مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

هل يُمكّن “فايرفوكس” المخترقين من سرقة بيانات مستخدمي “تويتر”؟

0 118

إذا كنت تستخدم متصفح الويب “فايرفوكس” للوصول إلى موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” من الكمبيوتر المحمول الخاص بك، فقد تندم.فعندما تسجل الدخول إلى “تويتر” كجزء من روتينك الصباحي، فأول شيء ستتلقاه هي رسالة من الموقعبعنوان “معلومات مهمة لمستخدمي فايرفوكس”،وعلمنا مؤخرًا أن الطريقة التي يخزن بها “موزيلا فايرفوكس” البيانات المخزنة مؤقتًا قد تؤدي إلى تخزين معلومات غير عامة عن غير قصد في ذاكرة التخزين المؤقت للمتصفح”، ما يؤكد العديد من المخاوف.

اكتشف “تويتر” أن الطريقة التي يخزن بها “موزيلا فايرفوكس” البيانات المخزنة مؤقتًا تعني أن أي شخص بإمكانه إنزال بيانات “تويتر” أو نقل الوسائط باستخدام رسالة مباشرة،وهنا يمكن أن يترك دون قصد بياناته معلقة حول الجهات الفاعلة المهددة بالوصول إليها.

وأكد “تويتر” أنه قد يتم الاحتفاظ بالمعلوماتفي ذاكرة التخزين المؤقت لمتصفح “فايرفوكس” بعد تسجيل الخروج من “تويتر” لمدة سبعة أيام، ثم تبدأ سياسة الاحتفاظ بذاكرة التخزين المؤقت في “فايرفوكس” حذف البيانات.

تكمن المشكلة في أنه خلال هذا الأسبوع ستكون بياناتك عرضة للوصول إليها من قِبل المخترقين باستخدام أدوات تتجول على وجه التحديد في ذاكرة التخزين المؤقت للمتصفح بحثًا عن معلومات تم تركها معلقة (المعلومات الحساسة المحتملة بشكل خاص). من الواضح أن هذا يجعل المستخدمين الذين سجلوا الدخول إلى “تويتر” باستخدام “فايرفوكس” من جهاز كمبيوتر مشترك أو عام عرضة لمخاطر كبيرة.

وأشار”تويتر” أيضًا إلى أن مستخدمي “أبل سفاري”و “جوجل كروم” و”Edge” لم يتأثروا بمشكلة الاحتفاظ بالبيانات، وذكر أنه تم تنفيذ التغييرات في النهاية لمنع الاحتفاظ بالبيانات في ذاكرة التخزين المؤقت لمتصفح “فايرفوكس”.

من جهته، قال”إريك ريس كورلا”؛ كبير مسؤولي التقنية في”فايرفوكس”، “التفاصيل الفنية معقدة، التخزين المؤقت معقد ويتصرف كل متصفح بشكل مختلف إلى حد ما؛ فـ “كروم وسفاري وEdge” لا تخزن هذه البيانات مؤقتًا، ولكن فايرفوكس سيفعل ذلك.

وأضاف قائلًا: “ليس الأمر أننا على صواب وهم على خطأ. إنه مجرد اختلاف طبيعي في سلوك المتصفح. هناك طريقة قياسية لضمان عدم تخزين البيانات في ذاكرة التخزين المؤقت، ولكن حتى وقت قريب لم يستخدمها “تويتر”، لذلك كانت تعتمد فقط على السلوك غير القياسي في بعض المتصفحات”.

المصدر: Forbes: Read Twitter? Use Firefox? Hackers Could Have Stolen Your Data — Here’s What To Do Now

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.