المصدر

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.