“نوفا” حدث فلكي نادر لن يأتي إلا بعد 80 عامًا

انفجار نوفا
انفجار نوفا

تخيل سماء الليل تتلألأ بِنجوم جديدة لم تكن موجودة من قبل!  هذا ما ينتظره عشاق الفلك في جميع أنحاء العالم؛ حيث  يتوقع علماء الفلك انفجارًا نجميًا يُعرف باسم “نوفا” في الفضاء من الآن وحتى شهر سبتمبر المقبل. 

سيكون هذا الحدث  نادرًا  ويمكن رؤيته بالعين المجردة،  ويعد فرصة رائعة لمشاهدة قوة الكون عن قرب.

ما هو  انفجار “نوفا”؟

نوفا هو انفجار نووي  هائل يحدث على سطح نجم  ُيُعرف باسم “القزم الأبيض”.  يحدث هذا الانفجار عندما  يسحب القزم الأبيض  كميات هائلة من الهيدروجين من نجم عملاق أحمر قريب. 

تتراكم تلك المواد على سطح القزم الأبيض وتصبح شديدة الحرارة  والضغط حتى  تصل إلى  نقطة حرجة  وتنفجر بشكل مُبهر.

ووفقًا لوكالة ناسا تتم هذه العملية من خلال سحب نجم قزم أبيض مادة شمسية من عملاق أحمر قريب؛ ما ينتج عنه ارتفاع الحرارة والضغط الناتج عن ذلك بشكل كبير، والنتيجة انفجار نووي حراري.

ويجعل هذا الأمر القزم الأبيض يبدو أكثر سطوعًا في السماء، لكنه لا يتفكك، وبمجرد أن يتبدد الانفجار يعود النجم إلى سطوعه الأصلي.

وتعمل قوة الجاذبية الهائلة للقزم الأبيض على سحب المواد المقذوفة من العملاق الأحمر  بمجرد أن يجمع القزم الأبيض ما يكفي من المواد، وتزداد الحرارة لدرجة أنها تسبب الانفجار.

أشعة جاما تكشف سر أقوى انفجارات الكون

لماذا هذا الحدث مهم؟

لا يحدث “نوفا”  إلا  مرة كل 80 عامًا تقريبًا.  آخر مرة  حدث فيها  “نوفا” في  هذا النظام النجمي  كانت عام 1946. 

يُتيح  هذا الحدث  للعلماء  فرصة  فريدة  لدراسة  العمليات  الداخلية  للنجوم  وتطورها.  كما أنه  يُقدم  عرضًا  رائعًا  للمشاهدين  الذين  يمكنهم  رؤية  النجم  ينفجر  في  السماء.

متى  يمكننا  رؤية  “نوفا”؟

لا يمكن التنبؤ  بتاريخ  حدوث  “نوفا”  بدقة.  لكن  يتوقع  العلماء  أن  يحدث  في  أي  وقت  بين  الآن  وشهر  سبتمبر  المقبل.  يُراقب  علماء  الفلك  النظام  النجمي  بِكثافة  استعدادًا  لِذلك.

ووفقا لوكالة “ناسا” يمكن أن يحدث الانفجار في أي وقت، ليلًا أو نهارا، على الرغم من أن العلماء يقولون إن الأمر قد يستغرق وقتًا أطول.

وقالت الدكتورة إليزابيث هايز؛ رئيسة مختبر فيزياء الجسيمات الفلكية في ناسا جودارد: “باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني يرسل (المراقبون) تنبيهات فورية”.

ويمكن أن يساعد الاكتشاف المبكر أيضًا ناسا في جمع المزيد من البيانات حول الحدث لفهم آلياته بشكل أفضل.

كيف  يمكنني  رؤية  “نوفا”؟

سيكون  “نوفا”  مرئيًا  بالعين  المجردة  في ليلة  صافية.  سوف يتألق  كنجم  جديد  في  السماء  ويصبح أكثر  سطوعًا  من  النجوم  المحيطة  به.  إذا  كان  لديك  تلسكوب  أو  منظار  فسوف تتمكن  من  رؤية  التفاصيل  المذهلة  لِلانفجار.

هذا  الحدث  الفريد  فرصة  كبيرة  لتعلم  المزيد  عن  الكون.  احرص  على  متابعة  الأخبار  لِمعرفة  متى  سيحدث  “نوفا”  وكن  مستعدًا  لرؤية  عرض  لن  تنساه  أبدًا.

الرابط المختصر :