مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ميتا تنتج حاسوبًا جديدًا مزودًا بالذكاء الاصطناعي

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

أعلنت شركة ميتا عن أنها ستنتج حاسوبًا عملاقًا مزودًا بتقنية الذكاء الاصطناعي، وبمجرد بناء AI Research SuperCluster (RSC) بالكامل في وقت لاحق من هذا العام، وتعتقد الشركة أنه سيكون أسرع كمبيوتر فائق الذكاء الاصطناعى في العالم، وسيكون قادرًا على أداء ما يقرب من 5 exaflops من حوسبة مختلطة الدقة.

وتقول شركة ميتا: “إن RSC ستساعد الباحثين في تطوير نماذج ذكاء اصطناعي أفضل يمكنها التعلم من تريليونات الأمثلة، ومن بين أشياء أخرى، ستكون النماذج قادرة على بناء أدوات الواقع المعزز (AR) وتحليل النصوص والصور والفيديوهات معًا بسلاسة”.

وتضيف الشركة أن جزءًا كبيرًا من هذا العمل سيخدم رؤية الشركة الخاصة بعالم لـ metaverse؛ حيث سيصبح للتطبيقات والمنتجات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي دور رئيسي.

ومن المقرر أيضًا أن تساعد RSC في بناء أنظمة ذكاء اصطناعي جديدة تمامًا يمكنها تشغيل ترجمات صوتية في الوقت الفعلي لمجموعات كبيرة من الأشخاص، يتحدث كل منهم لغة مختلفة حتى يتمكنوا من التعاون بسلاسة في مشروع بحثي أو ممارسة ألعاب الواقع المعزز (AR).

وتمتلك RSC حاليًا 760 نظامًا خاصًا في شركة Nvidia بإجمالي 6080 وحدة معالجة  رسومات. وتعتقد شركة ميتا أن التكرار الحالي هو بالفعل من بين أسرع حواسيب الذكاء الاصطناعي العملاقة في العالم استنادًا إلى المعايير المبكرة. كما تدعي الشركة أن RSC يمكنها تشغيل سير عمل رؤية الكمبيوتر حتى 20 مرة أسرع، ومكتبة NVIDIA Collective Communication Library أسرع بتسع مرات.

وتشير ميتا إلى أن RSC يمكنها تدريب نماذج معالجة اللغة الطبيعية على نطاق واسع أسرع ثلاث مرات أيضًا على هذا النحو، ويمكن تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي التي تحدد ما إذا كان الفعل أو الصوت أو الصورة ضارة أو حميدة.

على سبيل المثال: ستتكمن RSC من استئصال خطاب الكراهية بسرعة أكبر، وسيساعد هذا في حماية الأشخاص على المنصات الحالية مثل Facebook وInstagram، وكذلك في metaverse.

وإلى جانب إنشاء البنية التحتية المادية والأنظمة لتشغيل RSC ذكرت شركة ميتا أنها بحاجة إلى ضمان وجود ضوابط للأمان والخصوصية؛ لحماية بيانات التدريب الواقعية التي تستخدمها.

وتقول الشركة إنه عن طريق بيانات العالم الحقيقي، بدلًا من مجموعات البيانات المتاحة للجمهور، يمكنها استخدام أبحاثها بشكل أكثر فاعلية؛ من خلال تحديد المحتوى الضار على سبيل المثال.

يذكر أن شركة ميتا بدأت العمل في المشروع في أوائل عام 2020، وهي تعمل الآن على تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي على مجموعات بيانات يصل حجمها إلى إكسا بايت (ما يعادل 36000 سنة من الفيديو عالي الجودة).

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

ما هو مستقبل الـ Metaverse؟

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.