مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

هل ستنفد الرمال من العالم؟

أستمع الي المقال


عالم التكنولوجيا          ترجمة

 

يؤكد باحثون أن الاستهلاك غير الخاضع للرقابة يخاطر بأضرار بيئية ونقص في مادة رئيسية للتوسع الحضري وهي الرمال، وذلك في غضون أربعة عقود.

لقد اعتدنا جميعًا على رؤية الرمال على الشاطئ، ومع ذلك هل تعلم أن المباني التي تعيش فيها والأرصفة التي تمشي عليها كلها مصنوعة من الرمال؟ أنواع الرمل المستخدمة في البناء أكثر خشونة بكثير من حبيبات الرمل التي ستجدها على الشاطئ. وهي تستخدم عادة في صنع الخرسانة والملاط والجبس، وبالتالي فهي تشكل المباني من حولك.

يجب أن يكون الرمل الموجود في البناء نظيفًا وخاليًا من الأحجار والشوائب الأخرى. ولضمان عدم وجود فائض من الطين والطمي والغبار يمكنك استخدام الرمل المغسول إذا كان هذا هو شرط في البناء الخاص بك.

– الرمال تنفد من العالم

لقد شهد الطلب المتزايد على رمل البناء -الذي يستخدم في صناعة الخرسانة والزجاج ومواد البناء الأخرى- ظهور قراصنة الرمال، مع اختفاء عشرات الجزر في إندونيسيا نتيجة للتعدين بلا ضمير.

وقد توقع “Xiaoyang Zhong”؛ من جامعة Leiden في هولندا وزملاؤه، من خلال دراسة جديدة، أن الطلب العالمي على رمل البناء سوف يقفز من 3.2 مليار طن سنويًا في عام 2020 إلى 4.6 مليار طن بحلول عام 2060، بقيادة مناطق في إفريقيا وآسيا. ويعتمد هذا الرقم على سيناريو مركزي للزيادات السكانية المستقبلية والنمو الاقتصادي، ويتم نمذجتها باستخدام تقديرات استهلاك الخرسانة والزجاج، ومساحة الأرضية المطلوبة في المباني.

لكن لا يوجد تقدير موثوق به لاحتياطيات الرمال المتبقية؛ لذلك من غير الواضح ما إذا كان العالم يمكنه تحمل مثل هذه الزيادة الكبيرة. لقد تم التغاضي عن أزمة الرمال؛ ما أدى إلى عواقب بيئية واجتماعية وخيمة. ويضيف “Zhong”: “إذا لم نتحرك الآن فقد لا يكون لدينا ما يكفي من الرمال لتطوير مدننا”.

ومع ذلك وجد فريق “Zhong” أنه يمكن تجنب حوالي نصف الاستهلاك المتوقع في عام 2060 إذا نفذت البلدان مجموعة من التدابير، بما في ذلك إطالة عمر المباني، وإعادة استخدام الخرسانة، وإنشاء تصميمات مبانٍ خفيفة الوزن واستخدام مواد بديلة، مثل الإطارات الخشبية.

يذكر أن هذه الدراسة تناولت فقط الرمل المستخدم للزجاج والخرسانة في المباني؛ لذلك فهو أقل من تقدير إجمالي الطلب المستقبلي.

ويختتم ” Zhong” حديثه قائلًا: “إن الفشل في التصرف سيؤدي إلى تفاقم الضغوط البيئية الحالية على احتياطيات الرمال في البحيرات والأنهار أولًا، ولكن لا ينبغي استبعاد النقص المطلق”.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

تطوير روبوت ينظف الشواطئ من أعقاب السجائر

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.