مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية تعلن موافقتها على حقن تؤخر ظهور مرض السكري

أعلنت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) عن موافقتها على أول دواء يمكن أن يؤخر ظهور مرض السكري من النوع الأول.

هذا الدواء عبارة عن حقن Tzield لتأخير ظهور المرحلة 3 من مرض السكري “النوع الأول” لدى:

  • البالغين.
  • مرضى الأطفال من سن 8 سنوات فما فوق.
  • الذين يعانون حاليًا من داء السكري من المرحلة الثانية “النوع 1”.

– أبرز المعلومات عن حقن Tzield

ترتبط حقن Tzield بخلايا معينة في الجهاز المناعي وتؤخر تطور مرض السكري من النوع الأول في المرحلة الثالثة.

وقد تعطل حقن Tzield الخلايا المناعية التي تهاجم الخلايا المنتجة للأنسولين، مع زيادة نسبة الخلايا التي تساعد في تخفيف الاستجابة المناعية.

وتعطى حقن Tzield عن طريقة التسريب الوريدي مرة واحدة يوميًا لمدة 14 يومًا متتالية.

وتم تقييم سلامة وفعالية حقن  Tzield في تجربة عشوائية، مع 76 مريضًا يعانون من مرض السكري من النوع 1 بالمرحلة الثانية.

وخلال التجربة تلقى المرضى بشكل عشوائي حقن Tzield أو دواء وهميًا مرة واحدة يوميًا عن طريق التسريب الوريدي لمدة 14 يومًا.

وأظهرت نتائج التجربة أنه على مدى متابعة لمدة 51 شهرًا تم إصابة 45% من 44 مريضًا بالسكري من النوع 1 في المرحلة الثالثة والذين تلقوا حقن Tzield لاحقًا، مقارنة بـ 72% من 32 مريضًا تلقوا علاجًا وهميًا.

وتشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لحقن Tzield انخفاض مستويات بعض خلايا الدم البيضاء والطفح الجلدي والصداع.

ويأتي استخدام حقن Tzield مع التحذيرات والاحتياطات، بما في ذلك:

  • التخطيط المسبق.
  • رصد أعراض متلازمة إطلاق السيتوكين.
  • خطر التهابات خطيرة.
  • انخفاض مستويات نوع من خلايا الدم البيضاء يسمى “الخلايا الليمفاوية”.
  • خطر تفاعلات فرط الحساسية.
  • الحاجة إلى إعطاء جميع التطعيمات المناسبة للعمر قبل بدء استخدام حقن Tzield.
  • تجنب الاستخدام المتزامن للقاحات الحية والمعطلة واللقاحات المعتمدة على تقنية mRNA مع تناول حقن Tzield.

تعقيبًا على هذا الأمر قال “جون شاريتس”؛ العضو المنتدب، ومدير قسم السكري واضطرابات الدهون والسمنة في مركز تقييم الأدوية التابع لهيئة الأغذية والأدوية الأمريكية:

” تضيف الموافقة على علاج من الدرجة الأولى خيارًا علاجيًا جديدًا مهمًا لبعض المرضى المعرضين للخطر”.

واختتم “شاريتس” حديثه قائًلًا: “إن قدرة الدواء على تأخير التشخيص السريري لمرض السكري من النوع الأول قد توفر للمرضى شهورًا إلى سنوات قبل المعاناة من آلام المرض”.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

ابتكار روبوتات بيولوجية يمكنها محاربة السرطان

الرابط المختصر :
اترك رد