مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

هل يحقق “إيلون ماسك” وعده بسرعات إنترنت “1 جيجا بت في الثانية”؟

93

عالم التكنولوجيا       ترجمة

 

انتقلت شركة “SpaceX”، ومديرها التنفيذي “إيلون ماسك”؛ في العام الماضي، من رفع 242 قمرًا صناعيًا من شركة “Starlink” إلى ما مجموعه أكثر من 1000 قمر؛ حيث أسست كوكبة من الأقمار الصناعية التي توفر الإنترنت ذات النطاق العريض، المصممة لتشمل من يفتقرون إلى خيارات عادلة للوصول إلى الإنترنت المدفوع في جميع أنحاء العالم.

وقال “ماسك”؛ يوم الاثنين الماضي: “إن سرعة “Starlink ” ستتضاعف لتصل إلى 300 ميجا بت في الثانية تقريبًا، مع انخفاض زمن الوصول إلى 20 مللي ثانية تقريبًا في وقت لاحق في عام 2021″.

ويزعم “ماسك” أيضًا أن Starlink ستوفر سرعات إنترنت تبلغ 1 جيجا بت في الثانية، وعلى الرغم من أن التقارير الأخيرة أظهرت معدلات تنزيل رائعة تبلغ 110 ميجا بت في الثانية (Mbps) مع تحميلات تبلغ 20 ميجا بت في الثانية، إلا أن هذا لا يزال بعيدًا عن 1 جيجا بت في الثانية، فهل سيتحقق وعد “ماسك” بـ 1 جيجا بت في الثانية حقًا؟

يذكر أنه في عام 2019 وعدت شركة “SpaceX” بتقديم إنترنت عالي السرعة يصل إلى 1 جيجا بت في الثانية، وهي10٪ من الحد الأقصى لسرعة الجيل الخامس النظرية البالغة 10 جيجا بت في الثانية.

وذكر تطبيق الشركة لعام 2016: “بمجرد التحسين الكامل للنشر النهائي، سيكون النظام قادرًا على توفير نطاق ترددي عالٍ (يصل إلى 1 جيجا بت في الثانية لكل مستخدم)، وخدمات النطاق العريض ذات زمن انتقال منخفض للمستهلكين والشركات في الولايات المتحدة والعالم”.

لكن عندما تم إصدار معدلات الاختبار التجريبية الأولية تراوحت سرعات تحميل الإنترنت Starlink من 5 ميجا بت في الثانية إلى 18 ميجا بت في الثانية، مع زمن انتقال بين 31 مللي ثانية إلى 94 مللي ثانية. ويمكن أن تُعزى هذه الأرقام المنخفضة المبكرة إلى انخفاض عدد الأقمار الصناعية التي أطلقتها “SpaceX” عند 600 في منتصف عام 2019.

وأثار “ماسك” بالفعل استياء المتحمسين لـ Starlink يوم الأربعاء الماضي؛ حيث غرد على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “قد ترى سرعات تنزيل أعلى بكثير على Starlink في بعض الأحيان”.

وأضاف “ماسك” في تغريدة لاحقة: “ربما في منتصف العام، لكن Starlink مخصصة حقًا لأولئك الذين يتلقون أقل الخدمات”.

ويتوقع الخبراء عدم تمكن “ماسك”  من الوفاء بوعده الذي قطعه وهو”1 جيجا بت في الثانية” حتى تكتمل كوكبة الأقمار الصناعية للإنترنت.

اقرأ أيضًا:

“إيلون ماسك”.. قوة محركة للسوق ومناصر كل جديد

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.