“ناسا” تبني محاكي طيران افتراضي لتطوير التاكسي الطائر

المحاكي الجديد

قامت ناسا ببناء محاكي طيران معتمد على تقنية الواقع الافتراضي. في محاولة لتطوير التاكسي الطائر، وسيمكن المحاكي العلماء من دراسة انطباع الركاب أثناء الرحلة وتفاعلهم معها. وكذلك سيقوم المحاكي بجمع معلومات من شئنها مساعدة مطورين التاكسي الطائر في تصميم مركباتهم. وتهدف الدراسة إلى وضع راحة الركاب في الاعتبار عند تصميم تلك المركبات.

اختبارات الطيران

ويقول Wayne Ringelberg طيار اختبار الطائرات بمركز  Armstrong لأبحاث الطيران التابع لناسا بولاية كاليفورنيا الأمريكية: “يستفيد هذا المشروع من أبحاثنا ويقوم طاقم الطيران التجريبي بالتحقق من سلامة ودقة المختبر استعدادًا لتقييم موضوعات الاختبار”.

وفى هذا السياق، قام الفريق بعده اختبارات على المحاكي الجديد لمساعدة الفريق في ضبط إعدادات المحاكي قبل تشغيل النظام للمستخدمين في وقت لاحق هذا العام.

وأردف Ringelberg  أيضًا “تهدف التجارب إلى تسليط الضوء على تقبل الناس لتسيير هذه المركبات حتى يتمكن الجمهور من استيعاب هذه التكنولوجيا”.

رحلات بالتاكسي الطائر في مدينة افتراضية

ويهدف الفريق إلى اختبار المحاكي عن طريق تثبيت Ringelberg بكرسي موضوع فوق المنصة مرتديا نظارات الواقع الافتراضي وسماعات للرأس. ويقوم المحاكي بمحاكاة الإقلاع من فوق موقف سيارات مخصص للتاكسي الطائر. وتنتهي الرحلة بالهبوط في موقف سيارات آخر بمدينة سان فرانسيسكو الافتراضية.

ويقوم المحاكي بتسيير الرحلة عبر مدينة سان فرانسيسكو والهبوط فوق ناطحة سحاب في رحلة أخري. ويعمل Ringelberg على تقييم واقعية المحاكي وتناسقه من حيث الحركة والتأثير البصري والأصوات المصاحبة. ويقوم بعد ذلك بتقديم التقرير الى الفريق المطور للمحاكي.

تكامل مع الصناعة

ومع اكتمال عمليات الاختبارات التجريبية والفحص، سيقوم باحثو ناسا في الأربع سنوات المقبلة بإجراء سلسلة من الدراسات البحثية على البشر.

وتهدف الدراسة في النهاية إلى جمع المعلومات التي من شأنها أن تساعد الصناع على فهم أفضل لكيفية جعل الطيران في التاكسي الجوي ممتعًا ومريحًا للعملاء. كذلك تعد هذه المحاكاة هي حجر  الأساس في مختبر أبحاث جودة المركبات المستخدمة للواقع الافتراضي التابع لناسا.

يجمع المختبر بين صور الواقع الافتراضي ومحاكيات الحركة الميكانيكية وأصوات المواتير لخلق تجربة غامرة لركاب التاكسي الجوي. كما تتم إدارة هذا العمل من خلال مشروع تكنولوجيا الرفع العمودي الثوري ضمن برنامج المركبات الجوية المتقدمة التابع لناسا لدعم مهمة التنقل الجوي التابعة لناسا، والتي تسعى إلى تقديم البيانات لتوجيه تطوير الصناعة لسيارات الأجرة الجوية الكهربائية والطائرات بدون طيار.

مصادر

https://www.nasa.gov/centers-and-facilities/armstrong/nasa-prepares-for-air-taxi-passenger-comfort-studies/

الرابط المختصر :