مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

هل نحتاج إلى شبكات الجيل الخامس لاتصالات إنترنت الأشياء؟

25

عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

تُعد شبكة الجيل الخامس (5G) معيار تكنولوجيا الجيل الخامس للشبكات الخلوية ذات النطاق العريض في مجال الاتصالات، والتي بدأت شركات الهاتف الخلوي نشرها في جميع أنحاء العالم عام 2019.

ويُتوقع أن تضم شبكات الجيل الخامس أكثر من 1.7 مليار مشترك في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2025، وفقًا “للجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول”.

ومثل سابقاتها فإن شبكات الجيل الخامس هي شبكات خلوية؛ حيث تنقسم منطقة الخدمة إلى مناطق جغرافية صغيرة تسمى “الخلايا”، ويتم توصيل جميع أجهزة الجيل الخامس اللاسلكية في الخلية بالإنترنت وشبكة الهاتف عن طريق موجات الراديو من خلال هوائي محلي بالخلية.

والميزة الرئيسية للشبكات الجديدة هي أنها تعمل بنطاق ترددي أكبر؛ ما يعطي سرعات تنزيل أعلى تصل في النهاية إلى 10 جيجات في الثانية الواحدة (جيجا بت/ثانية).

ونظرًا لزيادة عرض النطاق الترددي من المتوقع ألا تخدم الشبكات الهواتف المحمولة فقط، مثل الشبكات الخلوية الحالية، ولكن سيتم استخدامها أيضًا كمزود خدمة إنترنت عامة لأجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المكتبية، كما ستمكن الشبكة الجديدة من تطبيقات جديدة في إنترنت الأشياء (IoT)؛ لذا لن تستطيع الهواتف المحمولة بتقنية الجيل الرابع استخدام الشبكات الجديدة، والتي تتطلب دعم تقنية الجيل الخامس.

ومع ذلك يبقي سؤال مهم وهو: هل نحتاج إلى شبكات الجيل الخامس لاتصالات إنترنت الأشياء؟ يعتمد ذلك على الاتصال والأجهزة والعديد من العوامل الأخرى.

أولًا: هل يحتاج المشروع إلى اتصال خلوي؟ هناك العديد من شبكات المنطقة الواسعة اللاسلكية منخفضة الطاقة (LPWAN) التي تستخدم أجهزة راديو مختلفة يمكن استخدامها دون تكبد تكلفة الاتصالات الخلوية.

وتوفر كذلك التقنيات اللاسلكية الأخرى، مثل (LoRaWAN) و(Sigfox)، اتصال إنترنت الأشياء الهائل للتطبيقات المحلية والعريضة مع استهلاك منخفض للطاقة. على سبيل المثال: يمكن توصيل مئات أو آلاف أجهزة الاستشعار في الزراعة عبر شبكة (Sigfox) أو (LoRaWAN) الموجودة.

ولا تتطلب أجهزة الاستشعار هذه عادةً عرض النطاق الترددي أو تعزيز الأمان للشبكات الخلوية، بالإضافة إلى ذلك تستخدم معظم الاتصالات الخلوية الطيف المرخص، وهي تكلفة إضافية تحتاج شركات النقل إلى نقلها للعملاء.

وعلى الرغم من ذلك تعد أحد أسباب الاستثمار في شبكات االجيل الخامس (5G) لاتصالات إنترنت الأشياء هو أن شركات الاتصالات تغلق شبكات الجيل الثاني والثالث القديمة في جميع أنحاء العالم.

وقد تخلصت شركة “Verizon Wireless” من شبكات الجيل الثاني (2G) في الولايات المتحدة في نهاية عام 2020، كما تخطط شركة “T-Mobile” لإنهاء شبكات شبكات الجيل الثاني (2G) في ديسمبر 2022.

 

المصدر:

2G and 3G Networks Are Shutting Down. Should You Consider 5G For IoT?

 

اقرأ أيضًا:

أشهر الشائعات حول تقنية الجيل الخامس وشبكاتها

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.