مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

نظام التوصية.. مغناطيس جذب العملاء

ما هو نظام التوصية Recommendation System

 

للتوصل إلى معرفة مفهوم نظام التوصية RS – Recommendation System نطرح مثالًا عليه: إذا كنت من هواة الكتابات والقصاصات الأدبية وتردد باستمرار على هذه النوعية من المواضيع على الإنترنت فمع مرور الزمن عند زيارتك لمواقع الإنترنت تجد أن هذه المواقع تقدم لك مقترحات مشابهة أو مواضيع قد تحتوي على قصاصات أدبية وشعرية، كيف يتم ذلك؟

 

ما هو نظام التوصية Recommendation System؟

نظام RS هو مجموعة فرعية من نظام الترشيح للمعلومات التي تسعى للتنبوء بالتقييم أو التفضيل الذي يعطيه المستخدم لأحد البنود، وبعبارة أخرى: هو خوارزمية تقترح البنود ذات الصلة للمستخدمين.

وفي جانب المبيعات تعتمد كثير من الشركات التي تعرض منتجانها عبر صفحاتها على الإنترنت في خطتها التسويقية على نافذة التوصيات الخاصة بها، فمرورك المستمر على محتويات معينة يتبعه عمل خوارزمية نظام التوصية التي تتولى تحليل جولتك على الموقع والنوعية التي تفضلها من المحتوى؛ من خلال فتحك لصورة المنتج، وبتحليل هذه الخطوات التي قمت بها يتم إدراج مجموعة منتجات قريبة في تصنيفها من ذوقك من المحتمل أن تلقى استحسانك وتشتريها.

 

كيف يعمل نظام التوصية RS؟

يعمل النظام بثلاث خطوات وهي: تجميع البيانات وتخزينها ثم تحليلها.

نظام التوصية Recommendation System

فعند زيارة العميل للموقع يقوم نظام RS بتجميع بيانات جميع زوار الموقع كلٌ على حِدة، ثم يجري تحليلًا للبيانات المجمعة بهدف الوصول إلى توصيات مخصصة لعملاء وزوار الموقع، وتعتمد عملية التحليل في ذلك على بيانات ضمنية تُكتسب تلقائيًا بمجرد زيارة العميل للموقع مثل تاريخ التصفح والشراء، أليس ذلك قريبًا من طريقة عمل بيكسل كود  Facebook pixel code ؟

وذلك إلى جانب البيانات الصريحة التي يقدمها الزائر، مثل: التقديرات التي يقدمها الزوار من نافذة مخصصة تهدف إلى التفاعل مع الزوار لمعرفة ميولهم الشرائية واقتراحاتهم لتطوير الخدمة أو طلب منتج معين لا يوجد على قائمة المنتجات على الموقع أو تعليقات الزوار بـ “يحب” أو “لا يحب”.

 

وفي عملية تخزين البيانات يجب معرفة أنه كلما زادت البيانات التم يتم جمعها من العملاء تقدم للزوار مقترحات أكثر إفادة؛ حيث يتم تجميع أكبر كمية من بيانات ثم تقسيمها، وعن طريق التقسيم الذي يتم للبيانات تقوم محركات التوصية بتحليل البيانات المخزنة لاستخلاص قرار مناسب ذي صلة لتقديم التوصية النهائية.

ويرتكز نظام RS على منهجين؛ أولهما: الترشيح على أساس المحتوى، وفيه يتم ترشيح منتج معين للزائر X على غرار منتجات اشتراها في السابق أو علق عليها بالإعجاب، ويكون ذلك واضخًا في الفيديوهات المقترحة من Facebook، فإذا كنت من عشاق مباريات كرة التنس وتشاهد الكثير من الفيديوهات على فيسبوك فسوف تجد أن التطبيق يعرض الكثير منها في المستقبل.

 

المنهج الثاني يعتمد فيه النظام تقنية التوصية التعاونية، بمعني إذا قام كل من العملاء X,Y,Z بشراء المنتجين A وB وجاء عميل جديد إلى الموقع ووقع اختياره على المنتج A حينها تقدم له نظام التوصية المنتج B كمقترح يمكن أن ينال إعجابه.

 

أهمية RS – Recommendation System

يتمحور الدور المهم لنظام RS في فهم سلوكيات زوار الموقع واهتماماتهم ونوعية المنتجات المفضلة لديهم، ويساعد في توفير تجربة مميزة لأصحاب المشاريع لاتخاذ قرارات مناسبة في معاملاتهم على الإنترنت؛ ما يزيد من مبيعات الشركة والأرباح، كما يساعد في إعادة تعريف تصفح المتخدمين على شبكة الإنترنت والحفاظ على زبائن الشركة وتعزيز خبرتهم في التعامل مع الموقع وقدرتهم على التسوق؛ عن طريقة نظام التوصية الذي يوفر الطابع الشخصي في التوصيات.

نظام التوصية Recommendation System

ودور نظام التوصية من الأدوار المهمة التي لا يجب إهمالها في وضع الخطة لقسم التسويق والمبيعات في الشركات، وقد تندهش إذا علمت أن شركة أمازون Amazon تبيع 35% من إجمالي مبيعاتها عبر نافذة المقترحات التي تعمل على مبدأ نظام التوصية؛ ما يوضح بقوة مدى فاعلية النظام.

 

استخدامات نظام RS

يوجد لنظام التوصية العديد من الاستخدامات التي تقدم تجارب مفيدة ونتائج جيدة تساعد في تقديم المنتجات والخدمات، ففي مجال التجارة الإلكترونية يُستخدم نظام التوصية على نطاق واسع في ظل وجود ملايين المستخدمين والعملاء وكمية البيانات المتحة عن سلوكهم على الإنترنت، فإذا كنت تعمل في مجال التجارة الإلكترونية سوف تستفيد بصورة كبيرة من نظام التوصية.

 

قطاع الاتصالات

يستخدم قطاع الاتصالات نظام RS في وضع خطة العمل وتوزيع الخدمة على المشتركين وإطلاع الشركة على سلوك واهتمامات المشتركين وميولهم في استخدام باقات الإنترنت والمكالمات، وتقدم عروضًا ترويجية لخدمات الشركة مستهدفة بتلك الخدمات المشتركين الذين من المرجح اختيارهم لهذه النوعية من الخدمات.

 

الأعمال المصرفية

يتم استخدام نظام RS في مجال الأعمال المصرفية، فمعرفة الحالة المالية التفضيلية للعميل إلى جانب اهتماماته السابقة وآلاف البيانات لآلاف المستخدمين المشابهين تُعد أمرًا في غاية الأهمية، وهي من صميم عمل نظام التوصية.

 

تحديات نظام التوصية

تكمن أكبر مشكلة تواجه النظام في مشكلة البداية، بماذا يمكنك توصية عميل جديد ؟،  كما يواجه النظام مشكلة المواكبة في الطرح، فلا يمكن له اقتراح منتجات أو خدمات قديمة عفا عليها الزمن وتجاوزها الذوق العام.

 

ولكن يبقى أكبر معوق هو انتهاك خصوصية العملاء، فيجب الحرص لأن استخدام هذه البيانات في التوصيات يتطلب عناية فائقة.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.